الأحد، 13 أكتوبر، 2013

السرطان (الكابوريا) مشاركة باسم السيد


السرطان أو السلطعون:




(بالإنجليزية: Crab، باللهجة الإسكندرانية: كابوريا) (باللهجه الخليجيه "قبقب")

هو حيوان قشري عشر قدمي، ينتمي لما تحت رتبة قصيرات الذنب "Brachyura"، نظراً لقصر "الذيل" البارز، أو حيثما يكون البطن المصغر مخفياً تماماً تحت الصدر. تتميز السراطانات بشكل عام بوجود قشرة خارجية صلبة تعرف بالهيكل الخارجي، وزوج من المخالب. تنتشر السراطانات في مختلف بحار العالم، وتوجد عدة أنواع منها تستوطن المياه العذبة والبر، خاصة في المناطق الاستوائية.

ويوجد منه أنواع كثيرة وبعضها لا تؤكل ومنها نوع معروف في الخليج وهو صغير لونه أسود يعيش بين الصخور البحرية يسمى ( شريب ) وجمعه شرايب .. ويعتبر السرطان حيوان برمائي وهو يفضل حياة البحر ويعيش في المياه المالحة وهو يسكن عادةً في المناطق الطينية القريبة من الشواطئ وخاصة سواحل الجزر وبعض الأنهار وكذلك القاع الرملي والصخري بالقرب من سطح البحر إلى عمق ثلاثين مترا ً، كما يوجد أنواع تعيش مدفونة في تربة القاع تحت طبقة رملية بعمق 10ملم على الأقل ، وكثير من السرطانات تحفر أو تسكن في الجحور ، وهو منتشر في كافة أنحاء العالم وخصوصاً في البحار .. ومن صفات هذا الحيوان أن له جسم دائري مسطح وهو مغطى بدروع قشرية قوية ، وله ستة أزواج من الأرجل يستخدمها في السير والسباحة .. ومنها زوج عبارة عن كلابات ضخمة ( تسمى بالخليج عضاعض ) يستخدمها في الأكل والصيد والدفاع عن نفسه ، ويمكنه من خلال هذه الكلابات أن يحطم الأصداف بسهولة للحصول على ما بداخلها من الرخويات ..
ويعتبر السرطان من الحيوانات آكلة اللحوم وهي أيضاً حيوانات قمامة ويتغذى هذا الحيوان على بقايا المواد العضوية ويأكل النباتات والكائنات الحية الدقيقة والتي لا تكون لها أعمدة فقرية وكذلك الحيوانات القشرية مثل السرطانات الصغيرة وجراد البحر والروبيان والأسماك الصغيرة ويرقات السمك والديدان التي تبحث عنها تحت سطح البحر وعلى الشاطئ ، كما أنه يأكل المحار وبلح البحر والحلزونيات .. وهناك بعض الأنواع من السرطانات تتغذى على جوز الهند فهي تتسلق إلى أعلى الأشجار وتقوم بإسقاط ثمار جوز الهند وتبدأ في أكل لبها عن طريق ثقبها من إحدى الأعين في الثمرة بمخلبها القوي وبعضها يتغذى على ورق المنغروف وهو شجر استوائي تنبثق من أغصانه جذور جديدة . كما يعتبر السلطعون نفسه في مراحل نموه الأولى غذاء للأسماك وقنديل البحر والروبيان.

التزاوج :
بعد بلوغ إناث السرطان تقوم الأنثى بإخراج مادة مع بولها ( أعزكم الله ) حتى تجذب الذكور ، وبعد عراك يفوز الذكر المنتصر ويحصل على فرصة للقاح ، فبعد التزاوج تهاجر الأنثى إلى مكان أكثر ملوحة ..
وعلى خلاف أكثر الكائنات الحية البحرية ، يمكن للسرطان أن يقوم بالبيض في أي وقت من السنة ، وذلك بسبب أن أثناء التزاوج يقوم الذكر بإفراغ اللقاح في أوعية شبيهة بالحويصلة لدى أنثى السرطان .. والتي تستطيع أن تخزنها الأنثى إلى فترة تزيد عن السنة .. وتحتفظ الأنثى باللقاح لتستعملها في وقت لاحق .. كما أنها تستخدم اللقاح لمرة أو مرتين على حسب حاجتها ..
وتضع الأنثى البيض في المرة الأولى من 2-9 شهور بعد التزاوج ، وعادة ما يكون بين شهر مايو إلى شهر أغسطس .. وعندما تكون الأنثى مستعدة للتبييض .. تمر البيضة في طريقها من المبايض إلى الكتلة المتماسكة الكبيرة ( كيس لحفظ البيض ) من خلال أوعية إلى اللقاح المحفوظ فتخصب البويضة والتي يكون قطرها 0.25 مليمتر تقريباً .. فتقذف الأنثى البيض المخصّب على شكل كتلة متماسكة ، حتى يتشكل في غضون ساعتان فقط ، وتحتفظ الأنثى بهذا الكيس تحت بطنها والذي تربطه ببطنها بشعيرات رفيعة حتى يفقس البيض ..
ويحتوي هذا الكيس في المتوسط على حوالي 2 مليون بيضة وقد تحتوي في بعض الأحيان بين 750 ألف إلى 8 مليون بيضة وهذا يعتمد على حجم السرطان .. ويستغرق البيض حوالي الأسبوعين حتى يتطور بالكامل ويفقس ، والتي يلاحظ اختلاف لون الكيس من الأصفر إلى البرتقالي حتى يصبح أسود ..
وإن معدل البقاء على قيد الحياة لهذه اليرقات هو 1 فقط لكل مليون بيضة والتي يصل إلى درجة النضوج الكاملة كسرطان يستطيع التزاوج .. أي بنسبة (0.0001 %) فقط .
وتنطلق اليرقات في مرحلتها الأولى عادة من كيسها في قمة المد العالي ، وهي بطول 0.25 مليمتر عند التفقيس ، وتنمو خلال هذه المرحلة والتي تستمر من 31 إلى 49 يوم وذلك اعتمادا على درجة الحرارة والملوحة ويكون طول اليرقات في نهاية هذه المرحلة تقريباً 1 مليمتر ..
وتتطور هذه اليرقات في المرحلة الثانية والتي تتطلب حوالي 20 يوم أخرى لتتحول إلى شكل سرطان بحري .. ويكون في هذه المرحلة بطول 2.5 مليمتر ، فتقوم هذه السرطانات بالهجرة التدريجية إلى المياه الأقل ملوحة والأكثر ضحالة حيث تجد البيئة المناسبة لتنمو وتنضج .. وفي نهاية هذه المرحلة تكمل هذه السرطانات نموها وتصل إلى سن الرشد ..
هذا الحيوان يقوم بدفن نفسه في الطين في الشتاء ويظهر عندما ترتفع درجات حرارة في الربيع والصيف .. والعمر الأقصى لهذا الكائن يصل إلى ثلاث سنوات تقريباً ، والتي يعيش منها بمعدل أقل من سنة واحد بعد أن يصل سنّ رشد.. كما أن الذكور منها تعيش أكثر من الإناث
ومن غريب السرطان .. أن لديه القدرة على التضحية بإحدى أطرافه أو أرجله في حالة إحساسه بالخطر .. والتي يمكنه أن يعوضها بنموها من جديد .. وكذلك يتضح لنا سبب اختفاءه في الشتاء أنه عندما تنخفض درجات الحرارة الجوية يغادر السرطان المياه الضحلة و الساحلية ويتوجه للمناطق الأعمق حيث يقوم بدفن نفسه ويبقى في حالة سبات طوال الشتاء ..








الجمعة، 11 أكتوبر، 2013

سمك الوقار (مشاركة / باسم السيد)

سمك الوقار







يسمى الوقار في مصر والحلبوشي في البحر المتوسك والفروج في ليبيا والهامور في الخليج والبحر الأحمر والسويس اسمه ملص.

سمكة بحرية متوطنة في المحيط و البحر في المناطق المدارية بين خطي عرض 39 درجة شمالا و 16 درجة جنوبا و خطي طول 60 درجة شرقا و 17 درجة غربا على أعماق بين 20 و 200 متر.

التوزيع الجغرافي :

شرق الأطلنطي على طول الساحل الأفريقي الغربي حتى جنوب أنجولا متضمنة الشواطيء الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط و توجد تقارير عن وجودها في جزر الكناري و الرأس الأخضر و لكنها غير مرجحة

يعرفها جيدا سكان السواحل المصرية على البحر الأبيض المتوسط و يقبلون على صيدها لا توجد في البحر الأحمر أو على الأقل لم يسجل صيدها من أي من الدول المطلة عليه و إن كان الهامور يشبهها إلا أنه فصيلة أخرى

الشكل و المظهر :
العدد الإجمالي للشوكات الظهرية 11 شوكة و عدد الإشعاعات الظهرية اللدنة 14 - 16 ، عدد الشوكات الشرجية 3 شوكات و عدد الإشعاعات الشرجية اللدنة 7 - 9

الأهمية الإقتصادية :
سمكة تجارية و هناك محاولات تجريبية للإستزراع السمكي لها لم تكتمل بعد و تعتبر سمكة هامة في رياضة صيد الأسماك , سعرها في الأسواق التجارية مرتفع جدا و يعتمد عليها إقتصاديا

التكاثر :
متوسطة القدرة ما بين 1.4 إلى 4.4 سنة

البيئة الطبيعية :
الأسماك البالغة تتواجد في المناطق صخرية أو طينية أو رملية القاع , الصغار تم صيدها من البرك و المستنقعات و الأخوار و الخلجان الساحلية
في غرب المياه الأفريقية تشكل الأسماك 58 % من غذائها و الجوف معويات 21 % و السرطعانات 10 % و الرأس قدميات 10 %
سمكة وحيدة الجنس أو خنثى تتحول للجنس الآخر عند الحاجة
الهجرة الموسمية لفصائلها من شواطيء السنغال تتأثر بالمتغيرات المناخية و البيئية و تعداد الأسماك بشواطيء السنغال و موريتانيا و لكنها لا تلجأ للهجرة إلا في حالات قليلة و غير معروف تماما دوافعها .
تستهلك طازجة أو مدخنة أحيانا عليها إقبال كبير في غرب أفريقيا.

في مصر الإقبال عليها كبير و لكن الأعداد قليلة مما ادى إلى إرتفاع سعرها بطريقة خيالية و قد زاد في ذلك ظاهرة تهريب الأسماك في عرض البحر حيث يقبل عليها الأوربيون بدرجة كبيرة
تباع طازجة كاملة أو مخلاة أو شرائح و هذا يسمح بغشها بأسماك أقل في القيمة السعرية مثل قشر البياض و أحيانا اللوت و لا يستطيع التفرقة بين هذه الفصائل و هي نيئة و مخلاة إلا بواسطة المستهلك الخبير أو بالمتمرسين في التفرقة بين مذاق الأسماك المختلفة و رائحتها عند الطهي و التذوق

يمكن التعرف على شرائح السمكة المخلاة بطريقتين
الأولي بإتجاه الألياف العضلية الطولي المتشعب و ذلك بفرك طرف الشريحة فلا ينفصل الجزء المفروك عن الشريحة
الثانية بشم أطراف الأصابع بعد الفرك فلا تجد لها رائحة

فترة التكاثر تتم في شهر مارس وحتى شهر يونيو
وقادره على التكاثر بعد سن الثالثه

وتضع الانثى بيض يتراوح من 1-3 مليون بيضه واما المخاطر التى تهدد هذه السمكه ونظرا لكونها وجبه لذيذة الطعم وتكاد ان تكون الوجبه الرئيسيه عند بعض الشعوب والمطاعم الفاخره وغير الفاخره يجعلها هدفا للصيد الترفيهي والصيد التجاري مما يؤدي الى استنزافها .

تتغذى هذه السمكة على المحار والاسفنج والمرجان الطري والاسماك الصغيره والمتوسطه الحجم وتمتاز ايضا بفمها الكبير مع بروز في عظمة الفك الى الخارج ليساعدها على الامساك وقضم الفريسه

وتعيش السمكه ايضا فى الاعماق التى تصل الى 100متر ويتراوح طول السمكه الى 120سم ويصل فى بعض الاحيان الى 180سم واما عن متوسط عمر ها فيصل الى 17سنه

تصاد بالجر بالرابلات و الأسماك الصغيرة المسيخة أو المدلاة و الجر على الغاطس قرب القاع و السرعة بطيئة مع مراعاة تجنب التوعير بقدر الإمكان و يمكن إستخدام عوامة أو شبشب و التسقيط و فيه يستخدم الطعم الطبيعي و الحي
أفضل الطعوم النطاط الحي و الأسماك الصغيرة من الشراغيش و الميرمار الحي و الجرايات البندقة و أحيانا الثعابين الرملية الحية و البرغوت الطازج و العقر بدرجة أقل و شرائح الماكريل و السردين.
(منقول من صفحة أعماق البحار)








سمكة البطاطا (مشاركة) عضو الصفحة باسم السيد

سمكة البطاطا


وهي من اسماك البحر الاحمر والخليج وعبرت للبحر المتوسط من قناة السويس زمان .


موسم البطاطا:
من اول يوليو الى اخر اغسطس بس حاليآ موجوده طول السنة.

موسم التفريخ:
بيكون في بداية ابريل وهي سمكة نهارية يعني مش موجوده بالليل .

الطعام المفضل:
اولا : العجين.
ثانيا : الجمبري (البرغوت) .
ثالثا : الخضرة الشعر (النسيله ) .

طريقة الصيد:
صيد البطاطا يكون بالبوصة اليد مش الماكينة
فيه اكثر من طريقة لصيد البطاطا بالبوصة

اولا بالفلة او الغماز:
الشعر الاساسي يكون نمرة 25 , والارمه بشعر 20 او 18 ومعروف عن البطاطا انها سمكة قوية وخصوصا الاحجام الكبيرة .
السلاح او السنارة نوعين
اما السنارة العادية وتكون نمرة 10 او 11 او 12
او الشلاليط وهي سلاح من 3 سنانير ملحومين في بعض زي الهلب , المهم الارمه تكون قصيرة يعني بالكتير 20 سم , الفلة صغيرة والرصاص او التقل خفيف
العيار (ارتفاع الفلة عن الرصاص ) يكون حوالي ثلثين ارتفاع المية عن الارض
مع الوقت وخبرتك في المكان حتعرف المية عمقها قد ايه
حط العجينة وارمي
اول ما الفلة تغمز نص غمزة الطشها وادعيلي

ثانيا الصيد من غير فلة (حساس)
وهو نوعين
طريقة اسمها الربع او المشنقة
وهي طريقة مش كل الناس بتقبل عليها لانها متعبة شوية
الشعر زي ما اتفقنا 25 , طول الشعر حوالي ثلثين عمق المية , يعني لو بترمي على قرار 3 متر يكون طول الشعر 2 متر , ويفضل استخدام بوصة قصيرة نوعا يعني 4 او 5 متر , السلاح مكون من 6 او 7 سنانير , كلهم نفس الطول اللي هو حوالي 5 سم تحت الرصاصة , ما عدا 2 منهم بيكون طولهم 10 سم , حجم السنانير يكون كبير مثلا نمرة 7 او 6 , الرصاص شريط وثقيل يعني لف ثلاث او اربع لفات كده , حط العجينة الناشفه على الرصاصة ونزلها المية حتلاقي السمك بتشدك ,الطريقة دي بنستخدمها للبوري برضة

الطريقة الثانية في الحساس هي السبحة
وسموها السبحة لان عدد السنانير بيكون كتير وفوق بعض زي شكل السبحة , ودي بيكون فيها طول الشعر زي طول البوصة , نحط رصاصة بلحة نمرة 1 في اخر الشعر من تحت , وفوق الرصاصة نربط من 4 ل 8 سنارة , الفروع طولها حوالي 10 سم , حط عجينة او جمبري ونزلها المية , حتلاقي السمك بتشدك برضه .
و احذروا من شوكه البطاطا مؤلمه جدا يعنى حاول تمسكها بقطعة قماش
دلوقتي نيجي لافضل اماكن تلاقي فيها البطاطا
حتلاقيها في البحر في اي مكان بس فيه اماكن مشهورة بالاسكندرية بالاحجام الكبيرة
السلسلة – كليوباترا – سيدي جابر – لسان جليم الثاني – سان ستيفانو – امام المحروسة – المنتزة – مارينا – جزيرة نيلسون
(منقول من صفحة أعماق البحار)  
   

البراكودة (بالصور و الفيديو) مشاركة باسم السيد

البراكودا (عائلة العقام) (FAMILY SPHYRAENDAE) وتعرف هذه السمكه في ليبيا بأسم (المغزل)....




أسماك هذه العائلة من الأسماك النهاشة ذات الفم الكبير والفكوك القوية التي يصل طولها إلى 45 سم، وهي لها أنياب حادة تستعمل للنهش والإمساك بالفريسة، وتعتبر أسماك هذه العائلة من أقل الأسماك ذكاء، ولكنها تهاجم أي شيء يتحرك في الماء، وتتميز هذه العائلة بسرعتها الفائقة مما يساعدها على ذلك جسم الاسطواني الانسيابي وتستخدم سرعتها في الهجوم على فريستها وتتميز بنظرها الحاد الذي يساعدها على اقتناص فريستها في الأماكن المظلمة.

ومن أنواع هذه العائلة:

1- العقام الأسود (sphyraena barracuda):

العقام الأسود
وهو أكبر أنواع العائلة حيث يصل البالغ منه إلى طول 2.9 متر، والوزن إلى أكثر من 48 كجم، والجسم مستطيل ومضغوط من الجانبين، ويتميز بوجود عدة بقع سوداء كبيرة على الجانبين بالقرب من الذيل وفمه كبير وواسع والفك العلوي به صف من الأسنان الحادة ونابان كبيران في مقدمة الفك العلوي، لون الجسم أزرق مائل إلى رمادي مزرق من الناحية الظهرية، ويميل إلى السواد ناحية الرأس، وأبيض رمادي من الناحية البطنية.

2- العقام المخطط (sphyraena jello):

العقام المخطط
يتميز بأن الجسم مخطط بخطوط عريضة رأسية مسودة اللون على كل جانب من جانبي الجسم ويصل عددها في الأطوار البالغة من 18-20 خط رأسي، ويصل طول العقام الصغير إلى 190سنتميتر، ورأس العقام المخطط كبيرة مع بوز طويل والفك السفلى ناتئ بالنسبة للفك العلوي والفم كبير وواسع، ولون الجسم أزرق إلى رمادي مزرق من الجهة الظهرية، ورمادي مبيض إلى فضي من الجهة البطنية.

3- الكنايا (sphyraena forsteri):

سمكة الكنايا
هذا النوع أصغر أنواع العقام جسمه متطاول ومضغوط من الجانبين والرأس يمثل خمس الجسم والعيون كبيرة ومستديرة، والفم يتميز بوجود أسنان حادة ودقيقة والفك السفلي أطول قليلاً من الفك العلوي، ولون السمكة أسود من الأعلى، وفضي إلى رمادي فاتح من الأسفل، والزعنفتان الظهرية والذيلية لونهما أسود باصفرار وكل من الزعنفة الحوضية والشرجية والصدرية لونهم أبيض مصفر، وأقصى طول لهذه السمكة 60 سنتمترا وهي تسبح في مجموعات قرب الشعاب المرجانية.(منقول من صفحة أعماق البحار) .

سمكو التريليا (البربون) مشاركة/ باسم السيد



سمكة التريليا.. (السلطان ابراهيم) (البربون):.



هي سمكة شاطئية تعيش قرب الحيد البحري الشعب و الصخور في غالب فصائلها و إن كانت بعض الفصائل تعيش قرب الشواطيء الرملية حيث تبحث عن فرائسها من القشريات و الأسماك الصغيرة

تستخدم الزوائد الفمية للبحث في القاع عن القشريات المدفونة بها , لذلك هناك من يسميها البربون الحجر وذالك لاختبئها فى الصخر ليلا , وهى تتجمع تحت الأضواء كعادة الكثير من الحيوانات المائية وتعيش فرادي و أزواج و في جماعات تتعدد الفصائل حسب لونها التي تجيد تغيره حسب البيئة المحيطة بها .

و لكن هناك فصائل ثابتة اللون مثل :-
البربون الأصفر - البربون الأحمر – البربون المخطط – البربون المكسيكي – البربون ذو السرج الأبيض – البربون ذو السرج الذهبي – البربون ذو السرج الأسفر – البربون المنمش
وقد يصل طول السمكة إلى 25 سم و قد يزيد أحيانا و الوزن لقرابة الكيلوجرام إلا إن أغلبه أقل من ذلك بكثير
يعتبر من الأسماك لذيذة الطعم ( الطعم يميل لطعم الجمبري ) و الباهظة الثمن في بعض بقاع العالم مثل حوض المتوسط و لا يلقى له بالا في أمريكا الوسطى و الصين التي تصدره لبلاد العالم التي تحبه و تقبل علية .
يصــاد عادة بالشباك , إلا أن الصيد بالسنارة قد يحدث في بعض الأحيان وذالك باستخدام قصبة عادية والطعم دود مشرشر و سنار رقم(7) .

وصف السمكة :

جسم مُطَوَّل مضغوط من الجانبين. البوز حاد عليه اثنين من الشوارب المتحركة الطويلة على بطن الفك الأسفل.الفك العلوى خالى من الاسنان الخدود لها صفين من الاغطية على الاعلى منها يوجد الفم.تقع العينان على الثلث العلوى من الرأس


اسماء اخرى لسمكة السلطان ابراهيم (البربونى) ( Red mullet ) - Barbunya baligi (Turkish)

 (منقول من صفحة أعماق البحار)

سمك البلاميطة (مشاركة باسم السيد)



سمكة البلاميطة


الميزات الرئيسية والتحليل :
سمكة جسمها سميك الشكل لها خطوط مائلة نحو خمسة عشر ، تقريبا عمودي ، اللون الداكن على جانبي الظهر. الجزء الخلفي من الأسماك الأزرق أو الأزرق المخضر ، والأجنحة والبطن فضي إلى أبيض. التباعد الزعنفة الظهرية واسع جدا. والجسد هو مستطيل مع جداول كبيرة.

القياس :

ـ الطول الأقصى : /60/ سم وفوق 120// سم
ـ الطول العادي : /40/ سم

التوزيع الجغرافي والسلوك :

تتواجد بالمحيط الهندي و الهادئ و البحر الاحمر و بحر العرب و الخليج العربي.و هي سمكة شائعة
في مدن القناة خاصة السويس و هي تنتمي لعائلة التونة.
الموطن الاساسي لهذه الاسماك هو شرق الاطلنطي وشمال وجنوب غرب الهادي والوسط الشرقي والغربي للهادي
نوع مهاجر نموذجي والأنواع المحيطية منه تشكل أسراب سطحية ضخمة في المياه البعيدة عن الشاطئ.

يتغذى على الأكثر على سمك السردينة وغيرها من الأسماك الأوقيانوسية الأخرى .

مواطن صيده الحالية :

غالباً المياه السطحية البعيدة عن الشاطئ .

صيده وعدة صيده وأشكال الانتفاع منه :

لم تنظم أية إحصائيات منفصلة لهذا النوع في المنطقة .
يصطاد غالباً بالشبكة السينة العمودية Seine وبواسطة الخيط والصنارة باستخدام طعم حي ، وأيضاً بواسطة خيط الترولي لاين Trolly line وبواسطة الخيوط العائمة .
يسوّق طازجاً ومجمداً وأحياناً معلباً.(منقول من صفحة أعماق البحار)

سمك الشال (الكركور)

انواع الاسماك وطرق الصيد
الفصل الاول 
اسماك المياه العذبة
المبحث الرابع 
سمك الكركور(الشال)



الاسم العلمي (الشال) بينما الاسم الدارج او المتداول في مصر (الكركور)
هي من اسماك الماء العذب ، تعيش على القاع في المناطق الإستوائية و الدافئة و هي تتواجد في النيل و بحيراته و يقل عددها كلما إتجهنا شمالا في مصر لكنها تتواجد في البحيرات العذبة و الترع و المصارف في احجام صغيرة نسبيا و يطلق عليها اسم كراكير بالعامية المصرية


الأهمية الإقتصادية : 

سمكة تتداول تجاريا وتعتبر من الأسماك الرخيصة

التكاثر : 

متوسط بين 1.4 و 4.4 سنة ، وتعتبر سمكة غير مهددة و لكن قل تواجدها نسبيا في النيل المصري شمالا و لكنها متواجدة جنوبا بنسبة أكبر

التوزيع الجغرافي : 

تتواجد في حوض النيل و بحيرات أبايا و ستيفاني و رودولف و محتمل في بحيرة تانا أيضا من فصيلة Uebi Shebeli و أيضا في تشاد و النيجر و السنغال و فولتا و معروفة في غينيا و سيراليون و ليبيريا



الحياة الطبيعية : 

أقصى طول لها كان 37 سم تتغذى على الحشرات و اليرقات و الديدان و بيض الأسماك و النفايات كما أنها تأكل صغار الأسماك و المحاريات مزدوجة الصدفة و القواقع و هي واضعة للبيض 

التكاثر يتم في فصل الفيضان و الماء يحمل البيض و الصغار إلى مناطق أخرى و ربما هذا سبب قلتها في مصر بعد بناء السد العالي الذي حجز مياه الفيضان بأسماكه خلفه و تستخدم كغذاء للبشر بكثرة


طرق الصيد والادوات اللازمة والطعم المستخدم:

طرق الصيد : يتم صيد الكركورمن المياه العزبة ( الترع والتفريعات) والمياه الواسعة بصفة خاصة كما وطريقة صيده عادية جداً ايضاً باستخدام بوصة وغماز شرط أن يكون السنار قريب جداً من القاع أو على القاع حيث أن هذا السمك يعيش غالباً على القاع.

الادوات الازمة : بوصة 3,6 أو 4 متر ، ماكينة ، شعر 40 او اقل (30) حيث ان هذه السمكة صغيرة، رصاصة خفيفة (في حالة الغماز أو ثقيلة في حالة الحداف)، غماز متوسط ، سن طعم مقاس 7.

الطعم المستخدم : طعم (دود الارض) 




الخميس، 10 أكتوبر، 2013

حالة الطقس اثناء العيد ومدى امكانية الصيد من عدمه (منقول عن مصطفى عصام)

حالة الطقس في الاسكندرية اثناء عيد الاضحى المبارك
وامكانية الصيد من عدمه للصيد
الموضوع منقول عن صديق الصفحة مصطفى عصام



النشرة الجوية (الاسكندريه)

**** ملحوظه هامة ****

سرعه الريح لم تتعدى ال 22 ك فى الساعه يبقى الجو مناسب جدا للصيد ( عدل )
سرعة الريح من 22 الى 27 ك فى الساعه بيبقى البحر عالى نسبيا
سرعة الريح تتجاوز ال 27 ك الى 40 ك فى الساعه يبقى البحر غير مناسب للصيد نهائيا

*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-

الخميس 10 / 10
-------------------
الريح من 20 / 25 ك فى الساعة شمالى شرقى
مناسب نسبيا لعمليات الصيد و التسقيط و الحواجز و الساحل

الجمعة 11 / 10 
----------------
الريح من 18 / 25 ك فى الساعة شمالى 
مناسب نسبيا لعمليات الصيد و التسقيط و الحواجز و الساحل

السبت 12 / 10
----------------
الريح من 22 / 28 ك فى الساعة شمالى غربى
غير مناسب نسبيا لعمليات الصيد و التسقيط و الحواجز و الساحل مع وجود ريح

الأحد 13 / 10
--------------
الريح من 23 / 29 ك فى الساعة شمالى غربى
غير مناسب نسبيا لعمليات الصيد و التسقيط و الحواجز و الساحل مع وجود ريح

الأتنين 14 / 10 
----------------
الريح من 15 / 23 ك فى الساعة شمالى شرقى
مناسب تماما لكافه عمليات الصيد و الغطس و التسقيط و الحواجز و الساحل

الثلاثاء 15 / 10
----------------
الريح من 10 / 20 ك فى الساعة شمالى 
مناسب تماما لكافه عمليات الصيد و الغطس و التسقيط و الحواجز و الساحل

الأربعاء 16 / 10
----------------
الريح من 12 / 20 ك فى الساعة شمالى غربى
مناسب تماما لكافه عمليات الصيد و الغطس و التسقيط و الحواجز و الساحل

************************************
عيد أضحى سعيد عليكم و على الأمة الأسلاميه جميعا ... و يا رب كلو يقضى وقت جميل و اتمنى لكم أجازة سعيدة (منقول)

سمك البياض

أنواع السمك وكيفية الصيد
الفصل الاول (المياه العذبة)
المبحث الثالث
سمك البياض
سمك البياض
من اسماك المياه العذبة التي تعيش في القاع فقط وهو من فصيلة القرموط إلا أنه يختلف عنه كثيراً في كل شيء فالقرموط من الاسماك القوية جداً وطويلة الروح جداً حيث يمكنه أن يعيش خارج الماء ساعات طويلة جداً ، البياض ضعيف ويموت عقب خروجه من الماء بوقت قصير ، القرموط يستطيع أن يعيش في مياه الصرف الصحي ويغذى على اي شيء بخلاف البياض الذي لا يعيش إلا في المياه العذبة النظيفة ويتغذى منها فقط ، البياض من الاسماك المميزة غالية الثمن ولا يمكن الحصول عليه بسهولة كالقرموط رخيص الثمن الذي يمكن أن تحصل عليه بسهولة ، البياض أيضاً من الاسماك وفيرة اللحم ويحتوي على قيم غذائية عالية .البياض لحمه ضعيف التماسمك وزعانفه الذيلية والظهرية قصيرةورأسه منخفض وله اربعة من الشوارب وله زعنفتان ظهريتان كما يتميز بلونه المائل للصفرة كما أن سمك البياض كقد يصل لأحجام كبيرة تتجاوز الخمسة كجم.

أماكن تواجد البياض :
يتواجد البياض في المياه العذبة (الانهار والترع وتفريعات الترع) وهو من اسماك القاع إلا أن البياض من الاسماك الغير موجودة بكثرة مثل القرموط ولذلك يصعب صيده لقلة وجوده ومن الاماكن المعروف عنها تواجد سمك البياض (ترعة السلام وتفريعاتها) .

طرق الصيد والادوات اللازمة والطعم المستخدم:

طرق الصيد : يتم صيد البياض من المياه العزبة ( الترع والتفريعات) كما زكرنا سلفاً وطريقة صيده عادية جداً باستخدام بوصة وغماز أو حداف شرط أن يكون السنار قريب جداً من القاع أو على القاع حيث أن هذا السمك يعيش غالباً على القاع.

الادوات الازمة : بوصة 3,6 أو 4 متر ، ماكينة ، شعر 40 ، رصاصة خفيفة (في حالة الغماز أو ثقيلة في حالة الحداف)، غماز متوسط ، سن طعم مقاس 5 .

الطعم المستخدم : طعم (دود الارض) إلا أن افضل الطعوم لصيد البياض نوع من دود الارض يسمى بالطعم الزفر هذا النوع من الدود لا يباع في محلات كالدود العادي وحتى تتمكن من الحصول عليه لا يكون إلا عن طريق الفلاحين وذلك لأن هذا النوع من دود الارض ضعيف جداً إلا أنه الطعم الامثل لصيد سمك البياض.




انتظرونا في المواضيع التالية

أشكر لكم حسن المتابعة .
                                                               عبد الحي أبو المجد عمام


الأربعاء، 9 أكتوبر، 2013

مشاركة من طارق DAQAT ALBI موسوعة ادوات الصيد

موسوعة معدات وادوات الصيد البحرى التفصيلية للمبتدئين




السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اخوانى اعضاء الصفحة المحترمين
اقدم لكم بعض المعلومات التفصيلية عن كافة ادوات ومعدات الصيد لكى تعم الفائدة لكل الاعضاء المحترمين وسنبدا بالأدوات:

من أهم عوامل نجاح الصيد هو حسن اختيار الأدوات المستعملة ، و هذه الأدوات هى :

- الخيط
- البوصة
- الماكينة
- السنار
- الأثقال
- أدوات أخرى مساعده

يراعى عند اختيار الأدوات أن تكون من احسن الأنواع المتاحة فى السوق لإمكان الحصول على احسن نتائج للصيد. لما كانت المنافسة بين الشركات العالمية شرسة و عنيفة ، فان أحسن الأنواع هى أغلاها طالما استعملت فى المكان المناسب و بالحجم المناسب و المتناسق مع باقى المعدات.

اولا الخيط :

من أهم معدات الصيد هو الخيط المستعمل و الذى يختلف اختلافا جوهريا باختلاف طريقه الصيد ، فخيوط الجر تختلف عن خيوط التسقيط و التوشيح و أيضا تخانات الخيط تختلف باختلاف طريقه الصيد و نوع الأسماك و الطعم المستعمل .
الفرق الرئيسى بين خيط الجر و التسقيط هو درجه المرونة ، فبينما تحتاج طريقه الصيد بالجر إلى خيوط نايلون أو داكرون بها اقل درجه مرونة ممكنة , نرى انه على العكس من ذلك فيستعمل النايلون المرن فى التسقيط و التوشيح و يستوى فى ذلك سواء كان الصيد بالبوصة و الماكينة أو بخيط اليد .

- سمك الخيط أو قوة الشد :
يعتبر استعمال الخيط المناسب فى مختلف طرق الصيد من أهم عوامل النجاح , و عموما يقاس الخيط بطرقتين :

ا- تخانه الخيط بجزء من المليمتر فخيط 25 = 25, من المليمتر و خيط 70 = 70, من المليمتر و هكذا .
ب- قوة الشد : مع التقدم العلمي فى مختلف المجالات اصبح الخيط يصنع من مركبات حديثه ارفع من السابق و بنفس قوة الشد السابقة ، بمعنى ان الخيط 70 كان يساوى 50 رطل و الآن نفس قوه الشد يمكن الحصول عليها من خيط سمكه حوالى 65, مم .

أهميه هذا الأمر راجع إلى ضرورة استعمال الخيط المناسب مع البوصة المناسبة و الماكينه ايضا حيث ان كل منهما مصمم على قوة شد معينه و ذلك للحصول على احسن نتائج ممكنة فى الصيد .
لكل طعم صناعى حركه مدروسة تحت الماء و هذا هو الفرق الرئيسى بين انواع الطعم الصناعى المختلفة , و ايضا الخيط له وزن معين تحت الماء و بالتالى فان استعمال خيط سميك على طعم صناعى صغير أو غير مناسب يجعل حركه الطعم غير طبيعية و بالتالى نتائج الصيد تكون غير مرضيه تماما .
كمبدأ كلما استعمل الصياد ارفع خيط ممكن و مناسب لطريقه الصيد و الطعم المستعمل و الاسماك الموجودة ، كلما حصل على نتائج ممتازة فى الصيد .

وتنقسم الخيوط التي نستعملها في الصيد عندنا الي ثلاثة انواع (حسب علمي )وهذا امر يحتاج لتدقيق وهي
(1)خيوط البلاستيك
(2)خيوط النايلون
(3) الخيوط المهجنة او المدمجة

اما فيما يخص النوع الاول وهو الخيوط البلاستيكية فهو الاكثر انتشارا واستعمالا بين كل الصيادين ويمتاز هذا النوع من الخيوط بما ياي :
(1)المتانة فهو قوي ويتحمل الشد والجذب لما له من بعض المطاطية
(2)يتحمل الاوزان وكل بكرة خيط يكون مدونا عليها اقصي وزن يمكن ان يتحمله هذا الخيط
(3)اسعاره في متناول الجميع
(4)متعدد المقاطع والمقاسات ويعطي تنوعا كثيرا
(5)لا يتشرب الماء

ويباع هذا الخيط علي هيئة بكرات تحتوي البكرة تقريبا علي مائة ياردة او مائة متر في البعض الآخر كل بكرة يكون مدونا عليها مقاس الخيط وهو يتدرج في مقاساته
وكلما كان رقم المقاس صغيرا دل ذلك علي ان مقطع الخيط او سمكه قليل فمثلا الخيط مقاس 20 معناه ان مقطع الخيط يعادل 20. من الملليمتروالخيط مقاس 40 يعادل 40. من الملليمتر وهكذا

(2) اما النوع الثاني من انوا الخيوط فهو الخيط النايلون
ويسميه البعض (الغزل) لانه عبارة عن شعيرات من النايلون مغزولة علي بعضها البعض وعادة ما يستخدم هذا النوع في صنع الشباك اكثر منه في الصيد بالعود والماكينة لصعوبة لفه علي الماكينة من مميزاته:
(1)قوة التحمل فهو يتحمل الشد ةالجذب والاوزان
(2)المرونة الشديدة والليونة
اما من عيوبه :
(1)يتشرب الماء بدرجة كبيرة مما يزيد ثقله
(2)قابليته الكبيرة للتشابك مع بعضه(الكعبلة)

اما النوع الثالث من الخيوط فهو الخيوط المهجنة او المدمجة مثل (الداكرون) وساستعير هنا كلام اخي سيف خيري عنها لانه لا خبرة لي بها فهو يقول : انه له نفس ملمس خيوط الحياكة تقريبا ولكن بالتدقيق فيه تجده يتكون من مجموعة من الخيوط مجدولة مع بعضها البعض ومن مميزات هذه الخيوط :
(1)ان لها قوة شد اكثر عشر مرات من النايلون رغم ان سمكها رفيع جدا
(2)يطفو ولا يتشبع بالماء كما هو الحال في خيوط النايلون وهذا يجعله مناسبا لمن يصطاد علي العايم اي با ستخدام غماز
(3)ليس به اي نوع من المطاطية او الليونة ولذلك تشعر باي نقرة للسمكة حتي لو ضعيفة

ومن عيوب هذا الخيط :
(1) استعماله علي اليد(بعض الناس يمسك الخيط علي يده دون استعمال ماكينة) فيه خطورة شديدة لانه نظرا لرفع الخيط يصبح حادا كالموس اذا جذبته السمكة من يدك
(2)سعره مرتفع جدا
(3)عدم توافره بكثرة

صيانه الخيط :
الخيوط سواء النايلون أو الداكرون تحتاج إلى صيانة دوريه على فترات متقاربة و خاصة المستعمل فى المياه المالحة ، فكل خيط له حد أدنى من الرطوبه و المفروض المحافظة عليها و إلا تعرض الخيط للقصف نتيجة للجفاف و من الضرورى غسيل الخيط بعد كل رحله صيد على الاقل و حفظه فى مكان مظلم و رطب أما الخيوط القديمة فيجب التخلص منها فورا حتى لا يصاب الصياد بالاحباط نتيجة كثرة انقطاع الخيط اثناء الصيد . تأثر الشمس و الاشعاعات الصادرة منها على الخيوط و ذلك من الاسباب التى تدعو إلى الاهتمام بالخيوط المستعملة و خاصة فى الجر فى البحر . عقب كل موسم يجب قلب الخيط على الماكينه - اذا كان المتبقى منه يسمح - و حسب حالته أو يتم استبداله بخيط جديد .
يجب دائما فى الجر مراعاه ملاحظات الشركات المنتجة للطعم الصناعى من حيث قوه الشد أو تخانه الخيط المستعمل و ذلك للحصول على احسن النتائج . كما يجب فى حاله التسقيط أو التوشيح ، مراعاة تخانه الخيط مع نوعية الارض فى قاع البحر و كذا طبيعه ألاسماك الموجودة من حيث السكنى داخل الجحور أو كونها من الاسماك العائمة .
للأسماك التى تعيش داخل الجحور يجب استعمال خيوط سميكة و قويه فى اصطيادها و ذلك لعدم اعطائها الفرصة فى الهرب إلى داخل الجحر ن بعكس الاسماك العائمة فهى تعتمد اساسا على مهارة الصياد .

ثانيا البوصة Rod :

قصبة الصيد التي نستعملها ويسميها البعض :
العود او الفايبر او الغابة او البوصة
من الأدوات التى لا غنى عنها للصياد هى البوصة المستعملة فى الصيد ، و هى إما طبيعية كالبوص البلدى أو الهندى أو صناعية من الالياف الزجاجية أو الجرافيت المخلوط بالالياف الزجاجية أو اى مواد مصنعه حديثا .
وتنقسم قصبة الصيد الي عدة انواع بحسب طريقة الصيد وطبيعة المياه التي تصطاد
فيها ويمكن ان نجمل هذه الانواع فيما يلي :
اولا العود التليسكوبي
وهو العود المستخدم عادة في الصيد علي العايم (أي باستخدام غماز يمنع وصول
الطعم للقاع) وهو مصنوع من مادة الفايبر وتوجد اعواد مصنوعة من الكربون وتمتاز الاخيرة بانها اقوي واخف وزنا ويعيبها انها اغلي سعرا ويتفاوت طوله حسب الرغبة ويمكن ان يصل الي ستة امتار ويتكون هذا العود مما يلي
(1)الكعب :
وهو مؤخرة العود وهو عبارة عن طبة (صامولة زنق) من البلاستيك والكاوتشوك تغلق علي العود من اسفل ويمكن حلها فيما بعد لاصلاح اللبلوب او الوصلات التالفة
(2)المقبض :
وهو بداية جسم العود ويغطي عادة بمادة من الاسفنج او الكاوتش لتكون مريحة لليد
(3) المقعد:
وهو مكان تثبيت الماكينة وفيه مكان لتبييت الماكينة ثم يتم الغلق عليها بواسطة صا مولة زنق في المؤخرة
(4)جسم البوصة:
ويتالف من مجموعة من الوصلات كل واحدة مسلوبة او رفيعة من طرف عن الطرف الآخر تتداخل مع بعضها البعض حتي تستطيع فرد العود لاستعماله او تدكيك الوصلات داخل بعضها لتشوين العود
(5)اللبلوب
وهو الطرف المستدق الرفيع في المقدمة من العود وعادة ما يكون مصمت(بعض العيدان تكون ذات لبلوب مفرغ)
وتقع عليه اهم عملية وهي شكم السمكة او جعل السن يمسك بالسمكة ويختلف نوع اللبلوب بحسب اختلاف طريقة الصيد : فمثلا في صيد الحداف او الاحجام الكبيرة من الاسماك يكون اللبلوب من النوع الصلب نوعا ونقول عليه(لبلوب جبر) بكسر الجيم والباء اما اذا كان الصيد علي العايم باستخدام الريم مثلا كما في حالة البلطي فيكون للبلوب من النوع المرن ونقول عليه (لبلوب رقع )بكسر الراء والقاف وهي حلقات من المعدن تحيط بنهاية كل وصلة من وصلات العود ويخرج منها حالق دائرية مبطنة بالسيراميك ليتم مرور الخيط من خلالها دون ان تصيبه بالتلف .

ثانيا –العود الصب
وهو العود المستخدم في صيد التسقيط او الجر ويتفاوت طوله ايضا حسب الرغبة والتعود ولكنه دائما اقصر من التليسكوبي وقد لايتجاوز المترين الا بقليل ويتكون هذا العود من جزئين يتم وصلهما في بعضهما البعض اما عن طريق (الشحط) الدخول دون رابط او عن طريق صامولة زنق لامساك الجزئين معا كما يكن هذا العود في بعض الاحيان قطعة واحدة كما في عيدان الجر عادة لانها تكون اقصر نوعا واكبر سمكا واقي في التحمل لثقل الضرب عليها وضخامة الاسماك التي تصاد بطريقة الجر
جسم العود :
يكون ارفع من العود التليسكوبي لانه مصمت ولا يوجد فراغ في داخله والجزء الاخير منه له نفس مكونات العود التليسكوبي ويحتوي علي حلقة معدنية او حلقتين لامرار الخيط ويتالف من
(1)الكعب :
ويكون هنا ثابت وفير قابل للفك لعدم الحاجة لفكه اذا لا توجد وصلات ولا لبلوب يمكن تغييرهما من خلاله
الحلقات المعدنية :

وتكون ثابتة في جسم العود لعدم وجود وصلات وفي بعض اعواد الجر تكون الحلقات لاعلي وليست لاسفل
وفي البعض الآخر تكون عبارة عن بكرات ينزلق عليها الخيط
ولاشك ان إدخال مواد جديده فى تصنيع بوص صيد ألاسماك قدّم للصيادين خيارات واسعه تلائم كافه طرق الصيد و عاونهم ايضا فى زيادة درجه الاستمتاع بالنسبة للهواة و الانتاجية للمحترفين .
أختيار البوصة الانسب لطريقة الصيد تعتمد على مكوناتها من مواد مستعمله ، حلق أو عجل و كذا قاعدة الماكينه و يد البوصة .
تعتبر هذه المكونات المختلفة من أهم العوامل لتحديد درجة جودة البوصة و ايضا ثمنها .
كيف تختار البوصة الملائمة ؟
اختيار البوصة يعتمد على عدة عوامل أهمها :

- طريقه الصيد :
بوصة الجر تختلف عن بوصة التوشيح و ايضا بوصة التسقيط من المركب
ا- بوصة الجر : قويه و درجه مرونتها اقل من بوصة التوشيح و مزوده ببكرات ( عجل ) ينزلق عليها الخيط لتقليل معامل الاحتكاك للخيط حيث ان الخيط يخرج بسرعه كبيره جدا فى الصيد بهذه الطريقة ، ولابد ان يكون اختيار البوصة متوافق تماما مع الماكينه المستعملة و مقاس الخيط المستعمل . يجب ان يكون الثلاثة لهم قوة شد واحدة ( البوصة و الماكينة و الخيط )
- بوصة التوشيح :
مرنه ذات اطوال تعتمد على مكان الصيد و هى مزودة بحلقات ملساء متوازنة مهمتها توزيع الحمل على البوصة كلها و ليس جزءا منها فقط و زيادة هذا الحمل على السمكة المصاده . و يعتمد اختيار قوه البوصة على حجم الاسماك التى ترغب فى اصطيادها من المنطقة و كذا الطعم المستعمل سواء طبيعى أو صناعى . يجب ايضا ان تكون البوصة متوافقة مع الماكينه و الخيط المستعمل .
- التسقيط :
1 التسقيط من المركب : من المهم ان تكون البوصة قصيرة ما أمكن و قويه و المواد المستعملة فى تصنيعها جيده جدا و يجب نتذكر دائما توافقها مع الماكينه و الخيط و غالبا ما تكون هذه البوصة من الالياف الزجاجية .
2 التسقيط من الاماكن المرتفعة : يقصد بهذا الصيد من اماكن مرتفعه كالكبارى و السقالات بدون الحاجة إلى التوشيح أو الرمي لمسافات بعيدة و قد تعتمد هذه الطريقة على الصيد بالبوصة فقط أو البوصة و الماكينه .
و الصيد بالبوصة فقط يستعمل غالبا البوص الهندى و احيانا البوص الصناعى . و قد اثبت البوص الهندى فعالية كبيره فى هذا النوع من الصيد و خاصة لصيد الاحجام الكبيرة نوعا .
أما الصيد من الاماكن المرتفعة بالبوصة و الماكينه فيفضل ان تكون البوصة من الالياف الزجاجية مع اختيار الطول المناسب
البوصة الجيدة تمتاز بخفه الوزن و جوده الوصلات و القوه و المرونه و جوده الدلائل ( الحلق أو العجل ) و قاعدة الماكينه .

2- مكان الصيد :
اختيار مكان الصيد يتوقف على المكان الذى تمارس منه هواية الصيد . الصيد من المركب تم شرحه سواء بالنسبة للجر أو التسقيط من المركب و الجديد هنا هو اختيار البوصة المناسبة للصيد من البر ، حسب طبيعة مكان الصيد .
الصيد من الشاطئ الرملى يحتاج إلى بوصة مصممه لقذف الطعم إلى مسافات بعيدة ما أمكن . ذلك للمساعدة على اختيار و تجربة مختلف البقع فى نفس المكان للحصول على احسن نتيجة ، هذا بخلاف الصيد من الشاطئ فى الاماكن الوعرة حيث يكون الهدف هو الصيد حلى حافة الصخور حيث تكثر الاسماك و بالتالى يكون الطول المتوسط هو المناسب اذا كان الصياد يستعمل البوصة و الماكينه أو الكافى لتخطى المنطقة الوعرة اذا كان الصيد العاصى بدون ماكينه هو المناسب للمنطقة .
إذا كان الصيد من الاماكن المرتفعة أو على حافة نهر أو بحر أى الصيد قريب من الشاطئ و تحت الصياد ، هنا يستحسن استعمال بوصة قصيرة مرنه و حساسة فى نفس الوقت لإمكان السيطرة على الاسماك المصادة بسهولة و كذا سهولة استعمال الملقاف فى التقاط الأسماك المصادة .

3- نوع الاسماك و احجامها :
من الملائم استعمال البوصة المناسبة تبعا لنوع الاسماك و هل هى من اسماك السطح العائمة أو الاسماك التى تسكن الصخور . فى الحالة الاولى اختيار بوصة مرنه قد يكون من العوامل المساعدة و الملائمة لنجاح الصيد أما اذا كانت الاسماك التى تسعى إلى صيدها من الاسماك التى تسكن الصخور . من الملائم استعمال بوصة ناشفة (HARD ) حتى تساعد على مقاومة السمكة بقوة لمنعها من الاندفاع إلى الصخور .
حجم الاسماك الغالب فى المنطقة يدخل ايضا فى حساب اختيار الادوات الملائمة و منها البوص . لا داعى لاستعمال بوصة أكبر من اللازم و بالتالى ستكون أغلى من اللازم لاصطياد اسماك ممكن صيدها بمعدات اقل كثيرا من المعدات المستعملة و أيضا قد تكون من ضمن اسباب فقد بعض الاسماك مع الأخذ فى الاعتبار أنه غالبا ما تكون المسألة مسأله وقت فقط و سترقد السمكة فى النهاية فى ثلاجة الصياد .
يجب دائما ألا ننسى ان استعمال البوصة المناسبة مع الخيط المناسب و أيضا الماكينة المناسبة سوف يعطى أحسن النتائج بأقل التكاليف .

ثالثا الماكينة Reel :

تستعمل الماكينة فى كثير من طرق الصيد سواء من البر أو من داخل البحر و البحيرة و النهر. و هى من الادوات التى تخضع للتطوير المستمر و التى لولاها ما أمكن اصطياد كثير من الاسماك الكبيرة فى كثير من المناطق.

وتعتمد الفكرة الاساسية فى ماكينات صيد الاسماك على خلق مقاومة اضافية محسوبة على الاسماك المصادة مما يساعد على اجهادها و القضاء تدريجيا على مقاومتها إلى ان يمكن صيدها . هذا بجانب الاحتفاظ بالخيط للاستعمال المتوالى بدون مشاكل.
تنقسم اشكال ماكينات صيد الاسماك إلى عدة تصميمات أهمها :
1- الماكينات الأفقية conventional reels : اتفق سوق الهواة المصريين على تسمية هذا النوع من الماكينات بالماكينة الامريكية وهى بنفس شكل ماكينات الجر لان فى مكن تسقيط بنفس شكل مكن الجر ولاكن حجمة صغير شوية ويستخدم هذا النوع فى الجر او التسقيط 
2- الماكينات الرأسية spinning reels : يطلق عليها أيضا ماكينة البكرة الثابتة ( fixed spool reel ) حيث أنها تعتمد على دوران حدافة حول البكرة الثابتة لرص الخيط و هى فكرة مأخوذة من ماكينات صناعة النسيج و لذلك يطلق عليها spinning reels و المجال الرئيسى لاستعمال هذه الماكينات هو الشاطئ سواء للتوشيح أو الصيد من على الكبارى و الجسور أو ارصفة الموانى و تستعمل احيانا فى التسقيط من المركب و لكن لا ينصح باستخدامها فى طريقة الجر حيث إنها غير مصممة لمثل هذه الطريقة .
و تتميز معظم الماكينات الرأسية عن غيرها من الماكينات بأنة يمكن نقل يد الحركة من الشمال إلى اليمين و العكس مما يسهل استعمالها للصياد الاشول أو الذى يستعمل يده اليمنى على السواء بعكس الماكينات الاخرى التى يجب أن تكون مصممة لاستعمال الصياد الاعسر أو الايمن عند انتاجها .
3- ماكينات الصيد بالفراشات fly fishing reels
هى ابسط اشكال ماكينات الصيد و هى تعتبر حامل للخيط أكثر منها ماكينة صيد ولو أن هناك بعض الانواع المتقدمة الاتوماتيكية و لكنها غير منتشرة بين هواه هذا النوع من الصيد نظرا لارتفاع اسعارها ويعتبر هذا النوع نادر جدا هنا فى مصر.

وتختلف استعمالات الماكينات حسب مكان الصيد و الطريقة و كذا الاسماك التى نسعى إلى صيدها .
يراعى دائما استعمال مقاس الخيط المناسب و المقترح للماكينة فى الكاتالوج لتلافى كثير من المشاكل و الاعطال و خاصة الفرامل
صيانة و تنظيف ماكينات الصيد :
من أهم عوامل نجاح الصيد هو أن تكون المعدات دائما فى أحسن حال و إلا كانت النتيجة الحتمية هى هروب السمكة . و هى غالبا ما تهرب بالطعم الصناعى أو الطبيعى مما يمثل خسارة اضافية على الصياد .
تنظيف الماكينة يجب أن يكون يوميا بعد الصيد و خاصة فى الصيد فى المياة المالحة فيجب غسل الماكينة و ازالة المياة المالحة و مسح الماكينة جيدا بعد الغسيل الخارجى .


رابعا السنارHooks :

كثير من الصيادين لا يكترثون كثيرا بشكل أو نوع السنار المستعمل فى الصيد و ينصب الاهتمام ربماعلى مقاس السنار. ولكن اذا تقبلنا الحقيقة التى تقول انة لا توجد سنارة واحدة تصلح لصيد جميع الاسماك ، هنا يجب أن نختار الشكل و المقاس المناسب للأسماك المراد صيدها أو على الاقل التى تكثر فى منطقة الصيد .
السنار أيضا يختلف من حيث سمك المادة المصنوعة منها و قوتها و ذلك ايضا حسب حجم الاسماك المختلفة ، بمعنى أنة قد يكون فم السمكة صغير نسبيا بالنسبة لحجمها و كونها قوية و بالتالى من الضرورى استعمال سنارة صغيرة و لكن مصنوعة من مادة سميكة و قوية و يرمز لهذا الصنف من السنار بالرموز X أو XX .

السنار العادي ذى الملعقة المفلطحة : و يستعمل مع معظم أنواع الطعم و خاصة قطع السمك أو السوبيا أو الجمبرى الصغير و العجين أيضا.
السنار ذو الذراع القصيرة و العين : يستعمل عادة فى تجهيز السمك للجر و ذلك لإعطاء الطعم حرية فى الحركة كما يستعمل فى تجهيز الخيالات الصناعية.
السنار بعين : يستحسن استعمال هذا النوع فى التسقيط فى البحر و يستعمل أيضا فى تجهيز السمك للجر و يستعمل فى المعالق المعدنية.
السنار بعين الابرة : يستعمل اساسا فى تجهيز الاسماك للجر و الاسماك الحية نظرا لسهولة دخوله من فتحة بطن السمكة بدون تهتكات مع ملاحظة استعمال السلك فقط مع هذا النوع من السنار .
السنار ذو الفتحة الواسعة : يستعمل عادة فى الجر للأسماك ذات الفم الواسع .
السنار ذات الزور العميق : يستعمل عادة مع الاسماك كثيرة الحركة و التى تقفز من الماء عند صيدها .
السنار ذو السنان على الذراع : يستعمل مع الديدان و الثعابين و قطع الطعم الطويلة لعدم الانزلاق .
السنار ذو السن الملفوف إلى الداخل : يستعمل عادة للاسماك التى لا أسنان لها أو أسنانها ليست حادة و سقف الحلق أملس.
السنار ذو السن الملفوف : و يطلق علية السنار اللطش و يستعمل فى الشرك السنارى و ان كان هناك بعض الصيادين يفضلونة فى التسقيط .
السنار المزدوج : يستعمل فى تجهيز الطعم الصناعى بمختلف أشكاله سواء الكاوتش أو الخيالات الخشبية أو البلاستكية .
السنار الثلاثي : يستعمل عادة مع معا لق التوشيح المعدنية و الخيالات الخشبية و البلاستكية بمختلف اشكالها و احجامها.
ملاحظات على السنار المستعمل فى الصيد :

حاول دائما اختيار أنسب الانواع لكل طريقة من طرق الصيد المختلفة .
ضرورة الاحتفاظ بمسن ( حجر ) خاص لسن السنار باستمرار قبل الصيد و فى السنار المصنوع من الصلب الذى لا يصدأ ، تسن السنارة حتى لو كانت جديدة
لا تلمس السنارة باليد اذا كانت ملوثة بالزيت أو الشحم أو كيروسين أو أى نوع من أنواع الوقود البترولى نظرا لنفور الاسماك من هذه الروائح و هروبها.
احتفظ بالسنار فى مكان جاف حتى لا يصدأ حتى بدون استعمال .
استبدل فورا أى سنارة ترى إنها غير صالحة أو بدأت تصدأ .
تذكر دائما أن السنارة هى همزة الوصل بينك و بين الاسماك المصادة ، فلابد من حسن اختيار النوع و ابتعد تماما عن الانواع الرديئة الرخيصة فقد تفقد سمكة العمر بسبب السنارة الغير جيدة .

خامسا الاثقال :

يستعمل الثقل المصنوع من الرصاص فى كثير من طرق الصيد و خاصة التسقيط و التوشيح و أيضا فى الجر . فى الجهود المبذولة لحماية البيئة و المحافظة على الثروة السمكية، يتجهه العالم الآن إلى استعمال سبائك من معادن غير ضارة بالبيئة بدلا من الرصاص,
سادسا أدوات مساعدة فى الصيد Terminal Tackles :
يستعمل الصياد كثير من الادوات و المعدات المساعدة فى عملية الصيد و أهمها :
- المدور
- المشبك
- السلك
- الغمازات و العوامات
- الطائرة
- الغواصات ( الالواح الغاطسة )
- الريش و الشراشيب المختلفة الالوان
- الالوان الفسفورية
- الخرز بأشكاله المختلفة
- واقيات الخيط و السلك
المدور :
يعتبر المدور من أهم المعدات التى لا يستغني عنها الصياد فى أى من طرق الصيد المختلفة و هى تنقسم إلي مداور عادية لها اشكال أيضا مختلفة و مداور رومان بلى .
جميع المداور الجيدة لها قوة تحمل معروفة و حسب الشكل و المقاس سواء كانت من المداور العادية أو مداور رولمان البلى.
تستعمل المداور رومان البلى مع المعالق لسرعة دوراتها و كذا الطعم الصناعى ذو الرأس البلاستيك و ذيل كاوتش أو بدون رأس ايضا لإمكان دورانها و عدم انتظام سباحتها فى كثير من الاشكال و هذا مقصود لجذب الاسماك . استعمال هذا النوع من المداور مع الاسماك الخشبية و البلاستكية ليس له داعى حيث إنها و ان كانت لها حركة مدروسة إلا إنها لا تدور حول نفسها و إلا كان بها عيب يجب اصلاحة . من الضرورى فى اختيار المداور العادية ان تكون من الانواع الممتازة و ليس الارخص ، و ذلك لضمان الجودة و قوة الشد الخاصة بها .
المشبك :
لسهولة وصل و تغيير الطعم الصناعى أو الطبيعى بالمدور نستعمل مشابك خاصة و هى أيضا مختلفة الاشكال و الانواع و بعضها قد يكون متصل بالمدور مباشرة و لكن يفضل النوع المنفصل لإمكان التغير و التبديل بسهولة. و يراعى فى استعمالها نفس المعايير الخاصة باستعمال المداور .
لكل مشبك قوة معينة و يجب استعمال المشبك المتناسب مع المدور فى القوة ، تقريبا . يجب ان تكون القوة متناسبة مع قوة الخيط كما سبق و ذكرنا .
السلك او المسنفر:
يستعمل السلك فى كثير من ألا حيان لتلافى أسنان الاسماك الحادة و التى تقطع الخيط المستعمل . تصنع الاسلاك عادة من سبائك خاصة من الصلب لا تتأثر بسهولة بمياة البحر . أنواع السلك الخاص بصيد الاسماك هى :
- سلك مفرد
- سلك مجدول 7 X 1
- سلك مجدول 7X 1 مغطى بالبلاستيك
- سلك مجدول 19X 1 مغطى بالبلاستيك
- سلك مجدول 7 X7
تستخدم كافة انواع الاسلاك كمقدمة Leader لخيط الجر و كذا مع السنار فى حالة التسقيط لانواع الاسماك ذات الاسنان أو فى لتدكيك و تجهيز الاسماك الحية أو السوبيا للترولنج . ,أهم الاسماك ذات الاسنان هى الدراك و التونة و البراكودا و القروش و المياس .
فى طريقة الصيد بالجر يتراوح طول المقدمة من 30 سم إلى 20 متر. يجب مراعاة السلك المناسب للخيط المستعمل و يستحسن أن يكون قوة شد السلك ضعف قوة شد الخيط الرئيسى على الاقل بمعنى ان السلك المستعمل مع خيط قوته 50 رطل يكون قوة السلك من 100 : 125 رطل .
يستعمل لتأمين السلك المجدول عادة محابس خاصة Sleeves تختلف مقاساتها حسب مقاس السلك المستعمل كما يستعمل لها أيضا كماشة ضاغطة خاصة crimper لا تؤثر على السلك أو المحبس .
يفضل بعض الهواة استعمال خيط النايلون السميك كمقدمة بدلا من السلك لبعض الاسماك مثل أبو شراع و المارلين و هى اسماك قوية جدا و فمها خالى من الاسنان . و يستعمل فى تأمينها أيضا محابس خاصة و لها أيضا كماشة خاصة لا تؤثر على الخيط النايلون المستعمل.
الغمازات و العوامات :
تستعمل الغمازات فى الصيد بغرض تعويم الطعم المستعمل على عمق معين من المفترض تواجد الاسماك فيه و كذلك كمؤشر للصياد فى حالة ابتلاع السمكة للطعم و محاولة الجرى به.
وهى تختلف باختلاف منطقة الصيد فعند الصيد فوق الشعاب أو الحجارة تستعمل العوامات حتى لا يصل السنار المطعوم أو الثقل إلى الحجارة و يشتبك بها و أيضا للسير بالطعم مع التيار لمسح اكبر مساحة من المياة بحثا عن الاسماك أو الايحاء بالطبيعية كما فى صيد أسماك البلطى مثلا .
تختلف اشكال العوامات و الغمازات باختلاف انواع الاسماك و المواسم و كذا طبيعة المكان . سمكة البورى تحتاج إلى غماز طويل خفيف يعطى الصياد مؤشر سريع و حساس جدا لهذه الاسماك و كذا البلطى فى موسم التكاثر حيث انه يحتفظ بأولاده فى فمه لحمايتهم و بالتالى يلتهب الفم من الداخل و يصبح السمك حساس جدا لأي نوع من المعدن، يوجد أيضا انواع من العوامات مزودة بالثقل لإمكان قذف الطعم لمسافات كبيرة فى الصيد بالتوشيح. و يراعى دائما تناسب حجم العوامة مع الثقل المستعمل و الطعم ايضا .تستعمل العوامات الكبيرة نسبيا مع الطعم الحى للاحتفاظ به قرب السطح و عدم الغوص

الطعم الصناعى (اللبارات ) :

قد تستعمل أيضا الذيول الكاوتش ( الاخطبوط الصغير ) فى صنع باحجم مختلفة على حجم الطعم المستعمل. عادة ما تستعمل الطيور أو الذيول مع الطعم الصناعى و احيانا تستعمل الذيول مع الطعم الحى الغاطس و أيضا مع الألواح الغاطسة قبل الطعم .
تعتمد فكرة الطيور أمام الطعم على حقيقة مطاردة الاسماك بعضها للبعض . من ابرز اشكال هذه المقدمات هى المصنوعة من 4 أو 5 سوبيا كاوتش مربوطة خلف بعضها على شكل سلسلة و فى آخر واحدة منها يركب سنارة و هى أيضا تعتمد على حقيقة أن السوبيا تسبح أيضا فى مجاميع .
ألواح الغطس Diving Boards & Planers :
هى عبارة عن ألواح عريضة مصنوعة من مواد خاصة أو الصلب مهمتها السباحة بالطعم إلى الاعماق و هى تختلف فى اشكالها اختلاف طفيف و لكن فكرتها الاساسية واحدة و هى تعتبر البديل للاثقال و لكن لها مميزات كثيرة عن الاثقال أهمها إنها تعتمد على فكرة طيران الطائرة هبوطا و صعودا . مع الجر تنزل بالطعم إلى الاعماق و فى حالة ابتلاع السمكة للطعم تأخذها إلى أعلى مما يساعد على إنهاك قوى السمكة المصادة و أيضا البعد بها عن الشعاب المرجانية و الصخور و التى عادة ما تتجة إليها اسماك الاعماق .
هذه الالواح من أحسن الوسائل المساعدة فى الصيد لكثير من أنواع الاسماك و خاصة اسماك الاعماق و التى تسكن الشعاب المرجانية و ايضا مع مختلف انواع الطعوم.
للاستعمال الامثل لهذه الالواح فهى تتصل بالخيط الرئيسى عن طريق مدور عادى قوى ثم تتصل أيضا بمقدمة سلك أو نايلون سميك عن طريق مدور آخر (يستعمل مدور رولمان بلى مع المعلقة) ثم فى النهاية يشبك الطعم المستعمل سواء طبيعى أو صناعى .
الريش والشراشيب الملونة و الشرائط اللامعة :
تستعمل هذه المواد كاضافة إلى مختلف الطعوم المستعملة لجذب الاسماك إلى الطعم كما تستعمل أيضا مع السنار كطعم لكثير من أنواع الاسماك المتوسطة و الصغيرة .
الخرز :
الخرز المستعمل فى صيد الاسماك كثير الاشكال و الالوان و منة الفسفورى أو ذى المرايا العاكسة و قد تكون مستديرة أو طولية أو على شكل الزيتونة أو ثلاثية و غيرها .
يستعمل الخرز اساسا داخل الخيالات المصنوعة من الفنيل و كذا السوبيا و الكلاماريا و الاخطبوط الصناعى للفت نظر الاسماك إلى الطعم وايضا لضبط مسافة السنارة داخل الخيال .
هذه الاشياء ، الريش و الشراشيب - الشرائط الملونة و الفسفورية - الخرز ، لا نعطيها فى مصر اهميتها الواجبة ولكن هذه المواد البسيطة لها نتائج مدهشة فى الصيد خاصة فى طريقة الجر .
واقيات السلك و الخيط :
من اكثر الاماكن عرضة القطع فى السلك و الخيط المستعمل فى الصيد هى الجزء المتصل بالمدور أو السنارة . هناك واقيات خاصة لهذه المنطقة المعرضة للاحتكاك المستمر و هى مصنوعة من البلاستيك أو المعدن على شكل طوق مغتوح collar يلف حوله الخيط أو السلك و يقفل بالمحايس السابق شرحها و منها ايضا ما هو على شكل انبوبة و سوستة معدنية مرنة spring tubeيدخل فيها السلك أو الخيط لوقايته .
هذه الواقيات تمنع الاحتكاك المباشر للسلك أو الخيط فى مكان الشد و تساعد على المحافظة علية لمدة طويلة .
ارجو ان يكون الموضوع اعجبكم وكل مبتدىء عاوز يجيب عدة عرف تفصيليا يقدر يجيب وينفع يجيب ايه وصينه ازاى
والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اخوكم طارق DAQAT ALBI

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية