الاثنين، 28 أبريل 2014

الهــــــــــــــامور (الجزء الأول) كيف يتكاثر . أين يعيش . ماذا يأكل .. ماهى اساليبه الخداعيه ؟؟



الهــــــــــــــامور (الجزء الأول)
كيف يتكاثر . أين يعيش . ماذا يأكل .. ماهى اساليبه الخداعيه ؟؟



سمكة الهامور تميل الى العيش في مجموعات صغيرة جدا ما عدا في حالات التزاوج، حيث ترحل لمسافات طويلة الى أماكن محدودة وفي ايام محدودة من الشهر العربي ويسمى GROUPER EXAGERATION مما تكون عرضة للصيادين اذا عرفوا أماكن وأوقات تجمعاتها

واغلب الهوامير تمتاز بتغيير الجنس خلال عملية النمو فهي تبدأ عند البلوغ كأنثى ثم تتحول الى ذكر في المراحل اللاحقة من العمر ما عدا النوع المسمى GOLIOTH GROUPER او JEW GROUPER الذي يعيش بين الاميركتين يكون جنسا واحدا مدى الحياة أي ذكر أو انثى

وتنقل يرقات وبيض الهامور بين المايتين مع التيارات المائية وتكون افضل درجات الحرارة له 30 مئوية ونسبة الملوحة ثلاثة في الالف،

وان هامور Golioth واسمه العلمي E.itajara الذي يعتبر من الهوامير الضخمة جداً ولا يوجد منه في الخليج، بل يوجد بين الاميركتين (خليج المكسيك والبحر الكاريبي)، حيث كان يسمى سابقاً JEW GROUPER أو Jewfish أي الهامور اليهودي والآن تغير اسمه إلى GOLIOTH لاعتراض المنظمات اليهودية على وضع هذا الاسم على سمكة ضخمة وسمينة وعنيفة، وذلك نقلاً عن SALT WATER SPORTSMAN وان أكبر حجم يصل إليه هذا الهامور هو 2,5متر ويصل 310 كيلوغرامات ويمكن ان يصل إلى 440،

وعلى الرغم من كبر حجمه إلاّ انه يعيش في المياه الضحلة أقل من 30 مترا، هناك نوع آخر أكبر حجماً منه The Queenland Grouper واسمه العلمي Promicrops Lanceolatus ويعتبر من أسماك المحيط الهادي والهندي وينمو إلى طول 3,7 أمتار ويزن 500 كيلو غرام، الذي تعرض لغواص روسي قرب جزيرة مدغشقر وان الغواص المذكور لم يستمع إلى تحذيرات الأهالي بعدم الغوص في المكان المحدد، فاختفى عندما غاص ولم يخرج وذلك بشهادة مجموعة أخرى من الخبراء الذين نزلوا للبحث عنه،

حيث وجدوا هامورا بحجم سيارة صغيرة مكان اختفائه، هذا نقلا عن خبير روسي عمل في الكويت من ضمن برنامج الأمم المتحدة للمسح الاقليمي للمصائد البحرية (تحت إدارة الفاو) في أواخر السبعينات،
#صيدالأسماك.#للمحترفين
اغلب الهوامير تصطاد بواسطة القراقير وبعضها بواسطة خيوط الحداق، وتصطاد اعداد اخرى منها بواسطة الكوفة وكثير من انواعه يمكن الاقتراب منها بسهولة، مما يجعلها هدفا سهلا لمستخدمي مسدسات الغوص وغالبا ما يكون في كل قطعة (مستعمرة مرجانية) عدة هوامير ويكون بينها واحد او اثنان من الحجم الكبير هما قائدا المجموعة في تلك المستعمرة ووظيفتهما حماية المجموعة ومنع هوامير اخرى من دخول المستعمرة المرجانية،

ولكي تستقر الهوامير في اي مستعمرة ولمدة طويلة لا بد ان تكون فيها ميافر (ملاجئ) لغرض الحماية من التيارات القوية عند اشتداد عملية المد والجزر، حيث من المعروف ان الهامور من طبيعة ضخامة تصميم بدنه وصغر زعانفه انه كسول لا يستطيع مقارعة التيارات السريعة، ومن ثم يلجأ الى الميافر (الملاجئ) ايضا لحماية نفسه من الاسماك التي هي اشرس منه وعند موت كبير الهوامير في المستعمرة وغالبا ما يكون ذكرا لسبب ما او اختفائه بواسطة الصيد يبدأ بتحويل من يليه بالحجم الى ذكر ليقود ويحمي المجموعة.
#صيدالأسماك.#للمحترفين
والهوامير تملك القدرة والمهارة للصيد بواسطة التخفي بين الميافر والشعاب المرجانية، وذلك عن طريق تغيير لونها ليتلاءم مع لون البيئة الجديدة ومن ثم القفز بسرعة واحكام على الفريسة ثم الرجوع الى الميفرة حتى تلتهمها من دون اي مضايقة من الاسماك الاخرى، فمن ميزة كبر فم الهامور وقدرة فجوة الفم على التمدد الى حجم كبير مساعدته على شفط المياه التي تسبح فيها الفريسة بقربة، وخاصة ان لون ولمعة عين الهامور الاخضر عاملان مهمان في جذب الاسماك الاخرى اليها ليلا حتى عند وجود ضوء قليل،

وان افضل الاوقات للتغذي والصيد عند الهامور هو فترة ما قبل الغروب على ان يصادف مع وقفة الماية كذلك فترة ما قبل الفجر، حيث بداية ظهور قليل من النور، اما قبل الغروب فلدى الهامور احساس من واقع الغريزة انه يجب ملء جوفه من الطعام قبل الدخول في ليل طويل، وبالتالي لا بد ان يقوم بنشاط ملحوظ للصيد.

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية