الثلاثاء، 8 أبريل، 2014

حرف الصيد العاملة فى جمهورية مصر العربية



حرف الصيد العاملة فى جمهورية مصر العربية

حرفة الدبة

الصيد العاملة جمهورية العربية
تعتبر حرفة الدبة من احدي طرق الصيد بالتخبط ENTANGLING GEARS حيث تتميز الطريقة بالسلبية في الصيد أي أن الشباك تكون ثابتة في موضعها وتنتظر الأسماك لتصطدم بها وتقع في حبائلها مستغلة في ذلك ظواهر معينة في سلوك الأسماك اليومي وهي صعودها في مجموعات كثيفة إلى سطح المياه عند حلول الظلام>
النشأة
ترجع نشأة شباك الدبة أو المحير أو الكنار TRAMMEL-NETS إلي الشباك التي تنصب على الشواطئ لاصطياد الطيور المهاجرة ....
التركيب
تتألف هذه الشباك من ثلاث طبقات متتالية من الغزل تتميز الوسطي منها (البدن) أنها ذات ماجات ضيقة سعتها 35 مم وتتعلق برخاوة بين طبقتين خارجتين (السجن) تتميز بماجات أوسع من البدن تصل إلى 150 مم. وتكون جميع الطبقات مثبتة من اعلي بقطع من الفلين ومن أسفل الحبل مثقل من الرصاص. 
عمق الغزل وطوله
يكون بالنسبة للبدن بين 0.5 إلى 1.20 متر والطبقتان الخارجتين (السجن) يصل عمقها إلى 1.35 متر. ومن حيث طول الغزل فيحدده عدد قطع الغزل والتي تصل حوالي خمسون قطعة (تبعا للنتائج المتحصل عليها) ويصل طول كل قطعة إلي حوالي 30 متر أي الطول الكلي للغزل يصل إلى حوالي 1500 مترا وقد يصل في بعض الأحيان إلى 2600 متر عند زيادة عدد القطع (الفرق).
يجدر الإشارة إلى أن القانون رقم 26 الصادر سنة 81 يحدد أقصي طول الغزل الدبة ب 100 متر.

ميكانيكية الصيد
تتمثل في انه عند اصطدام السمكة بالشبكة توقعها أغطية خياشيمها في أحدى العيون الضيقة للطبقة الوسطي المرتخية وأثناء محاولتها للتخلص من الشباك بالمقاومة العنيفة تندفع من خلال إحدى العيون الوسطي بالطبقة الخارجية مكونة كيسا حولها للفكاك منة. 
عدد العاملين على المراكب: 
نتيجة للمسح الاقتصادي أتضح أنه يصل إلى اثنين متوسط عمرههما 30 سنة. و
مواصفات مركب الدبة 
يقدر طوله 6.25 متر وعرض 1.90 متر ويصنع عادة من الخشب العريشي ومجهز بموتور خارجى قوته 20 حصان في المتوسط ويستهلك في الرحلة الواحدة 5 لتر بنزين سوبر مخلوط بالزيت. ونلاحظ هنا من العلاقة بين وزن المركب وقوة الموتور أنها لا تسمح بالتحرك السريع للمركب لان في هذه الحرفة لا تتطلب السرعة بل يكون الاعتماد الأول والأساس على الغزل وعادات الأسماك وليس على سرعة تحرك وحدات الصيد. 

طريقة التشغيل
تعتبر طريقة تشغيل الدبة بسيطة للغاية وهو بوضع مجموعة الفرق والتي يصل عددها غالبا بين 40 – 70 وبمتوسط 50 فرقة والتي توضع في المناطق قليلة الأعماق والتي تصل إلى 60 و 120 سم والتي يغطي قاعها بالحشائش البحرية (الروبيا). توضع الفرق مفتوحة كما هو موضع بالرسم حتى يمكن الإمساك بالسمكة. ويتم وضع الغزل عند الغروب ويرفع في صباح اليوم التالي وتمر وحدة صيد لجمع إنتاج 6-10 وحدات دبة لتوصيلها إلى احد المواني السروج. ويمكث الصيادون عادة بوحدات صيدهم في البحيرة خمسة أيام من كل أسبوع.

حرفة البوص (الغاب) 
وتعتبر من احدي طرق الصيد بالمطاردة persut والتي لا تعتمد في تكتيك الصيد لها استخدام طعم لاجتذاب الأسماك ولكنها تستخدم أسلوب خاص يتلخص في أحاطه الأسماك ENCIR LING وليس جرفها .

التركيب
غزل الغاب من الشباك ذات الثلاثة طبقات والشبكة الواحدة تتكون من جزأين افقي مستعرض بعرض 2 متر ويطفو على سطح الماء بواسطة افرع (عيون) من الغاب يصل طولها إلى 2 متر والجزء الاخر العمودي (الجرافة) ويصل إلي القاع ويتراوح عمقة بين 1.5-2 متر.
وكل جزء من الشبكة الرئيسية يتكون من ثلاث طبقات، والطبقتين الخارجية (السجن) ذات عيون واسعة قطر العين فيها 35 مم أما الطبقة الوسطي (البدن) ذات عيون واسعة قطر العين فيها 20مم، وذلك حتى لا يكون الغزل العمودي عبارة عن غزل تخبيط. 
تركيب الغاب يكون مستقلا عن الغزل نفسه أما سعة العين فتبلغ 35 مم ومثبت بحبلين أحداهما خارجي والأخر داخلي ويفصل كل غابين متتالين مسافة 50 سم ويكون بينهما قطعتين فلين قطر كل واحدة منها حوالي 8 سم ويمكن فصل الجزء العمودي بحبل مستقل يمكن استعماله في اى غرض أخر لا يعوقه الغاب أما الحبل السفلي فيطلق به الرصاصة الواحده 5 جم ويفصل بين الرصاصة والأخرى حوالي 30 سم. 

طول الغزل
طول الغزل في طريقة البوص فيتراوح بين 750 إلى 1300 متر تبعا لعدد الفرق المستعملة والتي تصل إلى 4-5 فرقة لذا نجد أن في هذه الطريقة تعتمد على الصيد في مجموعات فتتجمع أكثر من وحدة للصيد معا. 

مواصفات مركب الغاب
تصنع مراكب الصيد من الخشب ويختلف طولها إلى 6.5 م وعرضها يصل إلي 1.25 م وعمقها 0.7 ومتوسط قدرة الموتور 20 حصان تستهلك حوالي 55 لتر بنزين سوبر مخلوط بالزيت وذلك في الرحلة الواحدة. 
ميكانيكية الصيد
يعتمد نظام التشغيل على أساس تحريك مجموعات متكونة من ثلاث وحدات صيد يلحق بكل وحدة صيد غير مزودة بموتور (فلوكة) وتحمل كل وحدة بوص من 1:2 فرقة غزل فيصل الطول الكلي للغزل إلى أكثر من ألف متر. 

طريقة التشغيل 
1. عند تحديد منطقة تجميع الأسماك البوري مثلا تبدأ وحدتان من البوص في التحرك وكل منها مزود بموتور 20 حصان وفي احدي الوحدات طرف من الشباك والطرف الأخر يكون مثبت في وحدة بوص غير مزودة بموتور (فلوكة) وتتجه كل وحدة في اتجاه صيد أو أكثر أمام قفل الغزل وتبدأ في التحرك السريع ذهابا وإيابا حتى لا تسمح للأسماك بالمرور خارج دائرة القفل.
2. تقوم الوحداتان المتحركان بعمل دائرة من الغزل بمساحة تصل إلى 4.5-8 هكتار.
3. على الجانب الأخر من الشباك يحدث الصيادون ضجيجا وهرجا لمنع البوري من الهرب من خلال الجزء الذي لم يقفل بعد بالشباك. ويتوالى قفز البوري الذي يلقى بنفسه فوق الشباك المستعرضة (الافقية).


يجدر الإشارة إلى أن طريقة الصيد بالبوص في كل عملية تشغيل تستغرق حوالي ساعتين وترمي كل مجموعة الوحدة من 4-5 مرات غزل يوميا. 



حرفة الشانشولا

تعتبر هذه الطريقة إحدى طرق الصيد بالمطاردة PERSUIT عن طريق إيقاع أفواج الأسماك بشباك تحيط بها. 
SURROUNDING NET (PURSE SEINE) تستعمل أصلا لصيد أفواج الأسماك الكبيرة في عرض البحر والبعيدة عن الشاطئ كالسردين وذلك عن طرق اجتذابها بواسطة الضوء في الليالي المظلمة. 
أدخلت هذه الحرفة لبحيرة البردويل خلال فترة الاحتلال الإسرائيلي كحرفة رئيسية وذلك بعد تعديلها لتلائم البحيرة ومن ضمن تلك التعديلات أنها لا تتطلب استخدام ضوء صناعي. 
التركيب
الشانشولا عبارة عن شريط عريض من الشباك يثبت على احد جوانبه حبل طويل متين علية قطع من الرصاص بالإضافة إلى الحلقات معدنية على الحبل نفسة ويمرر داخل الحلقات جبل يسمي (المرز) .

طول وعمق الشباك
يتراوح طول الشباك بين 250 و 350 متر اويبلغ عمق الشبكة 30 مترا وتصل عين الشبكة إلى 30 مم ولكن في الجزء الداخلي أو السفلي فتصل سعتة إلى 25 مم.
ميكانيكية الصيد
توضع الشباك بمؤخرة المركب وتثبت نهايتها بواسطة حبل قصيرة يوجد على قارب يسحب خلف مركب الصيد وذلك للمساعدة في عمليات الصيد عند فرد وجمع الشباك. 

مواصفات المركب
المركب يصل طوله بين 10-11 متر بعرض 3.4 متر وعمق 1.9 مترا وتزود بمحرك ميكانيكى ثابت علي وحدة الصيد ومتوسط قوته يتراوح بين 30-45 حصان أيضا برافعة رأسية لجمع الغزل. 

الصيد العاملة جمهورية العربية 
طريقة الصيد
يحدد ربان المركب تجمعات اسماك الدنيس وعندما يكون أحجامها مناسبة فتبدأ عمليات وضع الشبكة في الماء التي تعترض طريق الأسماك ويكون القارب المثبت فيه احد طرفي الشباك ثابت تقريبا في مكانه. 
تتحرك مركب الصيد بسرعة وتقوم بإلقاء الشباك في البحيرة علي شكل دائري وبمجرد الانتهاء من فرد الشباك يشد حبل المزر وكذلك احد طرفي الشبكة. نتيجة لسحب الطرفان (الجناحان) في أن واحد من مؤخرة المركب يؤثر ذلك في اخذ الشباك التي تلقي في البحيرة الشكل الدائري ويجعلها تميل إلى الاستطالة وفي نفس الوقت يسحب حبل الرصاص تحت الجزء الاوسط للشباك الأمر الذي يجعل من الشباك حلقة لا فرار منها. وعند رفع الشباك وجعل الحلقات إلي المركب تكون الأسماك كما لو كانت موضوعة داخل كيس كبير فتجمع الأسماك يدويا. 
عادة ما يلحق بمركب الشانشولا عدد من 1:2 مركب دبة بدون موتور ويتلخص دور هذه المراكب في فرد الغزل أثناء الصيد ليكون على شكل دائري والمساعدة في جمع الشباك وجمع المحصول. 
تستغرق عملية الصيد الواحدة في هذه الطريقة ما يقرب من 25 ق. ويتكرر عملية الصيد خلال الرحلة الواحدة إلي أكثر من 20 مرة وتتركز بالمنطقة العميقة للبحيرة. 

عدد العاملين على وحدة الصيد والمراكب
متوسط عدد العاملين على وحدة الصيد والمراكب الملحقة 11 فردا موزعين كالتالي: صاحب الوحدة رجلان علي الرافعة ورجلان لشد حلقات حبل المزر خمسة رجال لشد الغزل رجلان في الملحق للقيام بشد الغزل وبدون رفعة كاملة.
الموضوع الأصلي: حرف الصيد العاملة فى جمهورية مصر العربية | | الكاتب: voodoo_egy | | المصدر: أكوازوو

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية