الأحد، 11 مايو، 2014

الصنارات وانواعها........



لصنارات و أنواعها

1 م
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


موضوع اليوم سنسلط الضوء فيها على نوع الصنارات الموجودة عندنا في بلدنا الحبيب المغرب و الأكثر استعمالا.
عند التوجه عند بائع معدات و لوازم الصيد لشراء صنارات الصيد يسألنا : أي نوع تريد ؟ هل تريد صنارة عادية ؟ أم صنارة مفتولة و هي ما يصلح عليه بالدارجة المغربية و لغة الرياس بـ(كوشية – Gauchiya).
فما الفرق بينهما؟ وما دور كل واحد منهما؟
قبل كل شيء دعونا نلقي نظرة على صورة الصنارتين لمن لا يعرف الشكل من خلال التسمية.




   


إخوتي البحرية كما هو موضح في الصورتين نجد اختلاف واضحا بين الصنارتين , هذا الاختلاف يتعدى الشكل و يتجل في ميكانيكية تعامل كل نوع مع السمكة.
 
كما يعلم الكل السمك شديد الحساسية في تعامله مع محيطه. و عند ابتلاعه الطعم و إحساسه بالصنارة يحاول قذفها من فمه و معه الصنارة خارجا. في هذه الحالة إذا كنا نستعمل الصنارة العادية المستقيمة ستتمكن السمكة من الإفلات و التخلص بكل سهولة من الطعم و الصنارة معا. لذلك لا ينصح باستعمال هذا النوع من الصنارات في الصيد باللونصي في الوقت الذي ينصح باستعماله في الصيد بالجر (Rappala)  و الصيد بالتوش في الأماكن الغير عميقة , و ذلك لسهولة إحساس الصياد بالسمكة و ابتلاعها للطعم و استجابته بسحب الخيط بسرعة قبل قذف السمكة للطعم و هو ما نسميه بلغة الرياس بـ(رد فالحوت).
 
أما بالنسبة للنوع التاني من الصنار الملتوي و الذي نسميه بلغة الرياس (صنارة كوشية - Gauchiya) يعتبر أكثر فعالية من الأول إذ يمكن استعماله في الصيد في جميع الأماكن باللونصي أو بالتوش و تتجلى نجاعته عند ابتلاع السمكة للطعم و إحساسها بالصنارة تحاول قدفها خارج فمها لتنغرس الصنارة تلقائيا في فمها بشكل حلزوني, لذلك ينصح بشدة باستعمال هذا النوع من الصنارات في الصيد باللونصي , حيث يقل شعور الصياد بالسمكة أثناء أكلها الطعم نظرا لعدة عوامل منها طول الخيط و عمق المياه و حركة الأمواج , و هذا ما يفسر تساؤلنا عن استعمال أصحاب مراكب الصيد الإحترافي لهذا النوع من الصنارات في ما يسمى بـ (بلانكري).

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية