الاثنين، 12 مايو، 2014

الطعوم الصناعية للصيد ومعرفه اختيارها........

الطعوم الصناعية

يقال إنه متى ما جرّبت الصيد بالطعوم الصناعية سيصعب عليك الرجوع الى الطعم الطبيعي، حيّاً كان او ميتاً. والصيد بالطعوم الصناعية يسمح للصيّاد التغلب على فطرة السمكة وذكائها واستدراجها وإيقاعها في السنارة.





إنّ لاختيار الطعم الصناعي أهمية كبيرة على عملية الصيد، وكلما كان لون الطعم أغمق كلما كان أفضل، لأنّ كل الألوان تميل الى السواد مع زيادة العمق. وكلما كان الماء أصفى، طالت نسبة الرؤية وأصبح للون دور فاعل، والعكس صحيح. فكلما قلّت نسبة الرؤية قلّت فعالية اللون وأصبح التعويل على الخصائص الاخرى للطعوم الصناعية أكثر أهمية. والطعم الصناعي يجب أن يتمتع بخصائص عديدة ليتمكن من جذب الأسماك، وأهم هذه الخصائص هي الحركة، والمقصود بها حركة الطعم في الماء، إمّا لإحداث صَوت أو لمشابهة حركة سمكة جريحة لتشجيع الأسماك الأخرى على أكل الطعم. وخاصيّة الحركة أهمية كبرى للصيد في الليل. وعند اختيار طعم متحرك، يجب أيضاً اختيار سنّارة مناسبة لوزن الطعم وحركته. فالطعوم الخفيفة متنوعة الحركة وتحتاج الى سنارة سريعة وخفيفة، والعكس صحيح. فالطعوم البطيئة محدودة الحركة وتحتاج الى سنارة اكثر ثباتاً واقل حساسية للحركة. ويجب على الصيّاد أن يتقن عملية تحريك الطعم وتغيير سرعته. ولدرجة الحرارة والطقس أهمية كبيرة عند الاصطياد بالطعم المتحرك. فكلما زادت درجة الحرارة، انتقلت الأسماك الى الأعماق الأبرَد وترجع الى المياه الاقل عمقاً للصيد. والأسماك في المياه العميقة من 8 أمتار واكثر، تميل الى قلة الحركة والانتهازية، بمعنى انها لن تجري خلف الطعم وتهدر طاقة، بل تميل الى انتهاز فرصة سانحة في طعم بطيء، خصوصا ان المياه العميقة تقلّ فيها نسبة الأوكسجين، وهي بالتالي لا تريد ان تجازف ببَذل طاقة كبيرة. ولتفاصيل الطعم وشكله أهمية كبيرة ايضاً، فكلما كان الطعم بتفاصيل دقيقة ومشابهة للموجود في المكان والزمان، اصبحت فرص الصيد أكبر. وكثير من الفشل في الصيد بالطعوم البلاستيكية يرجع الى سوء التفاصيل والشكل، أكثر منه الى عدم فاعلية الطعوم البلاستيكية. وهناك خاصية أخرى ذات اهمية في الطعوم الصناعية، وهي الرائحة. فكلما كبرت السمكة كلما زادت حذراً، ولكن أغلبية الأسماك حذرة. وفي السوق يوجد كثير من المنتجات لإضافة رائحة للطعوم البلاستيكية، ولكن المقصود هنا أبعاد الطعوم البلاستيكية عن مسبّبات الرائحة القوية، مثل البنزين او الأصباغ وغيرها. والطعوم ذات الصناعة الرديئة لها رائحة بلاستيكية قوية تخيف السمك، عِلماً انّ الصيد بالطعوم البلاستيكية يصلح لصيد البحر، وليس مخصصا بالأنهار، ولكنه يحتاج لمراعاة اللون والحركة ودرجة الحرارة والتدريب والصبر. لا تتسرّع وتشتري مختلف الأشكال والأنواع، بل ركّز على نوع او نوعين، وتعلّم كيفية استخدامها ونطاق فاعليتها.

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية