الثلاثاء، 18 فبراير، 2014

الاسماك الغضروفيه- اللخم النسريات

الأسماك الغضروفية: اللخم النسريات

                
 
اللخمة النسرية ذات البقع ( ثور عامر) Aetobatus narinari   : أقصى عرض لها ثلاثة أمتار.  تتواجد في غرب و شرق المحيط الأطلسي كما تتواجد في المحيط الهندي و غرب المحيط الهادي. غالبا ما تتواجد في المياه الضحلة الساحلية مثل الخلجان و الحياد المرجانية كما قد تدخل مصبات الأنهار. غالبا ما تشاهد و هي تسبح بالقرب من سطح الماء و أحيانا تشاهد و هي تقفز خارجه. في غير موسم التزاوج تتواجد في مجموعات كبيرة. تتغذى على الصدفيات، الديدان، الربيان، القباقب، الأخطبوط، و الأسماك الصغيرة، تحتفظ الأنثى بالبيض بداخلها ختى يفقس و قد تلد أربع صغار. أشواك الذيل سامة.


 
 
 


 

اللخمة النسرية ذات البقع الغير متجانسة Aetomylaeus maculatus: أقصى عرض لها مترين. تتواجد في المحيط الهندي و غرب الهادي. تشاهد غالبا في الميه الساحلية بالقرب من أشجار القرم و القنوات الرملية الى أعماق تصل الى 18 مترا. غير شائعة. تحتفظ الأنثى بالبيض بداخلها حتى يفقس.

اللخمة النسرية ذات الخطوط Aetomylaeus nichofii  : أقصى عرض لها 60 سم. تتواجد في المحيط الهندي و غرب المحيط الهادي. تتواجد بالقرب من و بعيدا عن الساحل من منطقة المد و الجزر الى أعماق تصل الى 70 مترا. قد تدخل مصبات الأنهار. تتغذى على الديدان، القشريات، الحلزون، و الأسماك. تحتفظ الأنثى بالبيض بداخلها حتى يفقس و تلد أربع صغار غالبا. معرضة للانقراض.

الاسماك العظميه -اسماك الانقليس

الأسماك العظمية: أسماك الانقليس



ناجوج مموج Gymnothorax undulates Undulated Moray : أقصى حجم لها 100 سم. تتواجد في الحياد المرجانية و الصخرية. الأكثر شيوعا من بين جميع الانواع.





ناجوج حمار وحشي Gymnomuraena zebra Zebra Moray : يبلغ أقصى طول له 150 سم. يتواجد بالقرب من الحياد المرجانية. يتغذى على القشريات و الأسماك.




ناجوج  Muraenesox cinereus Daggertooth Pike Conger : يبلغ أقصى طول له 250 سم. يتواجد في القيعان ذات الرمال الناعمة في المياه الساحلية حتى أعماق تصل الى 100 مترا. تتغذى على الأسماك و القشريات.

ناجوج Echidna nebulosa Starry Moray : يبلغ  أقصى طول له 80 سم. يتواجد بالقرب من الحياد المرجانية و الصخرية. يتغذى على الأسماك الصغيرة و 

كائنات شفافه سبحان الله



سمكة شفافة الرأس ... سبحان الخالق العظيم! تظهر أجزاء من دماغها وهي بالفعل سمكة مخيفة لأعدائها، فقد سخر الله لها هذه الشفافية كوسيلة للحماية من دون حول أو قوة لها... هذا الخالق العظيم: أيعجز أن يدفع الشر والأذى عن مؤمن يقول: لا إله إلا الله؟!


وهنا نرى ضفدعاً شفافاً وجميلاً، إنه أحد مخلوقات الله تعالى التي نرى من خلالها عظمة الخالق عز وجل.


الحبار البحري الشفاف يبرق بعينيه ويشق طريقه في ظلمات البحر بحثاً عن فريسة يقتات عليها. تصوروا أن الله تعالى لم ينسَ هذا المخلوق من فضله فهيَّأ له أسباب الرزق والمعيشة!


قنديل البحر (رئة البحر) زوده الله بمجسات حساسة جداً يرى بها طريقه ويدرك بها فريسته.


سمكة بحرية صغيرة (عمرها أيام فقط) وبسبب عدم وجود أي قوة لهذه السمكة الضعيفة، فإن الله تعالى لم ينسها وزودها بميزة "الشفافية" لتكون هذه الميزة وسيلة للدفاع عن نفسها... سبحان الله!


حيوان الحبار البحري يتوهج باللون الأحمر والأرجواني، يوجد أكثر من 300 نوعاً مختلفاً من هذا الحيوان تعيش في البحار.


حلزون بحري شفاف لديه القدرة على أن يأخذ أشكالاً متعددة، وفي هذه الصورة يأخذ شكل "قلب".


سمكة شفافة تدعى cowfish زودها الله بالقدرة على التألق.


أحد الحيوانات البحرية ملأ معدته بالطحالب الخضراء التي نراها واضحة من خلال هذه الصورة.


وهذا حيوان بحري آخر لديه القدرة على بث الضوء المتوهج بألوان زاهية، وهذا يساعده على إخافة أعدائه وحماية نفسه من المخاطر.
ونقول "سبحان الله" الذي خلق كل شيء وقال: ( الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا ) [الفرقان: 2].

بالون كيسينج جورامي

بالون كيسينج جورامي - Baloon Kissing Gourami





موطنها الاصلي أنهار وجداول بلاد الشرق الاقصى الاستوائية، وجديدة في عالم هواية تربية الأسماك، سمك لطيف جدا وجرئ وسهل للإحتفاظ بها في الحوض.

من المحتمل انها تطور لسمكة كيسينج جورامي الوردية اللون، الشكل مستدير وذات جسم منساب بشكل جانبي. تستعمل هذه السمكة شفاهها لقشط الطحالب من سطح الصخور أو الزجاج في حوض السمك مثل الكيسينج جورامي.

يختلف عن باقي أسماك الجورامي، فليس له فقاعة مثلا الاخرين، البيض بالإضافة إلى صغار السمك يكونون أخف وزنا من الماء فيطوف على السطح.

السلوك

عموما هو سمك جماعي جيد، لكن عندما تكبر يجب أن يراعى أن تخالط فقط مع سمك في نفس حجمهم.


التغذية

يأكل اللحوم، ويأكل كل أنواع الأطعمة ذات البروتين حية أوجافّة. يحتاج غذاء يحتوي على نسبة عالية من البروتين. مثل القشور او الروبيان (الجمبري) أما حي أو مجمد أو الديدان.


درجة الحرارة

لا توجد متطلبات معينة وينصح بدرجة حرارة بين 21 - 28 درجة مئوية.

الجنس

لا توجد فروق واضحة بين الجنسين.


معلومات أخرى

يبلغ طول السمكة 8 بوصة أي حوالي 20 سم.

الجورامي العملاق

الجورامي العملاق - Giant Gourami







موطنها الاصلي الصين وجاوة وماليزيا وشرق الهند ويتواجد في الاماكن حيث يتحرك الماء بشكل بطيئ، ويعتبر مصدر غذاء مهم للسكان في هذه الاماكن.

الجورامي العملاق هو الأكبر في فصيلته، قوي كبير وسمك رهيب للاحتفاظ به، سمكة مذهلة عندما تكبر، في البرية أبلغ مواطنون عن أطوال تصل إلى 60 سنتيمتر (24 بوصة) ويعتقد بأنه يمكن أن يصل إلى 70 سنتيمتر (28 بوصة)، تجاريا تباع عادة في أحجام بين 4 و 8 سنتيمتر، ونادرا ما تصل في الأسر إلى أكثر من 40 سنتيمتر (16 بوصة). في صغرها تكون الوانها تكون بين الأسود والذهبي، وكلما تقدمت في العمر يتحول اللون إلى الزهري وأحيانا الأسود.

ينمو ليصبح سمك قوي وضخم جدا، يجعله سمك أليف ووسيم جدا. هذا السمك قد يتعرف علي اصحابه ومن الممكن أن تكون قادر على ملاعبتهم. يحتاج لحوض سمك كبير جدا، وبسبب شهيتهم يضع ذلك حملا على الماء والفلتر، ويتطلب ذلك تغيير ماء إسبوعي.

مثل أكثر أسماك هذه العائلة، يبني عشه أو فقاعته وتطفو على سطح الماء. البيض بالإضافة إلى صغار السمك يكونون أخف وزنا من الماء فيطوف على السطح.

مثل كل الجورامي يمكن لها ان تتنفس الاكسجين الجوي، تبتلعه من على سطح الماء، وبالعضو الخاص الذي يتصرف مثل الرئة يمكنهم البقاء في مياه مستنفذة الأوكسجين.

السلوك

هذا السمك عموما سمك جماعي جيد، ووحيد بعض الشّيء، قد يتقاتل مع سمك من نفس النوع في قترة شبابهم، ولكن كلما تقدم في العمر تصبح السمكة لينة الطباع، ولكن حجمهم تاكبير سيسمح لهم بأكل السمك الأصغر، لذا يرجى الانتباه إذا تواجد سمك أصغر في لحوض. ويميل الذكر إلى أن يكون عدواني لذكر أخر من نفس نوعه..

التغذية

يأكل اللحوم، ويأكل كل أنواع الأطعمة ذات البروتين حية أوجافّة. يحتاج غذاء يحتوي على نسبة عالية من البروتين. مثل القشور او الروبيان (الجمبري) أما حي أو مجمد أو الديدان، ومن الممكن أيضا أن يأكلوا اللحم المطبوخ (طبعا بدون توابل) والخبز والبطاطا السلوقة والخضار

درجة الحرارة

ينصح بدرجة حرارة بين 20 - 30 درجة مئوية، والإهتماك بنظافة الماء والفلتر وخصوصا عندما تكبر السمكة ويزيد حجمها.

الجنس

الذكر لديه زعانف ظهرية وشرجية صويلة ومدببة، الذكور البالغة يتطور لديها حدبة نخاعية عبارة عن شكل نتوء بارز على الجبهة.

معلومات أخرى

يبلغ طول السمكة 27 بوصة أي حوالي 70 سم.
__________________

سمكه ذهبيه


من يزور معرض تايوان للاسماك النادرة , سيجد في هذه الايام سمكة ذهبية اللون , تعتبر من اغرب الاسماك البحرية التي عرفناها يوما ما , وتم تسميتها بالسمكة الذهبية



 

هذه السمكة تعتبر من غرائب البحار والمحيطات , ولا يوجد لديها ايجزء لونه ليس ذهبيا 


ويقول عالم البحار التايواني نوي يتوبي , ان هذه السمكة وبعد التجارب تشمل في بعض اجزاءها ذهب حقيقي اي من مادة الذهب الطبيعي عيار 24 قيراط
سبـــحـــان اللـــه ولـــيــس علـــى أمـــر الله عــجــبــآ


اوبالين جورامي

أوبالين جورامي - Opaline Gourami





ذكر اوبالين



انثي اوبالين



سمكة جميلة وإضافة لطيفة لحوض السمك كما انه يضيف شكل جمالى. ويمكن لهذه السمكة أن تصبح كبيرة جدا لتصل إلى حوالي ستة بوصات، ويتواجد في أنهار الشرق الأقصى الإستوائي بورناي وسيام.

يتشابه مع الجورامي الأزرق والذهبي وذو البقع، فهم متماثلين في الشكل، والإختلاف بينهم بالاضافة الى اللون الذي يميزهم إختلاف البقع فهي غير موجودة في في هذه السمكة.

مثل أكثر أسماك هذه العائلة، يبني عشه أو فقاعته وتطفو على سطح الماء. البيض بالإضافة إلى صغار السمك يكونون أخف وزنا من الماء فيطوف على السطح.

صفه خاصة لهذا النوع من الجورامي بالإضافة إلى الجورامي اللؤلؤي والذهبي والازرق، انهم مشهورون بأكل الهيدرا. ( الهيدرا حشرة صغيرة جدا لها ذوائد سامة، تعمل على شل السمكة وخصوصا الصغيرة جدا وبعد ذلك تلتصق بها الهيدرا بتلك اللوامس حتى تلتهمها)، لذلك إذا كان حوضك يعاني منها فعليك بهذا السمك.


السلوك

هذا النوع والجورامي الأزرق وذو البقع الثلاث والذهبي يعتبروا سمك جماعي جيد عندما يكونوا صغارا، لكنهم ليسوا ألفيين كباقي أنواع الجوارامي عندما يكبرون، ويهاجموا السمك الأصغر حجما.

التغذية

يأكل اللحوم، ويأكل كل أنواع الأطعمة ذات البروتين حية أوجافّة. يحتاج غذاء يحتوي على نسبة عالية من البروتين. مثل القشور او الروبيان (الجمبري) أما حي أو مجمد أو الديدان.

درجة الحرارة

ليس له متطلبات معينة ولكن ينصح بدرجة حرارة بين 21 - 28 درجة مئوية.

الجنس

الذكر لديه زعنفة ظهرية واضحة وأطول من الانثى.


معلومات أخرى

يبلغ طول السمكة 6 بوصة أي حوالي 15 سم، ويتزاوج عندما يصل إلى حجمه 3 بوصة تقريبا ( 7.5سم).

القرش الليمونى



القرش الليموني
التصنيف : الرتبة : Carcharhiniformes
العائلة : Carcharhinidae
المواصفات : الطول : يصل إلى 3.4 م في الحالة الطبيعية وتصل الذكور 2.5م وتصل أطوال الإناث 2.6م.
الوزن : يصل إلى 180 كجم. الغذاء : السمك أبوذقن (الموليت) وسمك الليدي، وأسماك الأخفس الصغيرة في المياه الداخلية للشواطيء، وأسماك الربيل والبينيت والرخويات في المياه البعيدة من الشواطيء. وكذلك تتغذى على المحار والشفنين البحري وطيور البحر العائمة على سطوح الأمواج ، ويكثر اصطياد أسماك القرش الكبيرة لأسماك القرش الأخرى الصغيرة.
السلوك : تعيش أسماك القرش الليموني في المياه الضحلة للمحيط الأطلنطي والباسيفيكي. ويأتي اسمها من لونها البني المصفر الباهت. الذي يشبه الليمون. يصل طولها حوالي طول سيارة أسرة صغيرة وهو حيوان مفترس مخيف. ومثل بقية أنواع القرش الأخرى يمكن إثارة سمك القرش الليموني بكل سهولة. فبمجرد تحريك يد أو رجل داخل الماء بالقرب من القرش الليموني السابح قد يؤدي إلى إثارته ومن ثم هجومه فجأة. وعلى الرغم من دراسة عادات التوالد لأسماك القرش الليموني في الأسر إلا أن طقوس التزاوج بينها ما يزال سراً من الأسرار. فإن النضج التناسلي له غير معروف. ويكون موسم التوالد له في أواخر الربيع وأوائل الصيف. أما فترة الحمل فهي حوالي تسعة أشهر، وتلد الأنثى مواليداً يصل عددها إلى عشرة صغار في فترة أواخر الربيع وأوائل الصيف. وتختار لهم المكان الذي تكون فيه المياه ضحلة جدا، وبعد ولادة أي صغير يبقى ذلك الصغير على الحوض البحري لفترة قصيرة قبل أن يسبح بعيداً ليقطع الحبل السري. وتسحب الأنثى المشيمة وراءها بعد أن تلد صغارها. ويحتاج الوليد منذ الصغر أن يقوم بالدفاع عن نفسه، ومن ثم ينضم إلى غيره من الصغار في مجموعات صغيرة لكي يصطادوا الأسماك في مياه الشواطيء الداخلية مثل الموليت والمنغروف جاك. يقوم سمك القرش الليموني بالاصطيادفي الأعماق ويتغذى على الأسماك ذات الحجم المعقول التي تعبر طريقه. وأما في مياه الشواطيء الداخلية فإن أكثر طعامه من الموليت وسمك الليدي وسمك الأخفس الصغيرة، وأما في المياه العمقية، فغذاؤها الرئيسي يتكون من أسماك الكريل والبينيت والرخويات. وأما صغار أسماك القرش الليموني، فعادة ما تتجمع في المياه الضحلة لأجل الصيد. وأما إذا غامرت بالخروج من المياه الضحلة فهي نفسها قد تقع فريسة لأسماك القرش الليمونية الكبيرة. وأما الأسماك الكبيرة ففي العادة تقوم باصطياد طعامها بصورة منفردة فيما عدا الأماكن التي تظهر فيها حشود أسماك كبيرة. عندئذ قد تتجمع أسماك القرش هناك لكي تصطاد في مجموعات على الرغم من أن أياً منها يختار ضحيته بنفسه. وعلى الرغم من أنه يمكن لسمك القرش الليموني أن يعيش في الأسر إلا أنه يجب ألا يعتقد أحد بأن هذه النوعية (مأمونة) الجانب، كلا ، فلقد ثبت أن أكثر من سمك قرش ليموني حبيس قد تحول فجاة إلى حيوان شرس. بل من المعتقد بأنها قامت بكثير من الهجمات على الناس. ويمكن القول أن حجمها الضخم وطبيعتها في الوصول إلى مياه الشواطيء الداخلية الضحلة يجعل من هذا النوع من السمك خاصة مفترساً خطيراً لبني البشر، وقد ظلت أسماك القرش الليمونية موضوع تجارب الكثير من التجارب العلمية وكنتيجة لهذه التجارب أصبح من المعروف أنها تنجذب إلى الألوان البراقة وخاصة اللون البرتقالي المميز والأصفر المميز المستخدم في أدوات العوم والمعدات الخشبية. كما اتضح أن سمك القرش الليموني ينجذب ويستجيب لتذبذبات الأصوات المنخفضة المتكررة مثل تلك الأصوات التي تصدرها الأسماك المصابة أو البشر الذين يكونون في حالة صراع في مع ماء البحر.
الموطن : ويتواجد في المياه الضحلة حول الساحل الشرقي لشمال وجنوب أميركا، وعلى طول الساحل الغربي لأميركا الوسطى والجنوبية وإلى الساحل الغربي لأفريقيا. وتعيش أسماك القرش الليموني في المياه على طول الساحل الشرقي لشمال وجنوب أمريكا بدءاً من نيوجيرسي إلى البرازيل وعلى طول الساحل الغربي لأميركا الوسطى والجنوبية وإلى الساحل الغربي لأفريقيا. ويفضل سمك القرش المعيشة في الأعماق المتوسطة والمياه الضحلة للخلجان وإلى أعماق البحار المكشوفة. كما يمكن لمسك القرش عمل دورة بالقرب من الصخور وفي أفواه الأنهار والخلجان ومجاري المياه المالحة الأخرى.

كيسينج جورامي- kissing gourami

كيسينج جورامي - Kissing Gourami





يتواجد هذا السمك في أنهار الشرق الأقصى الإستوائي بورناي وسيام والصين، ويتوافر بلونين الزهري والرمادي ومن الممكن اللون الاخصر أيضا.

سمكة مشهورة بسبب حركة فمها التي تشبة التقبيل لذا اخذت هذا الاسم، سمك جماعية اليفة ولكن عندما تكبر يجب حفظها مع سمك من نفس حجمها.

يبدو هذا السمك كما انهم يتبادلون القبلات مع بعضهم البعض، ويعتقد بأنه شكل من أشكال إبراز مكانة معينة من القوة أو المنزلة. وتستعمل شفاههم لقشط الطحالب من سطح الصخور أو من زجاج حوض السمك.

سمكة كبيرة نسبيا وتتطلب حوض كبير، في بيئتهم الاصلية يمكن أن تحصل إلى ما يقارب 30 سنتيمتر (12 بوصة)، وفي الاسر يصلوا عادة من 12 إلى 15 سنتيمتر (5 - 6 بوصات) فقط.

مثل أكثر أسماك هذه العائلة، يبني عشه أو فقاعته وتطفو على سطح الماء، البيض بالإضافة إلى صغار السمك يكونون أخف وزنا من الماء فيطوف على السطح.

السلوك

سمك مسالم وجماعي يفضل بقائهم مع سمك في نفس حجمها عندما تكبر.

التغذية

يأكل اللحوم، ويأكل كل أنواع الأطعمة ذات البروتين حية أوجافّة. يحتاج غذاء يحتوي على نسبة عالية من البروتين. مثل القشور او الروبيان (الجمبري) أما حي أو مجمد أو الديدان.

درجة الحرارة

ليس له متطلبات معينة ولكن ينصح بدرجة حرارة بين 21 - 28 درجة مئوية.

الجنس

لاتوجد فروق واضحة بين الذكر والانثى.

معلومات أخرى

يبلغ طول السمكة 8 بوصة أي حوالي 20 سم.

الجورامي القزم

الجورامي القزم - Dwarf Gourami



يتواجد هذا السمك في أنهار الشرق الأقصى الإستوائي بورناي وسيام والصين.

جورامي القزمة سمكة جميلة المظهر ذات حجم صغير، حوالي البوصتان، سمك جماعية اليفة بشكل جيد وسمكة خجولة إلى حد ما، تصلح للاحواض الصغيرة لكنها تحب الكثير من النباتات والكثير من الأماكن للإختباء.

مثل أكثر أسماك هذه العائلة، يبني عشه أو فقاعته وتطفو على سطح الماء ويضل الى جوارها، البيض بالإضافة إلى صغار السمك يكونون أخف وزنا من الماء فيطوف على السطح.

السلوك

سمك مسالم وجماعي بشكل جيد وخجول، قد تستغرق قليلا من الوقت حتي تعتاد على الحوض، وإذا شعرت بالراحة تبدا بالخروج من الأماكن التي اختبئت فيها، ويفضل بقائهم مع سمك مسالم وهادي.


التغذية

يأكل اللحوم، ويأكل كل أنواع الأطعمة ذات البروتين حية أوجافّة. يحتاج غذاء يحتوي على نسبة عالية من البروتين. مثل القشور او الروبيان (الجمبري) أما حي أو مجمد أو الديدان.


درجة الحرارة

ليس له متطلبات معينة ولكن ينصح بدرجة حرارة بين 21 - 28 درجة مئوية.


الجنس

الذكر ذو الوان أكثر بكثير من الانثى وله بطن أصغر من الأنثى، أما الأنثى ذات الوان اقل، ويسبح الزوجين معا.


معلومات أخرى
يبلغ طول السمكة 2 بوصة أي حوالي 5 سم.

الجورامي الؤلؤي


الجورامي الؤلؤي - Pearl Gourami




يتواجد هذا السمك في أنهار الشرق الأقصى الإستوائي بورناي وسيام، ويعد من أحد أجمل الأسماك، اكتسبت الإسم من الألوان الؤلؤية الجميلة التي تميزها.

على الرغم من أن كونها سمكة كبيرة نسبيا فإنه يعد بين السمك الأكثر مسالمة لهذا الحجم، ويجعله سمك جماعي جيد، كما انه سهل التفقيس أيضا.

الجورامي اللؤلؤي يصدر أصوات، والتي تبدو مثل القرقعات، وقد وجد انها تستخدمها بكثرة أثناء التزاوج، ولم يعرف حتى الان أن كانت لها أي وظيفة خاصة.

مثل أكثر أسماك هذه العائلة، الجورامي الذهبي يبني عشه أو فقاعته وتطفو على سطح الماء. البيض بالإضافة إلى صغار السمك يكونون أخف وزنا من الماء فيطوف على السطح.

صفه خاصة لهذا النوع من الجورامي بالإضافة إلى الجورامي الذهبي، انهم مشهورون بأكل الهيدرا. ( الهيدرا حشرة صغيرة جدا لها ذوائد سامة، تعمل على شل السمكة وخصوصا الصغيرة جدا وبعد ذلك تلتصق بها الهيدرا بتلك اللوامس حتى تلتهمها)، لذلك إذا كان حوضك يعاني منها فعليك بهذا السمك.


السلوك

سمك مسالم وجماعي بشكل جيد.

التغذية

يأكل اللحوم، ويأكل كل أنواع الأطعمة ذات البروتين حية أوجافّة. يحتاج غذاء يحتوي على نسبة عالية من البروتين. مثل القشور او الروبيان (الجمبري) أما حي أو مجمد أو الديدان.

درجة الحرارة

ليس له متطلبات معينة ولكن ينصح بدرجة حرارة بين 21 - 28 درجة مئوية.

الجنس


الذكر لديه زعنفة ظهرية واضحة وأطول من الانثى.

معلومات أخرى

يبلغ طول السمكة 4 بوصة أي حوالي 10 سم.
__________________

الطيور التى تتغذى على الاسماك

 
 طائرٌ كبيرٌ يعيش قرب الماء. له منقارٌ طويلٌ مستقيم، يحوي جزؤه الأسفل جرابًا من غشاءٍ جلدي ذي مرونة مطاطية، يستعمله لاصطياد السَّمك، غذائه الرئيسي. وللبجعة وترة نسيج جلدي بين مخالبها. وهي ذات قدرةٍ فائقةٍ على السباحة والطيَّران، لكنها تفقد رشاقتها إذا سارت على اليابسة.
البجع الأسترالي أكبر أنواع البجع حجماً إذ يبلغ ارتفاعه 1,8م، ويقطن شواطئ الأنهار والبحيرات في أغلب الأحيان.

أنواعه

هناك سبعة أنواع من طيور البجع في كل أنحاء الأرض. تتميز خمسة أنواع منها بريشها الأبيض مع قليلٍ من ريش أسود على أجنحتها. ويتميز أحد النوعين الباقيين بريش من خليط أبيض ورمادي، بينما يتميز النوع الآخر بريش بنيِّ. ويعرف النوع ذو الريش البني باسم البجع البنيّ وينتشر على طول المناطق الساحلية لأمريكا الشمالية والجنوبية، بينما تستوطن الأنواع الست الأخرى الأنهار والبحيرات الضحلة في كل من إفريقيا وآسيا وأستراليا وأوروبا وأمريكا الشمالية. أكبرها حجماً البجع الأسترالي الذي يبلغ ارتفاعه 1,8م كما يبلغ عرض جناحيه مفرودين مترين ونصف المتر، وقد يصل وزنه إلى 15 كجم. وأصغرها حجمًا البجع البنيّ الذي يبلغ ارتفاعه حوالي 1,2 متر، وعرض جناحيه مفرودين متران.

عاداته

يصيد البجع الأبيض في جماعات، فيعوم على سطح الماء في صف واحد، فتفر الأسماك من أمامه إلى أن تصل إلى الأماكن الضَّحلة فينقضُّ عليها ويغترفها بمناقيره، ثُمَّ يحتويها في أفواهه المرنة. وتختلف طريقة البجعة البنية في الصيد، إذ تطير فوق سطح الماء باحثة عن فرائسها من الأسماك القريبة من السطح، فتندفع داخل الماء لافتراسها. وبجسم هذا الطائر حويصلاتٌ هوائيةٌ متضخمةٌ تساعده على الطفو فوق سطح الماء، فلا يبقى جسمه ـ كثيراً ـ تحت السطح رغم اندفاعه.
وكثيراً ما يُشاهد البجع وهو يطير في أسراب. وقد يبلغ عدده في السِّرب الواحد، من الأنواع الأمريكية البيضـاء، 1,000 طائر. وتأخـذ في التَّحلـيق في الجو في حلقات تضيق كلَّما ارتفـعت بفـعل تيارات الهواء الحار.
البجع الدلماسي يعشش في جماعات غير مترابطة وأماكن مكشوفة كأعالي الأشجار أو في خباء الأجمات المائية الكثيفة.

وتبني البجعات أعشاشها في جماعات. منها مايتخذ فروع الأشجار لتعشش فوقها كالأنواع البُنِّية، والأنواع زهريَّة الظَّهر والأنواع منقطة المناقير والتي تعتمد على الأغصان والمواد النباتية الأخرى. ويتخذ البجع الأبيض من الحفر الصغيرة على الأرض مكاناً لأعشاشه، لاسيما في الجزر. وتبيض الإناث من بيضة واحدة إلى أربع بيضاتٍ ذات لونٍ جيريٍّ أبيض، يتم فقسه في مدة شهر تقريباً. وتخرج صغارها من البيض بلا ريش. وتقوم الطيور الكبيرة بإرجاع الطعام الذي تم هضمه جزئىًا من جوفها إلى تجويف منقارها الأسفل، فتُدخل الأفراخ رؤوسها لتتغذى من داخل المنقار.

حياة البَجَع المهددة

البجع طيور شديدة الحساسيَّة لما يحيط بها من أخطارٍ وقد أخذت أعدادها تتناقص من جراء مايصيب مصادر طعامها من تلوث، ومايلحق أعشاشها من تدمير. ويُعزى القصور الذي أصاب تفريخ الأنواع الأمريكية البيضاء، و الأخرى البنية، إلى التلوث الناتج عن مادة الـ د.د.ت. الكيميائية. وأكثر الأنواع تضرّراً نوعان: البجع الدلماسي، الذي ينتشر في أوروبا وآسيا، والبجع ذو المنقار المنقَّط، الذي ينتشر في الهند وسريلانكا.

جورامي ذهبي


جورامي ذهبي - Gold Gourami







اللون الجميل للجورامي الذهبي يضيف شكل جمالى إلى حوض السمك. ويمكن لهذه السمكة أن تصبح كبيرة جدا لتصل إلى حوالي ستة بوصات، ويتواجد في أنهار الشرق الأقصى الإستوائي بورناي وسيام.

الجورامي الذهبي من الاسماك التي تم تفقيسها في الاسر من الجورامي البقع الثلاث، لذلك فإنه يتشابه والجورامي الأزرق، فهم متماثلين في الشكل، والإختلاف بينهم بالاضافة الى اللون الذي يميزهم هو أن البقع الثلاث موجودة في الازرق وغير موجودة في هذه السمكة.

مثل أكثر أسماك هذه العائلة، الجورامي الذهبي يبني عشه أو فقاعته وتطفو على سطح الماء. البيض بالإضافة إلى صغار السمك يكونون أخف وزنا من الماء فيطوف على السطح.

صفه خاصة لهذا النوع من الجورامي بالإضافة إلى الجورامي اللؤلؤي، انهم مشهورون بأكل الهيدرا. ( الهيدرا حشرة صغيرة جدا لها ذوائد سامة، تعمل على شل السمكة وخصوصا الصغيرة جدا وبعد ذلك تلتصق بها الهيدرا بتلك اللوامس حتى تلتهمها)، لذلك إذا كان حوضك يعاني منها فعليك بهذا السمك.

السلوك

هذا النوع والجورامي الأزرق وذو البقع الثلاث يعتبروا سمك جماعي جيد عندما يكونوا صغارا، لكنهم ليسوا سلميين كباقي أنواع الجوارامي عندما يكبرون، ويهاجموا السمك الأصغر حجما.

التغذية

يأكل اللحوم، ويأكل كل أنواع الأطعمة ذات البروتين حية أوجافّة. يحتاج غذاء يحتوي على نسبة عالية من البروتين. مثل القشور او الروبيان (الجمبري) أما حي أو مجمد أو الديدان.

درجة الحرارة

ليس له متطلبات معينة ولكن ينصح بدرجة حرارة بين 21 - 28 درجة مئوية.

الجنس

الذكر لديه زعنفة ظهرية واضحة وأطول من الانثى.


معلومات أخرى

يبلغ طول السمكة 6 بوصة أي حوالي 15 سم، ويتزاوج عندما يصل إلى حجمه 3 بوصة تقريبا ( 7.5سم).

الاسماك ذو الاعضاء التنفسيه



الأسماك ذو أعضاء تنفسية

الأكثر شهرة من هذه الانواع هو سمك بيتا Betta أو سمك سياميز فايتر Siamese Fighter وبيتا سبلندنس Betta Splendens، وتعتبر من الاسماك الجماعية، ولكن ذكر هذا النوع لا يتحمل وجود ذكر أخر ويحاربه حتى الموت.

إن هذا السمك هو مجموعة عرفت بمقدرتهم على تنفس الأوكسجين الجوي في حالة ما أضطر الى ذلك، مثل ما إذا أصبح الماء مستنفذ من الأوكسجين. العضو الذي يسمح بأخذ الأوكسجين الجوي يسمى الاذن الداخلية. ويوجد في الرأس خلف الخياشيم. وتبدو مثل الفتحة والتي تحصر الهواء في ثناياها، ثم يمتص مباشرة إلى مجرى الدم في هذا العضو.

حقيقة الأخرى حول هذه الاسماك. الذكر من فصيلة Anabantoid مثل سياميز فايتر يبني أعشاش فقاعية أثناء فصل التزاوج. يمكن أن تلاحظ في حوض السمك عنقود الفقاعات على قمة الماء، وعندما تضع الأنثى البيض، سيلتقطهم الذكر في فمه ويضعهم في الفقاعه، ويواصل حراسة البيض حتى تمام فقّسهم.

Swordtail Fish - سمكة سوردتيل

سمك السوردتيل (ذو الذيل الحاد) من اسماك الحوض الأكثر شهرة، معظم هواة الاسماك تضمن حوضهم واحد أو أكثر من هذه السمك الجميل والمثير.

الموطن الاصلي للسوردتيل هو أمريكا الوسطى من جنوب المكسيك إلى جواتيمالا، وهناك عدة انواع من هذا السمك وتشكيلة متنوعة من الالوان، السوردتيل المنقط عرف أولا بحدود عام 1864، بينما السوردتيل الأخضر المشهور عرف في عام 1909.

السوردتيل مماثل في الشكل لسمكة البلاتي والجوبي وله جسم أضخم من هذين النوعين وزعنفة ذيل الذكر ممدودة على شكل السيف التي منها اشتق اسمها، وهي سمكة جريئة جدا، وتتواجد بتشكيلة متنوعة من الالوان الجميلة والرائعة.

مثل البلاتي، هذا النوع دخل التهجين لإنتاج أسماك ذات أنواع مختلفة في الألوان المثيرة وأشكال مختلفة للزعانف، ويتوافر السوردتيل بخليط متنوع من الألوان وتشكيلة رائعة من الزعانف، حتى في الانواع البرية منها، فمنها الأخضر والأسود والابيض والأحمر وهو الأكثر شيوعا. هناك الآن تنوع في الزعانف سواء الخلفية او الظهرية اتخذت اشكالا جميلة مثل الليرتيل وهايفن، وقد تم تهجين الذكور بزعانف ضخمة وبسيفين في الزعنفة الخلفية بدلا من واحد، حتى بعض الإناث قد تم تهجينهم وهناك انواعا لها زعنفة مثل الذكر.

وتعتبر سمكة جيدة للمبتدئين.

السلوك

معروف جدا عن تلك السمكة بانها الأجمل، وهي سهلة التفقيس، تنمو بسرعة ومتوفرة بسهولة. سمك نشيط سلمي يسبح في تجمعات وبشكل طليق، وبالرغم من كونها سمكة اجتماعية فإن من الممكن ان تختلف العادات السلوكية والمزاجية الذي تتصف بها، ويتفاوت السمك الفردي عن رفقائه بين الانسجام السلمي التام إلى سمك يقال عنه انه من الأشقياء او العدائيون، وخصوصا الذكور الأكبر سنا من الممكن أن يميلوا إلى أن يكون عدوانيون نحو بعضهم البعض او مع الأنواع الآخرى.

يفضل هذا النوع من الاسماك الحوض بزرع مناسب وملائم مع مساحة كافية تسمح له بحرية الحركة، ومن الافضل ان يزود الحوض بنباتات عائمة لحماية الصغار حيث ان الأباء أو السمك الكبير يلتهم صغارهم في أغلب الأحيان. وكذلك يفضل وضع قليلا من الملح في الحوض مع إنه ليس ضروري.

التغذية

سمك شره يلتهم كل أنواع الاكل مثل الأغذية الحية والقشور (الورق)، ولإبقاء التوازن يغذى بنوع جيد من الاكل الورقي كل يوم او الروبيان (الجمبري) إما حي أو مجمد أو الديدان.، وينصح بعدم الاكثار من الاطعمة الطازجة او المجمدة حتى لا تكثر البكتريا والطفيليات في الحوض.

درجة الحرارة

الحرارة المناسبة لها هي بين 18 - 28 درجة مئوية.

الجنس

الذكر يعتبر أجمل من الانثى ويميزه ذلك الذيل الذي على شكل السيف بالرغم من أن ليس هناك غرض ظاهر لهذا الذيل، ويمثل ربع او ثلث طول السمكة الكلي. الانواع البرية لها ذيل افضل بكثير وأطول يبلغ بحدود 6 بوصات (حوالي 15 سم) عن الانواع التي تربى في الاحواض.

وتفرخ الانثي من إلى 100 فرخ من الاسماك الصغيرة.


معلومات أخرى

الانثى تصل الى حجم 12 سم أي 4.5 بوصة تقريبا، أما الذكر فيصل الى 10سم أي 4 بوصة.




الاسماك



 فقاريات (حيوانات ذوات عمود فقاري) تعيش في الماء. ويزيد أنواعها على عدد جميع أنواع الفقاريات الأخرى التي تعيش في الماء وعلى اليابسة مجتمعة. وتتفاوت أنواع الأسماك تفاوتًا كبيرًا في شكلها ولونها وحجمها. وكذا من العسير الجزم بأنها تنتمي للمجموعة نفسها من الحيوانات. فمثلاً تشبه بعض الأسماك كتلة الصخر، ويشبه بعضها الآخر الديدان الملتوية. وبعضها ذو أجسام مفلطحة مثل الفطائر، وبعض الأسماك الأخرى تنتفخ أجسامها كالبالونات. وللأسماك ألوان قوس قزح جميعها. وللكثير منها ألوان بديعة كألوان الطيور الزاهية. وتشكِّل ألوانها الحمراء والصفراء والزرقاء والأرجوانية الغنية مئات الأنماط الجميلة من خطوط وأشرطة مزركشة وبقع ملونة.
وأصغر الأسماك قاطبة سمكة القوبيون القزمة التي تعيش في الفلبين. وهذه السمكة لا يتجاوز طولها 15مم. أما أكبرها على الإطلاق فهو قرش الحوت الذي يصل طوله إلى 12م ووزنه إلى 15طنًا. ولا يضر قرش الحوت معظم الأسماك الأخرى والإنسان. وأخطر الأسماك على الإطلاق لاتزن سوى بضعة كيلوجرامات ومنها السمكة الحجرية التي يمكنها قتل الإنسان خلال دقائق معدودة بوساطة أشواكها السامّة.
تتغذّى معظم الأسماك بالمحاريات والديدان المائية والأسماك الأخرى، ويتغذّى بعضها بالنباتات المائية كالطحالب وبعضها الآخر مترمم أي يأكل الأجسام الميتة للأسماك والحيوانات الأخرى، ويأكل قرش الحوت الكائنات الحية الصغيرة التي تطفو على سطح البحر.

تعيش الأسماك أينما وُجِد الماء

 فتوجد في المياه القطبية الشمالية حيث تقترب درجة الحرارة من درجة التجمد. بينما يعيش بعضها الآخر في المياه الدافئة التي قد تصل إلى درجة الغليان في الأدغال الاستوائية. وتعيش الأسماك أيضًا في الجداول الجبلية الهادرة وفي الأنهار الهادئة تحت سطح الأرض. وتقوم بعض الأسماك برحلات طويلة عبر البحار. ويقضي بعضها الآخر معظم حياته مدفونًا في الرمل أو في قاع البحر. ولا تترك أغلب الأسماك الماء. وبالرغم من ذلك فبإمكان بعض الأسماك أن تبقى حية شهورًا طويلة مدفونة في قيعان الأنهار الجافة.

وللأسماك أهمية كبرى للإنسان

 فيصطادها عشّاق رياضة الصيد ويحتفظ بها الكثير من الناس للزينة. وإضافة إلى ذلك، فالأسماك ضرورية لحفظ التوازن في الطبيعة؛ لأنها تأكل النباتات والحيوانات وبدورها تصبح غذاء للنباتات والحيوانات. وبذلك تحفظ الأسماك التوازن في العدد الكلي للنباتات والحيوانات على الأرض.
وتشترك جميع الأسماك في صفتين رئيسيتين:
 1- لها عمود فقري، ومن ثم فهي من الفقاريات.
 2- تتنفس أساسًا بوساطة الخياشيم.
والأسماك من الحيوانات ذوات الدم البارد، أي أنها غير قادرة على تنظيم درجة حرارة الجسم التي تتغير تبعًا لدرجة حرارة الماء المحيط بها. وإضافة إلى ذلك فللأسماك كلها تقريبًا زعانف تستخدمها في السباحة وتختلف جميع الحيوانات المائية عن الأسماك في صفة واحدة في الأقل من هذه الصفات. وتبدو الدلافين وخنازير البحر والحيتان مثل الأسماك ولها عمود فقاري وزعانف ولكنها من الثدييات (وهي الحيوانات التي ترضع صغارها) وتتنفس الثدييات عن طريق رئاتها دون خياشيم. وهي أيضًا حيوانات ذات دم حار؛ إذ تبقى درجة حرارة أجسامها ثابتة تقريبًا حتّى وإن تغيّرت درجة حرارة الماء أو الهواء المحيط بها. ويطلق على بعض الحيوانات المائية اسم أسماك، ولكنها ليست أسماكًا، إذ لا يوجد لها عمود فقاري. وتشمل هذه الحيوانات قناديل البحر ونجوم البحر. ويُطلق على البطلينوس وسرطان البحر والكَرْكَنْد والمحار، والأسْقَلوب (المحار المروحي) والروبيان، المحاريات. وتخلو هذه الحيوانات أيضًا من عمود فقاري.
وقد ظهرت أوّل سمكة على سطح الأرض منذ نحو 500 مليون عام. فكانت أول الحيوانات الفقارية. ويعتقد بعض العلماء أن تلك الأسماك المبكرة هي أسلاف لفقاريات أخرى.

أهمية الأسماك

تفيد الأسماك الإنسان بطرق شتى، إذ تعد الأسماك من الوجبات الرئيسية التي يتناولها أبناء الخليج العربي واليابانيون والنرويجيون. ويأكل الناس في الأقطار الأخرى الأسماك بوصفها أحد أنواع الغذاء الإضافية ضمن وجباتهم. وقد استمتع الناس منذ آلاف السنين برياضة صيد الأسماك. ويحتفظ كثير من الناس بأسماك الزينة في بيوتهم. وللأسماك أيضًا أهمية في حفظ التوازن الطبيعي، حيث تأكل الأسماك النباتات والحيوانات وبعد أن تموت تتحول هي نفسها إلى مادة غذائية لغيرها من الكائنات الحية الأخرى من نبات أو حيوان.
أسماك الطعام والرياضة تصنف الأسماك ضمن الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية فيُصاد تجاريًا كل عام ملايين الأطنان من أسماك القدّ، والرنجة والتونة وغيرها من الأسماك البحرية التي تستخدم غذاءً. ويتم الصيد على نطاق تجاري في المياه الداخلية حيث تُصاد أسماك المياه العذبة التي تستخدم غذاءً مثل: سمك الفرخ والتّروتَة. وتناقش هذه المقالة صناعة صيد الأسماك، والصيد التجاري في كل أنحاء العالم، وكذلك المحافظة على الأسماك.
استدعى النشاط التجاري إنشاء مزارع سمكية لتربية أنواع معينة من الأسماك تستخدم غذاءً، ففي بعض الأقطار تُربى في المزارع السمكية أسماك الشبُّوط والسِّلَّوْر والسالمون والتروتة. ويربي مزارعو الأسماك، الأسماك في برك، ويستخدمون طرقًا خاصة لتغذيتها حتى تنمو لأحجام أكبر وبمعدل أسرع من نموها الطبيعي.
يستمتع بعض الناس بصيد الأسماك لمجّرد المتعة، وكثير منهم يحبّون السعي وراء أسماك الرياضة. وتتصف الأسماك التي تصاد للرياضة بمكرها ودهائها أو ببعض الصفات الأخرى التي تزيد من الإثارة والمتعة في صيدها. وتشمل هذه الأسماك أنواعًا من أسماك البحر العملاقة مثل سمك المَرْلين وسمكة السَّيْف، وأسماك المياه العذبة مثل سمك الفرخ وتروتة قوس قُزح. وتُستخدم الغالبية العظمى من أسماك الرياضة أيضًا غذاء.

الأسماك المفيدة الأخرى

تُصاد بعض أنواع الأسماك على نطاق تجاري رغم كونها غير صالحة غذاء للإنسان. هذه الأسماك تستخدم لصناعة الغراء وأغذية الدواجن والمواشي (مسحوق السمك وجريش السمك ـ السيلاج) وكذلك بعض المنتجات الأخرى. ويُستخدم مايربو على ربع الإنتاج العالمي للأسماك لصناعة جريش السمك الذي يستفاد منه في صناعة غذاء الحيوانات أو استخراج زيت السمك. وتستخدم أوروبا وحدها نحو 65 مليون كجم من أنْقَليس الرمل لتصنيع منتجات سمكية كل عام. وكذلك يستخدم سمك الإسْبَرْط. وتُصنع في أمريكا الشمالية المنتجات السمكية من سمك الأنشوفة والمنهيدين. ويستخدم مسحوق الأسماك أساسًا غذاء للخنازير والدواجن والدواب.
وكثيرًا ما يستخدم العلماء السمك الذهبي وغيره من أنواع السمك الصغيرة كحيوانات تجارب في البحوث الطبية لأنها لا تحتاج إلى مكان كبير أو عناية كثيرة كغيرها من حيوانات التجارب. فمثلاً، تستخدم مادة كيميائية تنتجها الأسماك الكروية لمعالجة مرض الربو. كما يستمتع كثير من الناس بحفظ الأسماك وتربيتها في أحواض الأحياء المائية بمنازلهم للزينة.  ومن أسماك الأحواض المائية الشائعة السمك الذهبي والجوبي والتترة.

الأسماك الضارة

 تهاجم أنواع قليلة من الأسماك الإنسان أحيانًا ومنها أنواع معينة من أسماك القرش، خاصة قرش أبي مطرقة وأسماك القرش البيضاء وأسماك البرّكودة وأنقليس الموراي.كما أن بعض أنواع سمك البرانيهْ متعطشة للدماء وفكوكها مزودة بأسنان حادة كموسى الحلاقة. وبإمكان مجموعة من هذه الأسماك نزع لحم إنسان أو أي حيوان كبير آخر خلال دقائق، بل ثوانٍ. ولبعض السمك، مثل سمك الشِّفْنين اللّساع والسمكة الحجرية، أشواك سامة تؤذي أو تقتل أي شيء يلامسها. ولحم سمك القادوح والأسماك الكروية وبعض الأنواع الأخرى سام، وقد يسبب أكله المرض وأحيانًا يسبب الوفاة.
وقد أصبحت أنواع قليلة من السمك عند استقدامها في مياه معينة آفات. ففي أمريكا الشمالية مثلاً، نجد أنَّ الجَلَكي البحري الذى دخل البحيرات العظمى وكذلك السلور الآسيوي الذي استُقدم إلى المياه الداخلية في فلوريدا أصبحا يهددان الأسماك الأخرى المستوطنة بتلك المياه.

الأسماك والتوازن الطبيعي

 تؤلف مجموعة الأسماك المستوطنة في بيئة معينة مثل بحيرة أو جزء معيّن من البحر جماعة سمكية. والأسماك في جماعة ما جزء من نظام أشمل تنتقل فيه الطاقة من كائنات حية إلى أخرى في شكل غذاء. ويُطلق على هذا النظام السلسلة الغذائية. وتبدأ كل سلسلة غذائية بالطاقة المستمدة من ضوء الشمس. وتستخدم النباتات هذه الطاقة لصنع غذائها. إن أكثر أنواع الكائنات أهمية في البحر أو في المياه العذبة هي العوالق المائية وهي الكتلة الكبيرة من النباتات والحيوانات الدقيقة التي تنجرف قريبًا من السطح. وتتغذى بعض أنواع الأسماك بالعوالق وتشكل هذه الأسماك بدورها غذاء الأسماك الأخرى بعد ذلك. وقد يأكل الإنسان أو الطير أو الحيوانات بعضًا من تلك الأسماك أيضًا، كما يموت كثير من السمك موتًا طبيعيًا. وتغوص أجسامه في الماء وتتحلل وتزود المادة المتحللة النباتات والحيوانات المائية بالغذاء.
تُكون كل جماعة سمكية جزءًا من جماعة طبيعية أكبر تتكون من كافة النباتات والحيوانات الموجودة في منطقة معينة. وتشتمل كل جماعة طبيعية ما على العديد من السلاسل الغذائية، التى يطلق عليها إجمالاً الشبكة الغذائية. وتمنع الأنماط الغذائية المعقّدة الداخلة ضمن شبكة غذائية التكاثر المفرط لأيّ نوع واحد من الكائنات الحية على حساب الكائنات الأخرى، وبهذه الطريقة، تتم المحافظة على التوازن الطبيعي.
ويمكن أن يضطرب التوازن في جماعة ما إذا ما قُضي على أعداد كبيرة من نوع بعينه. فقد يقلب الناس التوازن بصيد أحد أنواع السمك بكثافة عالية. أو قد يلوث الناس الماء بشدة بحيث يكون من الصعوبة بمكان أن تعيش أنواع معينة من النباتات أوالحيوانات التي تشمل السمك في تلك المياه.

سمكه ذو العيون الاربعه



Anableps Fish - سمكة ذو العيون الاربعة

السمك ذو الأربع العيون Anableps anableps موطنه الاصلي أمريكا الجنوبية وخاصة عند أطراف الانهار من فنزويلا وحتى البرازيل.

هذا السمك الفريد قد لا يملك أربع عيون فعلا، لكن عيناه فعلا تبدو كذلك! الحدقة في كل عين تقسم أفقيا إلى جزءين، يسمح له أن يكون قادرا على الرؤية بشكل واضح تحت وفوق الماء. هذا التكيف الفريد يسمح لهذا النوع من السمك بإيجاد الغذاء فوق أو تحت السطح ويعطيه أيضا حماية إضافية ضد المفترسين، حيث أنه يقضي كل حياته يسبح عند السطح ويحتاج لهذه الحماية الإضافية.

يصلح لهم الحوض المعباء بالكامل إلا انهم يفضلون البقاء في حوض معبأ جزئيا حتى يتمكنوا من ممارسة هوايتهم وهو التطلع والقنص من خارج الحوض، ونظرا لكون هذه السمكة تقفز جيدا خارج الماء يجب الحرص على تغطية الحوض، وماء الحوض يجب أن يكون ماء عسر وليس عذبا بالكامل.


السلوك

سمكة إجتماعية ومسالمة وتكون بشكل أفضل إذا عاشت في مجموعات من ستة أسماك أو أكثر. وهو من أسماك المياه العسرة مثل سمك Mudskippers أو Mollies ويتألفوا سويا في الحوض.

تأكل الاسماك الصغيرة والتي تستطيع إلتهامها بفمها، لذلك لا تربى معها اية أسماك صغيرة الحجم.


التغذية

السمك ذو الاربع عيون Anableps anableps آكل للحم، وغذائه الاطعمة المجمدة مثل الروبيان (الجمبري) والديدان والمجففة والرقائق والحشرات حية صغيرة. لكنهم لأ يأكلون بسهولة ما هو على أرضية الحوض ، لذا يجب التأكد من عدم تراكم الأكل على ألارضية للحفاظ على نقاء الحوض من الفطريات والبكتيريا.


درجة الحرارة

الحرارة المناسبة لها هي بين 18 - 28 درجة مئوية.

الجنس

يمكن التعرف على جنس السمك عند البلوغ حيث تتحول الزعانف الحوضية للسمكة الذكر إلى أعضاء تناسلية.

معلومات أخرى


يبلغ طول السمكة 12 بوصة أي حوالي 30 سم.




سمكه مولي




Molly Fish - سمكة مولي
تتوفر سمكة المولي بأربعة ألوان رئيسية هم الأسود والأخضر والفضي والذهبي او الاصفر، وهناك أيضا المولي الفضي مع بقع سوداء وذو لون رخامي (أبيض وأسود) الذي يسمى مربل مولي.

أنواع المولي، قصير الزعانف وذو الشراع هو سمك أمريكي وجد فقط في قارتي أمريكا الشمالية والجنوبية، واصبحت من اسماك الهواه في عام 1899 وبدأ انتاج الهجائن في العشرينات من القرن السابق.

الانواع البرية للمولي تنقسم إلى مجموعتين، المجموعة الأولى وهو المولي العادي ذو الزعانف الصغيرة، يعرف بمولي قصير الزعانف، والمجموعة الثانية ذات الزعانف الكبيرة وتسمى زعانف الشراع او سيلفين مولي وتتضمن نوعان سيلفين مولي ، وسيلفين مولي المكسيكي.

للتفريق بين المجموعتين الاساسيتين فإن حجم الزعنفة هو الفارق، وهناك طريق اخر سهل للتمييز بين المجموعتين عن طريق زعانفهم الظهرية. على سيلفين مولي تكون الزعنفة الظهرية واقعة أمام الزعنفة الخلفية، بينما على المولي العادي هذه الزعنفة تبدأ وراء الزعنفة الخلفية.

للمبتدئين، المولي قصير الزعانف أفضل حيث انه الأكثر تحملا، أقل تطلبا، ويحتاج مساحة أقل. ويتبعه النوع المهجن سيلفين ذو الزعانف القصيرة، في أغلب الأحيان المولي سمكة مسالمة، مع انه قد لوحظ بأن هناك سلوك فردي ومن حين لآخر أنت تجد سمكة منها يمكن أن تكون عدوانية.


----------------------

السلوك

مولي سمكة نشيطة وذات الوان جميلة، منها مولي قصير الزعانف، وذو الزعانف الشراعية، وهم الأكثر إنتشارا لأنه مسالم وجرئ نسبيا، ويفقس بسهولة.

كل ما يحتاجه المولي هو حوض مزروع بشكل جيد وغير مزدحم، ويفضل إضافة قليلا من الملح وبعض الطحالب والأطعمة النباتية الأخرى. اما إستعمال المربي للحضانات فهو خطر لهذه السمكة، ويوصي بأن يزود المربي حوضه بنباتات عائمة تعوض صغار السمك مكانا امانا بدلا من الحضانة.


----------------------

التغذية

سمك يلتهم كل أنواع الاكل مثل الأغذية الحية والقشور (الورق) او الروبيان (الجمبري) إما حي أو مجمد أو الديدان، وهذه السمكة تتمتع بوجبات البروتين إلا انها لاتعتمد عليها إعتمادا كليا في كغذاء لها، ولكنه سمك نباتي يحب اكل النباتات والطحالب لذا يجب توافرها في الحوض، وينصح بعدم الاكثار من الاطعمة الطازجة او المجمدة حتى لا تكثر البكتريا والطفيليات في الحوض.


----------------------

درجة الحرارة

الحرارة المناسبة لها هي بين 24 - 28 درجة مئوية.


----------------------

الجنس

الأنثى أكبر حجما، الذكر رشيق ولديه زعانف حوضية التي تحولت إلى الأعضاء التناسلية عند بلوغهم.


----------------------

معلومات أخرى

الانواع قصيرة الزعانف تتراوح بين 2.5 الى 4 بوصة (6 الى 10سم) ، والسيلفين من 4 الى 6 بوصة (6 الى 10 سم)، أما في الطبيعة تبلغ الضعف تقريبا لتصل الى حوالي 8 بوصة (20 سم) .



__________________

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية