الثلاثاء، 8 أبريل، 2014

مبادئ وأسس تغذية الأسماك


مبادئ وأسس تغذية الأسماك

مبادئ وأسس تغذية الأسماك

تتطلب تربية الأسماك فى نظم الاستزراع المختلفة المعرفة بالمبادئ والأسس السليمة لتغذية الأسماك مثل الاحتياجات الغذائية للأسماك والنظم الغذائية السليمة وذلك بهدف الحصول على أعلى إنتاجية اقتصادية من المزارع السمكية . وتتأثر المبادئ والأسس السليمة لتغذية الأسماك بعدة عوامل أهمها :-
1- نـــــــوع الأسماك :
تختلف الأسماك فى احتياجاتها الغذائية ونظم تغذيتها طبقا لنوعها فالأسماك البحرية تحتاج لعلائق صناعية ذات محتوى بروتينية عالى وكذلك نسبة دهون مرتفعة أما الأسماك المياه العذبة فاحتياجها للبروتين والدهون يعتبر اقل نسبيا من الأسماك البحرية .
2- عمـــــــــر الأسماك :
تختلف الاحتياجات الغذائية والنظام الغذائى طبقا للمراحل العمرية المختلفة ( يرقات – زريعة – اصبعيات- أسماك يافعة ) ، كما تختلف الأسماك المنتجة بغرض التسويق عن أسماك الامهات فى الاحتياجات الغذائية ونظم التغذية ، فيتم تكثيف التغذية لأسماك الأمهات بعلائق ذات محتوى بروتين عالى عن الأسماك الأخرى .
3- طريقة ونظـــــــــام تربية الأسماك :
* فالنظام التقليدى للتربية ( النظام الموسع ، النظام الشبه مكثف ) يحتاج نظام تغذية يعتمد على نوعين من أنواع الغذاء ، الأول هو نظام الغذاء الطبيعى والثانى الغذاء المكمل ، فالأسماك فى هذا النظام تعتمد فى غذائها على الأغذية الطبيعية الغنية بنسبة عالية من البروتين والذى يؤدى معظمه الى رفع معدلات النمو ، وتقوم الأسماك بالاعتماد على الأغذية الصناعة المكملة للحصول على الطاقة من مصادر الكربوهيدرات والدهون .
* وفى حالة النظام المكثف للاستزراع فى الأقفاص السمكية أو فى الأحواض
الأسمنتية والفيبرجلاس وفى هذه الحالة تعتمد الأسماك بنسبة 100 % على العلائق المضافة كما يختلف نظام التغذية من حيث عدد وحدات التغذية ومواعيدها ونوع الغذاء ومعدلاته وأسلوب الإضافة المتبع .
4- العوامل البيئية مثل الحرارة والأكسجين الذائب فى الماء .
تؤثر العوامل البيئية على نظم التغذية ، فمثلا أسماك البلطى تتغذى وتنمو جيدا فى المياه العذبة وبعض الأنواع تتحمل الملوحة حتى 20 % ولكن يؤثر ذلك على العمليات الحيوية من تغذية وتكاثر ، وبالنسبة لأسماك عائلة البلطى تعتبر اقل درجة حرارة مميته حوالى 85م



يوضح تاثير درجات الحرارة على أسماك عائلة البلطى

درجة الحرارة التأثير

8oم الحد الأدنى المميت

8-18oم تتأثر عمليات الهضم والامتصاص

25 –30 oم مدى ملائم للنمو والتكاثر

30-35oم تتأثر عمليات الهضم والامتصاص

35-40oم الحد الأعلى المميت

أما بالنسبة للأكسجين الذائب فى الماء فأسماك البلطى تتحمل الانخفاض فى مستوى الأكسجين الذائب فى الماء حتى 3 ملجم / لتر ولمدة 5 ساعات فقط وبعد ذلك تتعرض الأسماكللموت .
يعبر مفهوم نظم تغذية الأسماك Feeding regimes عن نوع الغذاء- كميته ومعدله- أسلوب وطرق الإضافة – مواعيد الإضافة – عدد مرات إضافة الوجبات الغذائية – مكان الإضافة .
أولا : نـــــوع الغــــــــذاء :-

أن يكون هذا الغذاء متزن ومتكامل بمعنى ان جميع العناصر الكيماوية الداخلة فى تركيبه وهى البروتين و الكربوهيدرات والدهون والألياف مركبة فى العليقة بحيث لا يطغى عنصر على الآخر فى عمله فمن المعروف أن البروتين يعمل لزيادة النمو وبناء جسم الأسماك والكربوهيدرات والدهون يعملان كمصادر لإمداد الأسماك بالطاقة إذا يجب أن يكون تركيب نسب مكونات العليقة فى حالة اتزان ، علاوة على أن تخلط مكونات العليقة خلط جيد مع بعضها البعض بعناية وتجانس كامل فى صورة حبيبات تتناسب مع فتحة الفم للأسماك للأعمار المختلفة. وان تكون هذه العلائق متماسكة ومطبوخة ونصف مهضومة .
ثانيا : كمية ومعدل التغذية :- 

بعد وضع الاصبعيات فى الأحواض الترابية يتم حساب الكتلة الحية للأسماك فى الأحواض ويتم حساب كميات العلف اللازم لكل حوض مع العلم ان التغذية الصناعية بالأعلاف لا تتم إلا بعد أسبوعين من وضع الاصبعيات حيث أن الغذاء الطبيعى وفير وغزير.
كمية العلف فى الشهر الأول = الكتلة الحية للأسماك × 2% يوميا حيث أن الغذاء الطبيعى مازال فى اعلى حالاته × 30 يوم
كمية العلف فى الشهر الثانى = الكتلة الحية للأسماك فى الحوض × 3 % × 30 يوما . وهكذا حتى نهاية موسم التربية ويوقف التغذية يوم واحد فى الأسبوع ، وتوقف التغذية فورا فى حاله نقص الأكسجين فى المياه وارتفاع نسبة الأمونيا الناتجة عن تحلل المواد العضوية وإخراجات الأسماك أو نتيجة لتغير لون المياه إلى اللون البنى الغامق أو الأخضر المزرق او فى حالة ظهور أعراض مرضية على الأسماك او عدم تناول الغذاء فى اليوم السابق هذا بالإضافة الى وقف التغذية كلية قبل عملية الصيد بثلاثة أيام كاملة . مما يتيح للأسماك تنظيف جهازها الهضمى ويساعدها على تحمل عمليات الصيد والنقـل .
وفى حالة عدم إتمام الصيد لأى سبب بعد وصول الأسماك إلى الأحجام التسويقية توقف التغذية بالعلائق ذات المحتوى البروتيني العالي 25% بروتين ويتم التغذية على علائق اقل في المحتوى البروتينى 17 % بروتين خفضا للتكاليف اللازمة للتغذية .
ثالثا : أسلوب وطرق الإضافة :- 

يجب أن يتم أسلوب تغذية الأحواض طبقا لنوع ومستوى الاستزراع المطلوب ، فيتم نثرا فى حالة نظم الاستزراع التقليدية ، وميكانيكيا في حالة نظم التربية المكثفة .
رابعا : مواعيد الإضافة :-

يجب أن تبدأ التغذية الصناعية بالأعلاف كل يوم بعد الساعة التاسعة صباحا فى أشهر السنة الحارة التى تظهر فيها الشبورة فى الصباح الباكر ، على أن تقرر الوجبة بعد 3-4 ساعات حسب عدد المرات المقررة في اليوم . وقبل وضع الغذاء يحب التأكد من أن الأسماك فى حالة صحية وحيوية جيدة تسمح لها بالتغذية ودرجة الحرارة المثلى فى الماء لإضافة الغذاء هى من 25-30oم . ويجب الابتعاد عن إضافة الغذاء فى درجات الحرارة العليا 35-40 oم بسبب النقص الحاد فى الأكسجين الذائب فى الماء وتدهور الخواص الكيميائية للبيئة المائية .
خامسا : عدد مرات إضافة الوجبات الغذائية :- 

يختلف عدد مرات إضافة الوجبات الغذائية طبقا لنوع وحجم وعمر الأسماك وطريقة التغذية
سادسا : مكان الإضافة :- 

تتم التغذية في مواعيد وأماكن ثابتة حيث تتعود الأسماك على موعد ومكان التغذية ويجب أن تتناسب مساحة مكان التغذية مع كثافة الأسماك الموجودة فى الحوض حتى لا يؤدى ضيق مساحة التغذية إلى تنافس الأسماك وتسارعها مما يؤدى إلى أضرار صحية لها . 

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية