الأربعاء، 12 فبراير، 2014

سمكه النطاط


     سمكة نطاط الطين

 
سمكة نطاط الطين (بالإنجليزية : Mudskipper) سمكة برمائية تستطيع استخدام زعانفها الصدرية في المشي على الأرض ، متأقلمة تماما مع حركة المد والجزر ولكن ليس كبقية الأسماك التي تتخفى في الشعاب المرجانية أو برك المد والجزر فهي نشيطة جدا خارج الماء، تأكل وتتفاعل مع بعضها البعض، من ذلك أنها أيضا تدافع عن أرضها. تعيش في المناطق الاستوائية، شبه الاستوائية والمعتدلة، بما في ذلك المحيط الهادئ وساحل المحيط الأطلسي بأفريقيا.

التكيف

مقارنة بالقوبيون المائي فإن هذه الأسماك لديها مجموعة من التعديلات الفيسيولوجية والسلوكية كي تتأقلم تأقلما تاما مع الحياة البرمائية ومن ذلك:
• تعديلات فسيولوجية وسلوكية تمكنها من الحركة بكفاءة خارج الماء كما أيضا داخل الماء فهي تستخدم زعانفها للحركة في سلسلة خطوات فهي أيضا تستطيع مد عضلات جسمها ليصل ارتفاعها إلى 60 سم في الهواء.
• القدرة على التنفس من خلال الجلد وبطانة الفم والحنجرة هذا ممكن فقط في حالة تكونسمكة نطاط الطين رطبة مما يحدها ان تستوطن الأماكن الرطبة ويتطلب منها الحفاظ على نفسها رطبة دائما، هذا النوع من التنفس شبيه بما يوجد في البرمائيات وهو ما يسمى التنفس الجلدي، شيء آخر أيضا يجعلها قادرة على التنفس عندما تكون خارج الماء وهو خياشيمها الواسعة، حيث تحتفظ بفقاعات من الهواء، هذه الخياشيم تغلق بإحكام عندما تكون السمكة خارج الماء لتحافظ على الخياشيم رطبة، فهي تتصرف كأسطوانات الغاز بالنسبة للغواص وتمد السمكة بالأوكسجين عندما تكون خارج الماء.
• حفر أنفاق عميقة في الرواسب اللينة يسمح للسمكة بتنظيم درجة حرارتها وأيضا يجنبها الحيوانات المفترسة خلال موجة المد وكذلك وضع البيض. و حتى عندما تكون في تلك الحفر فإن سمك نطاط الطين يحتفظ بفقاعات الهواء للتنفس في حالة قلة الأوكسجين.

الأنواع

النوع Periophthalmus هو أكثر أنواع أسماك نطاط الطين انتشارا وتنوعا، ثمانية عشر نوعا قد وصفت، Periophthalmus argentilineatus واحد من أكثر الأنواع انتشارا وشهرة ويمكن العثور عليها في النظم الإيكولوجية لغابات المانغروف والسهول الطينية في شرق أفريقيا ومدغشقر الشرقية من خلال سونداربانس البنغال وجنوب شرق آسيا إلى شمال أستراليا وجنوب شرق الصين وجنوب اليابان ، وتصل إلى جزر سامواوتونغا ، تنمو حتى يصل طولها إلى 9.5 سينتيمترات تقريبا، وهي آكلة لحو انتهازية، تتغذى على السرطانات الصغيرة والمفصليات الأخرى.

دجاج البحر


undefined
دجاجة البحر أو أسد البحر (الاسم العلمي : pterois volitans) هي من الأسماك الشائع انتشارها وبكثرة في البحر الأحمر قرب الشعاب المرجانية وتعرف محليا بعدة أسماء منها :-
دجاجة البحر – فراشة البحر الكبيرة – أسد البحر – السمكة الفراشة.
وهي من الأسماك الجميلة الفائقة الجمال بألوانها الجذابة المتناسقة في شكل خطوط بيضاء وحمراء متبادلة وبعضها زرقاء وبيضاء وتراها متباهية بجمالها حول الشعاب بعكس عقربة البحر البشعة المنظرالتي تختفي بلون المكان المتواجدة فيه، ودجاجة البحرمن الأسماك البطيئة الحركة وهي غير هجومية إلا في حالة انزعاجها أو محاولة مسكها أو اصطيادها.

الأشواك

ولدجاجة البحر ثمانية عشرة شوكة سامة موزعة كالأتي :-
عدد الأشواك 18
  • الشرجية 3
  • البطنية 2
  • الظهرية 13
والأشواك اسطوانية الشكل مستطيلة يتراوح طولها من 10-20سنتمتر وخصوصا أشواك الزعنفة الظهرية والغدة السمية داخل تجويف الشوكة

كيفية الإصابة بضررها

  • يكمن الخطر في السم الذي تحمله الغدة, السمية في كل شوكة من الأشواك الثمانية عشر وخصوصا الأشواك التي في الزعنفة الظهرية وهذه وضعها الله جل جلاله لحماية تلك الأسماك الجميلة والبطيئة الحركة من أعدائها حيث يمكن مسكها وافتراسها بسهولة من الأسماك الكبيرة، وكثيرا من الغواصين تجذبهم ألوانها الجميلة فيقتربون منها لتصويرها وبعضهم يحاول مسكها وهذه السمكة إذا جرحت أو انزعجت تكون هجومية ضارة للإنسان فهي تندفع إلى اتجاه عدوها وفي نفس الوقت تلتوي لتجعل هجومها بالأشواك الظهرية التي تحمل الغدد السمية فتجرح عدوها وتغرس فيه أشواكها السامة .
undefined
أعراض الإصابة
  • تأثير السم يستمر حوالي 72 ساعة وهذا يعتمد على مقدار السم المفرز ويشعر المصاب بالأعراض التالية :
1- شعور المصاب بآلام مبرحة تستمر لعدة أيام حتى بعد خروج السم نتيجة الجروح التي تحدثها الأشواك
2- تورم مكان الإصابة وتغير لونه إلى اللون الأزرق
3- ضيق في التنفس
4- ارتفاع حرارة جسم المصاب
5- هبوط في الدورة الدموية وانخفاض ضربات القلب
6- غثيان وتقيوء شديد ورجفة في الجسم

طريقة الإسعاف والعلاج

كما يقال درهم وقاية خير من قنطار علاج لذا يجب الحذر من الاقتراب من دجاجة البحر ومحاولة مسكها وخصوصا الأطفال والغواصين الجدد الذين يرونها لأول مرة وتبهرهم ألوانها الجميلة الجذابة ويسعف المصاب بالاتي
1- إخراج الأشواك من مكان الإصابة باستعمال ملقط
2- استخدام مشرط لعمل جرح مكان الإصابة والضغط عليه حتى يخرج الدم ومعه السم
3- غسل مكان الإصابة بمحلول ساخن من برمنحنات البوتاسيوم تركيز 5%
4- تهدئة المصاب من الصدمة العصبية
5- نقل المصاب إلى اقرب مستشفى وإعطائه مصل مضاد للتتنس
6- قد يحتاج المصاب إلى أوكسجين في حالة ضيق التنفس.
7- إعطاء المصاب مصل ضد سم العقرب
8- إعطاء المصاب مسكن وخافض للحرارة.

قنديل البحر المربع



قنديل البحر المربع قادر على الرؤية من خلال أربع عيون وبدون دماغ ، ويمتلك مركز واحد في كل جانب من الجرس، ومع ذلك فإنه يتجنب حتى اشد الأجسام صغرا،وهو على الأرجح يحاول تجنب البشر كذلك، ويحدث اللدغ عادة عندما يثيره الإنسان .
 شكلها حسب بيئتها و مناطق تواجدها بالبحار:
يمكن العثور عليه في المياه الضحلة على حافة الشواطئ الاسترالية والمحيط الهادئ. ويكون القنديل المربع على شكل جرس وثمة حزمة كبيره تبلغ من عشرة إلى ستين من اللوامس اللاسعة في كل ركن من أركان المربع والتي يمكن أن يصل طولها إلى 2م.


مكان تواجد السم :
يتواجد السم في اللوامس اللاسعة وتكون لزجه وتتمسك بإحكام بجلد الضحية .
 أعراض الإصابة بالسم :
غالبا ما تترك اللسعة ندبات كبيره وتسبب الم شديد وتؤدي إلى إصابات كبيره وصعوبة في التنفس وفشل القلب والأوعية الدموية .

العلاج من سم السمكة :
يكون الإسعاف الأولي بسكب الخل المنزلي بأسرع وقت ممكن على مكان الإصابة وتعتمد كميته على مدى تمسك المخلب بالجلد وعندما تصبح المخالب خاملة فإنه يمكن إزالتها بأمان.وضع الخل على موضع الاصابة لا يقصد به التقليل من الألم او من آثار السم ؛و لكنه يؤدي إلى وقف تصريف السم في الجسم.
ويجب القيام بالتنفس الاصطناعي والإنعاش القلبي وإعطاء مسكنات الألم إلى حين وصول المصاب إلى المستشفى.

اسماك القرش لاتملك القدره على رويه الالوان


كدت الأبحاث العلمية الحديثة أن سمكة القرش شأنها شأن الحيتان والدلافين والفقمات – مصابة بعمى ألوان ، جاء هذا  ليفند ما كانت قد جاءت بت دراسة أجرتها البحرية الأمريكيةلاختبارات على ألوان غير الأصفر لسترات النجاة التي يرتديها الطيارون العسكريون في حال اضطرارهم إلى القفز من الطائرة في المحيط ، وتبين لهم أن القروش تنجذب إلى اللونين الأحمر أو الأسود بدرجة أقل من انجذابها إلى ما وصفته بأنه « الأصفر الشهي « .
وعلى هذه الأبحاث الأمريكية التي أجريت في سبعينيات القرن الماضي علق  باحثون استراليون قائلين : أنها كانت مضيعة للوقت ، نظرا لان القروش شأنها شأن الحيتان والدلافين والفقمات – مصابة بعمى ألوان ، فرؤية الألوان تحتاج إلى نوعين مختلفين أو أكثر من الأوبسينات المخروطية الحساسة للضوء في المستقبلات الضوئية في شبكية العين . وعلى عكس أغلب الأسماك تملك القروش نوعا واحدا .
ويوجد لدى الإنسان ثلاثة أنواع من الأوبسينات المخروطية في عينيه تمكنه من التقاط الضوء الأزرق والأخضر والأحمر .
وكما ورد الخبر في ” الراي ” قال ناثان هارت وهو خبير في علم الأعصاب في جامعة غرب استراليا ببيرث إنه من المحتمل أنه كان لدى أسلاف القروش القدرة على رؤية الألوان ولكنها فقدتها مع التطور .
وأضاف هارت :» ربما يكون هذا اللون غير مهم بالنسبة لها أو ربما أنها فقدت الأصباغ لسبب آخر . خلال مرحلة التطور هناك أمثلة عديدة للحيوانات الفقرية التي فقدت واحدا وأكثر من الصبغيات المخروطية والتي تملك قدرة اقل على رؤية الألوان «.
وقال إن هذا حدث أيضا مع الثدييات فلقد انخفضت قدرتها على رؤية الألوان من أربع قنوات (الرباعية اللونية) إلى قناتين (الثنائية اللونية) .
ثم هناك سمكة الكهف العمياء -وهي تسمية غير ملائمة- وتعيش في الظلام طوال الوقت . واختفت منها العيون قبل عشرات الآلاف من السنين لأنها لم تعد بحاجة إليها.
ويعتمد بحث هارت الذي نشر في مجلة « بيولوجي ليترز « على ما توصلت إليه سوزان ثيس وهي باحثة زميلة في جامعة كوينزلاند في بريزبان. ويمكن أن يؤدي عملهما إلى ابتكار معدات صيد مصممة بشكل أفضل تقلل من عدد القروش التي يجري اصطيادها سهوا.
وقال هارت : «عادة تستخدم سفن الصيد أنواعا من الشراك مثل العصي الفسفورية المتوهجة لجذب السمك إلى الطعم والخطاف . وبما أن القروش والسمك لديها أنظمة رؤية مختلفة تماما فانه ربما يكون ممكنا استخدام طعوم مختلفة تكون أكثر وضوحا لاستهداف أنواع السمك وأقل قابلية للرؤية من جانب القروش «.
وإذا كان الامر لا يتعلق بالألوان ، فماذا يجب ان يفعل الناس في الماء لجعل أنفسهم أقل جاذبية للقروش ؟ ربما سترة غوص عليها خطوط بشكل خطوط الحمار الوحشي أو بقع بشكل النمر المرقط من شأنها التمويه أو جعلك غير واضح للقروش .
وبحسب هارت :» هناك طريقتان لمعالجة هذا الامر : وهما الظهور كشيء كريه أو الاختباء وراء الخلفية إما بمضاهاة أفضل للخلفية أو تفريق خطوطك العريضة «.

القوقع




القوقع حيوان ذو جسم رخو يكون مغطى دائمًا بصدفة حلزونية. ويزحف القوقع على عضو عضلي يسمى القدم. وفي الرأس توجد الملامس  أو المجسات، والعيون والفم والأسنان الصغيرة. وهنالك أكثر من 80,000 نوع من القواقع. ويكون بعضها أصغر من رأس الدبوس، بينما يصل طول بعضها الآخر إلى 60 سم.

تعيش القواقع في كل مكان تقريبًا، في الغابات والصحاري والأنهار والبرك وكافة أجزاء المحيط. وتأكل القواقع أنواعًا عديدة من الغذاء. فالقواقع البرية تتغذى بالنباتات المتعفنة، بينما تتغذى القواقع التي تعيش في الأنهار والبحيرات بالنباتات المائية والحيوانات الميتة. وتتغذى بعض القواقع البحرية بالأعشاب البحرية، ويتغذى بعضها الآخر بالحيوانات الميتة. والقليل من القواقع البحرية طفيلية تعيش داخل أجسام نجم البحر أو داخل الحيوانات البحرية الحيّة التي يطلق عليها المرجان. وقد تعيش القواقع إلى عمر يتراوح بين سنتين وعشرين سنة.

وأغلب القواقع، التي تعيش في اليابسة، خنثوية أي ذات أعضاء تناسلية ذكرية وأنثوية في الحيوان الواحد. أما القواقع المائية، فإن أغلبها وحيد الجنس، أي يكون ذكرًا أو أنثى.

مجموعات القواقع. يمكن تقسيم القواقع إلى ثلاث مجموعات حسب المكان الذي تعيش فيه في اليابسة، أو المياه العذبة، أو المياه المالحة.

توجد القواقع البرية في الأماكن الرطبة الظليلة – تحت جذوع الأشجار أو الحجارة، وعلى حوافّ البرك والأنهار، وفي الغابات. وتعيش أغلب القواقع على الأرض؛ إلاّ أننّا نجد في الغابات المدارية العديد من الأنواع الضخمة الملونة التي تعيش فوق الأشجار. ولدى كل القواقع البرية رئات. ويستخدم القوقع البريّ قدمه العضلية للزحف من مكان لآخر. وتتحّرك عضلات قدمه باتّجاه خلفي متعرّج مما يدفعه للأمام.

ويفرز القوقع أثناء تحركه، مادة لزجة تساعده على التحرّك. وفي بعض الأحيان تقع أعداء القوقع، من الخنافس والنمل، فريسة لتلك المادة اللزجة. وفى الطقس الجاف يغلق القوقع نفسه بداخل صدفته المكونة من مادة لزجة جافة. ويظل على هذا الوضع، الذي يطلق عليه السبات الصيفي، حتى تنتهي الفترة الجافة.

وتعيش قواقع المياه العذبة في الأنهار والبرك والبحيرات وينابيع الماء الحار. وهناك ما يقرب من 5,000 نوع من قواقع المياه العذبة. ولبعضها رئات، وبالتالي يجب أن ترتفع إلى السطح لتستنشق الأكسجين من الهواء؛ بينما للبعض الآخر خياشيم تقوم بتنفس الأكسجين من الماء.

وتعدّ قواقع المياه المالحة أو القواقع البحرية أكبر مجموعة من بين كل القواقع، فهنالك 55,000 نوع منها؛ وتعيش بعض أنواعها على امتداد شاطئ البحر، وتعيش أخرى في قاع المحيط في أكثر أجزائه عمقًا. ولأغلب القواقع البحرية خياشيم وكذلك وصاد (غطاء صدفي) يقفل على الحيوان متى انكمش بجسمه إلى داخل صدفته. وتعدُّ الأصداف الملونة للقواقع البحرية المختلفة ذات قيمة لأولئك الذين يقومون بجمع الأصداف.

اسماك لها القدره على الحياه دون ماء



undefined
سمك Mangrove Rivulus (مانغروف ريفيولس)
توصل مجموعة من العلماء الامريكيون الى الكشف عن نوع من الاسماك الاستوائية و التي تعيش في مياه المستنقعات و يسمى هذا النوع من الاسماك اسماك المنغروف ريفيولس .
لدى هذه الاسماك القدرة على العيش لمدة اشهر عدة دون ماء و هي تكثر في المستنقعات على طوال الامريكيتين, وعلى الرغم من صغر حجم هذه السمكة التي لا يمكن ان تصبح اكبر من 7.5 بوصة الا انها في موسم الجفاف و شح المياه بامكانها ان تتقلص و تعيش ملتصقة ببعضها ضمن جذع شجرة مجوف او حفرة ترابية او حتى علب المشروبات و علب الصفيح او اي شي اخر .
وخلال هذه الفترة تقوم هذه الاسماك بالتنفس عن طريق الجلد بدلاً من الخياشيم على خلاف الانواع الاخرى من الاسماك والتي لا يمكنها التنفس سوى عن طريق الخياشيم.
وعندما تهطل الامطار و تحدث الفياضات  تعود المستنقعات للامتلاء فان هذه الاسماك تخرج من مخبئها و تعود لحياتها الطبيعية كبقية الاسماك الاخرى.
وقال سكوت تايلور احد الباحثين الذين كشفوا عن هذا النوع من الاسماك ” تفاجأنا عند تفكيك جذع احدى الاشجار بخروج العديد من الاسماك منهاو بعد البحث المخبري على هذه الاسماك تم التوصل الى انها بقيت على قيد الحياة اكثر من 66 يوم دون طعام او ماء و الغريب في الامر ان نظام التمثيل الغذائي لديها لا يزال يعمل بشكل عادي”
ولا يعتبر هذا الامر الوحيد الغريب لدى هذه الاسماك اذ ان لديها طفرة جنسية غريبة ايضاً , فلكل سمكة منها خصية و مبيض مما يجعلها قادرة على اجراء تلقيح داخلي ذاتي لبيوضها في نفس الجسم وهذا الامر لا يوجد ايضاً لدى غيرها من الاسماك المعروفة الى الان.
كل هذا يجعل هذا النوع من الاسماك الاقوى على الاطلاق .

سمكه الجلكى


undefined
الجِلكي أو اللامبري (بالإنجليزية : "petromyzon "sea lamprey) هو نوع من أنواع الأسماك وهي فقاريات بدائية مستديرة الفم تفتقر لوجود فك ، بينما تمتلك فمماص قمعي الشكل يحتوي على أسنان، بحيث يتعلق بأجساد أسماك أخرى، ويمتصدمائها . في علم الحيوانات ، لا يعتبر الجلكي دائماً كسمك حقيقي، وذلك بسبب اختلافه الشديد عن الأسماك الأخرى.
undefined
الجانب التشريحى:
يتراوح طول الجلكي البالغ ما بين 13 إلى 100 سم، وعلى عكس معظم الأسماك، لا تغطيه القشور، كما أنه لا يمتلك زعانف زوجية. للجلكي منخر واحد أعلى رأسه، سبعة خياشيم في كلا جانبيه، وعينان كبيران، بالإضافة إلى هيكل غضروفيمميز.الجهاز التنفسي يتكون من أكياس خيشومي، الجسم دودي الشكل يشبه ثعبان السمك، أما فتحة الشرج فتوجد على الجهة البطنية عند قاعدة الذيل وخلفها توجد حلمة بولية تناسلية صغيرة. جسم اللامبري طويل أسطواني مكون من رأس وجذع ملتحمين وذيل منضغط من الجانبين وعلى مؤخرة الظهر والذيل توجد زعانف وسطية مدعمة بأشواك غضروفية وعلى السطح البطني للرأس يوجد قمع فمي كبير تحمل حافته حلمات لينة وتبطنه من الداخل أسنان مخروطية الشكل.وهو مميز
undefined
العلاقة مع الإنسان:
تعارف على الجلكى أو اللامبرى كطعام للإنسان منذ القدم، وقد كان محل تقدير الرومان القدامى. خلال العصور الوسطى كان هذا النوع من الاسماك يؤكل وبكثره من الطبقات الارستقراطيه الاوروبيه ميسوره الحال وبخاصه خلال اوقات الصيام حيث انها ذات مذاق لحمى ممتلئ أكثر من أنواع الاسماك الأخرى. ومما يشاع ان ملك إنجلترا هنرى الأول قد مات من تخمه ناتجه لتناوله العديد من تلك الاسماك، والجدير بالأشاره ان القوات الجويه الملكيه كانت قد اعدت فطيره التتويج الخاصه بملكه المملكه المتحده في الرابع من مارس لعام 1953 مستخدمه هذا النوع من الاسماك. في بلدان جنول غرب أوروبا(البرتغال-إسبانيا-فرنسا) تعد اسماك الجلكى أو اللامبرى كبيره الحجم ذات قيمه عاليه إلا أن صيدها الجائر أدى إلى تناقص اعدادها بشكل ملحوظ في تلك البلدان، كما يستهلك الجلكى أو اللامبرى أيضا في عدد اخر من البلدان منها السويد، فنلندا، روسيا، دول البلطيق بالأضافه إلى كوريا الجنوبيه. في بريطانيا يتم استخدام الجلكى كطعم ميت لأصطياد عدد اخر من انوع الاسماك ويمكن شراء هذا الطعم مجمدا من المحلات المتخصصه ببيع ادوات صيد الاسماك.
undefined
الأبحاث العلمية:
لقد تم دراسة اللامبرى أو الجلكى دراسة مستفيضة لأنه يحتوي على دماغ بسيطة نسبيا والتي يعتقد في كثير من النواحى انها تعكس بنية الدماغ في أسلاف الفقاريات في وقت مبكر.في بداية السبعينيات، قام (ستين جريلنر)وزملاؤه في معهد كارولينسكا في ستوكهولم باستخدام الجلكى أو اللامبرى كنموذج نظامى للتعرف على المبادئ الأساسية للسيطرة الحركية في الفقاريات، بدءا من النخاع الشوكي، ووصولا إلى الدماغ. وفي سلسلة من الدراسات، وجدوا أن الدوائر العصبية في النخاع الشوكي قادرة على توليد الأنماط الحركية الإيقاعية التي تشكل السباحة، وهذه الدوائر يتم التحكم بها عن طريق المناطق الحركيه المحددة في الدماغ والدماغ المتوسط​​، وأن هذه المناطق بدورها محكومه بالهياكل العليا في الدماغ بما في ذلك العقد القاعدية. في دراسة نشرت عن سقف الدماغ المتوسط للجلكى أو اللامبرى وجدوا أن التحفيز الكهربائي يمكن أن يثير حركات العين وحركات الانحناء الجانبي، أو نشاط السباحة.

الاسماك الخرافيه



دليل منظمة الأغذية والزراعة لتعيين هوية الأنواع لأغراض الصيد السمكى

الأسماك الخرافية

       الأسماك الخرافية أسماك غضروفية غريبة المظهر تتصل نسبياً بالكواسج والشفنينات ولكنها تصنف منفصلة بسبب ميزات فريدة عدة، خلافاً للأسماك الغضروفية الأخرى تمتلك هذه الأسماك زوجاً واحداً من الشقوق الغلصمية تغطيها طية جلدية، كما يمتلك معظمها ذيلاً طويلاً يشبه ذيل الجرذ. جلدها الناعم يخلو من الحراشف. ولمعظم أنواعها شوكة سامة على الزعنفة الظهرية. الفك العلوى مدمج بالجمجمة ويفتقر إلى الأسنان الحادة القابلة للاستبدال المميزة للكواسج، ولديها بدلاً من ثلاثة أزواج دائمة من الصفائح السنية الطاحنة وخلافاً للكواسج والشفنينات تمتلك الأسماك الجرذية أيضاً فتحتين مستقلتين واحدة شرجية وأخرى بولية تناسلية، إضافة لبعض خصائص الأسماك العظمية.
    غالباً ما تعيش الأسماك الخرافية فى المياه العميقة وتقع فريسة شباك الجرف القاعية والشباك المشربكة أو المبطنة. وهى نادرأ ما تؤكل فى منطقة البحر المتوسط، ولكن يستفاد من أكبادها فى استخلاص زيت السمك. تتغذى أساساً على اللافقاريات القاعية الصغيرة.
    تسمى أحياناً الأسماك الجرذية أو أطياف القروش أو الأسماك الأرنبية، ثمة نوع واحد فى البحر المتوسط فى حين يعرف منها قرابة 30 نوع فى مختلف أنحاء العالم.

الخرافيات (خرافة)

undefined
الحجم: الطول الكلى 50-60 سم والأقصى 120 سم
الموئل وعلم الحياة: شبه بيلاجى على قيعان رخوة على أعماق تتفاوت ما بين 200 أو 1000 متر. بيوض يتغذى على اللافقاريات القاعية.
الأهمية فى الصيد: مصيد ثانوى. عرضى إلى نادر فى شباك الجرف القاعى، وخيوط الشراك والشباك المشربكة أو المبطنة. يحتفظ به أحياناً للذكرى والتفاخر. ذو خطر كامن، إذ يمكن أن يؤدى إلى جروح خطرة بواسطة شوكة سامة موجودة فى الزعنفة الظهرية الأولى.
التوزع: البحر المتوسط، عرضى فى غربى المنطقة ونادر فى الجانب الشرقى. ينتشر فى شمالى شرق الأطلسى.

الحوت الابيض




undefined
الحوت الأبيض والذي يسمى أيضاً باسم الدلفين الأبيض لشبهه الشديد بالدلفين (بالإنجليزية: Beluga أو White Whale)، هو حيوان ثديي مائي، يعيش في البحار الجليدية، ويهاجر في الشتاء نحو الجنوبويصل حتى السواحل الفرنسية وآلاسكا وكندا. يبلغ طوله ستة أمتار ووزنه طناً ونصف.
المواصفات : الجسم أبيض في الكبار ورمادي أزرق داكن في الصغار، هناك من 8-10 أسنان على كل جانب من كل فك، كل سن بقطر حوالي 2 سم، هناك حافة سفلى على الظهر لكن ليست هناك زعنفة ظهرية، والزعانف الجانبية مستديرة، الجمجمة منتظمة، وثقب النفخ موضوع إلى اليسار. الطول : قد يصل إلى 5.5 أمتار.
الوزن : 1575 كلغ تقريبًا.
الغذاء: يتغذى الحوت الأبيض على أسماك الأعماق والرخويات.
الموطن : السواحل القطبية لأوروبا وآسيا وأمريكا الشمالية.
التصنيفي العام 1776 بالاس سايمون بيتر صفت لأول مرة في البيضاء. وهو عضو في الأسرة Monodontidae، التي هي بدورها جزء من suborder حوت ذو أسنان وضعت مرة واحدة ودلفين ايراوادي في عائلة واحدة، إلا أن الأخيرة أدلة جينية تشير إلى خلاف ذلك. الحوت المرقط ليست سوى الأنواع الأخرى داخل الأسرة إلى جانب Monodontidae البيضاء.
القائمة الحمراء للأنواع المهددة يعطي كل من البيضاء والحوت الأبيض والأسماء الشائعة، على الرغم من السابق هو الآن أكثر شعبية. اسم الإنجليزية يأتي من белуга الروسي (البيضاء) أو белуха belukha، التي تستمد من белый كلمة (belyy)، ومعنى "البيضاء". ويشار إلى أنه في بعض الأحيان من قبل العلماء والحوت belukha من أجل تجنب الخلط بينها وبين سمك الحفش البيضاء. كما أن الحيتان معروفة بالعامية باسم الكناري البحر على حساب من الصرير على درجة عالية من المهارة، الصئيل، يقيق وصفارات. باحث الياباني يقول انه يدرس في البيضاء إلى "التحدث" عن طريق استخدام هذه الأصوات لتحديد ثلاثة أشياء مختلفة، وتقدم الأمل في أن البشر في يوم من الأيام قد تكون قادرة على التواصل الفعال مع الثدييات البحرية.

البفر النيلى

( الفهقة او البفر النيلي)
 .


و يوجد عدة انواع من هذه السمكة اغلبها تعيش بالمياه المالحة و القليل الذي يعيش بالماء العذب
و هي سمكة سامة لحومها لاتؤكل الا في بعض المناطق في العالم التي تنزع السم قبل الاكل و 
قد منعت وزارة الزراعة بيعها و تداولها للاكل و لكنها تباع على انها سمك زينة و يوجد في مصر منها
بالبحر الاحمر و البحر المتوسط .

3- العائلة القطية

catfish

1- الشلباية/ سمكة القط الزبيدية الأفريقية

African butter catfish / Schilbe mystus



و هي سمكة نيلية متوطنة من المنبع و حتى المصب و تعيش في القاع و هي سمكة جلدية 
ليس لها قشور. 

سمك قاروص


undefined
سمك القاروس أو القاروص، Dicentrarchus labrax، سمك بحري يقترب من السواحل وقد يدخل المصبات حيث تقل الملوحة. يسمى أحياناً بالقاروس الأوربي لتمييزه عن أنواع أخرى مشابهة من نفس الجنس أو من جنس مختلف. تسمية "Dicentrarchus" تعني ثنائي الشوكة، وذلك لوجود شوكتين قاسيتين في الزعنفة الظهرية لأنواع هذا الجنس.
القاروس الأوربي يعيش في البحر المتوسط والبحر الأسود والشواطئ الأوربية من المحيط الأطلسي. لونه يميل للفضي على الجانبين بينما بطنه لونها أبيض. الأفراد اليافعة من هذا النوع تتميز بوجود بقع سوداء على الظهر والجانبين تزول عند البلوغ. تنمو هذه السمكة لتصل إلى طول يقارب المتر ووزن 15 كيلو غرام.
بدأ بعض مربي الأسماك تربيته في أوروبا والبلاد العربية لما يلاقيه من طلب استهلاكي جيد في الأسواق ولحمه الطيب. يشكل مع سمك الدنيس أهم الأنواع المرباة في مزارع مائية في منطقة البحر المتوسط.

مصادره:

القاروص اسم يطلق على أنواع متعددة من الأسماك التي تعيش في المياه العذبة وفي البحر. وقاروص المياه العذبة يعيش في البحيرات والأنهار في الولايات المتحدة وفي جنوبي كندا. ويطلق الاسم في أستراليا على بعض أسماك المياه العذبة التي تنتمي إلى فصيلة مختلفة. أما قاروص المياه المالحة فيعيش في المناطق المدارية والبحار المعتدلة في جميع أنحاء العالم. وسمك القاروص من الأسماك التي يقبل عليها الصيادون. ومن المعروف عنها أنها ذات قدرة فائقة على القتال وقت صيدها. والقاروص من الأسماك المحببة في الأكل.

القاروس المرقّط طوله 18سم قاروص المياه العذبة. نوع من سمكة الشمس. وأكثر أنواع قاروص المياه العذبة شيوعا، القاروص الأسود، وهي سمكة ضخمة وطويلة. ولون سمكة القاروص الأسود الصغير السن، أصفر يميل إلى الاخضرار، مع بقع داكنة على الجانبين، وبيضاء أسفل الجسم. أما السمكة الكبيرة السن فلونها بين الأخضر الغامق والأسود.
القاروس صغير الفم طوله 23 سم وأهم أنواع القاروص الأسود هي القاروص كبير الفم والقاروس صغير الفم. ويعيش القاروص كبير الفم في مياه البحيرات الهادئة، ويزن معظمه ما بين نصف كجم إلى 1,8كجم، لكن بعضه يزن أكثر من 9كجم. وقلما يتعدى وزن القاروص صغير الفم 5كجم.
القاروس كبير الفم طوله 46 سم توجد أنواع أخرى من قاروص المياه العذبة مثل الكرابي الأبيض الذي يسمى أيضًا القاروص الأبيض، والكرابي الأسود الذي يعرف أيضًا باسم قاروص الكاليكو، ويتراوح طول هذه الأنواع بين 15 سم و30 سم. ويتراوح وزنها بين نصف كجم وكيلو جرام واحد، وألوانها فضية مغطاة ببقع سوداء.
سمك قشر وارسو المرقّط يتراوح طوله بين 60 و240سم. ويطلق اسم القاروص الأبيض على القاروص المخطط أو القاروص الفضي ذي اللون الفضي، الذي يميل لون بطنه إلى الاصفرار، والذي تُغطيِّ جوانبه خطوط ضعيفة داكنة. وتعيش في المياه العذبة بأستراليا سمكة شائعة تسمى قاروص مصب النهر، تعيش عادة قرب مصبات الأنهار. والزعانف الموجودة على ظهرها طويلة قوية الأشواك. ولون الظهر أخضر زيتوني مع بقع تميل إلى اللون الأحمر، أما البطن فلونه بين الأصفر والأبيض. ويصاد القاروص عادة بصنارة وبكرة، وهو يسبح تحت سطح الماء مباشرة وبذلك يرى الطعم بسرعة. وينجذب القاروص إلى الطعم المكون من الأسماك الصغيرة أو الضفادع أو الديدان.
القاروس المخطط طوله 56 سم قاروص المياه المالحة. أكبر حجما من قاروص المياه العذبة. فهو ينمو حتى يصير طوله مترا، ويزن حوالي 15كجم. وقاروص المياه المالحة الأكثر شيوعا هو القاروص المخطط أو القاروص الصخري الذي يعيش في المحيط الأطلسي. ويتم صيد هذه الأسماك بالطرق الفردية، أو بالمعدات وسفن الصيد الكبيرة التي تصطاد كميات تجارية.

انوع سمك البلطى


1- البلطى الزيلي...........



يمكن تميزه عن الأنواع الأخرى من البلطى باللون الخارجي أخضر غامق زيتوني وبني ويتميز عادة بـ 6-8 خطوط مستغرقة غامقة قليلة التميز. والزعانف الصدرية عليها علامات سوداء وكذلك بقعة سوداء على غطاء الخياشم ولون الزعنفة الذيلية غالباً مايكون غامقاً والجزء السفلي فيها غالباً ما يكون بلون الدم الأحمر القاتم.
نمو هذا النوع ليس سريعاً كغيره من أنواع البلطى ضمن الأحواض. يمكن أن يصل إلى متوسط وزن 200-250 غ و 16 سم طول.
فصل التكاثر ووضع البيض يبدأ فى الربيع حيث تتراوح درجة حرارة الماء من 19-28 م° تنضج الأمهات بعمر 5-6 أشهر وينضج الذكور بشكل أسرع من الأنثى. خلال موسم التفريخ تبني الذكور أعشاشاً في قعر الأحواض وذلك بنزع النباتات من العش وإزالة الكتل الصلبة ويبقى الذكر ضمن العش أو بالقرب منه إلى أن تأتي الأنثى وتختار أفضل الأعشاش نظافة فتبدأ بوضع البيض فيه ثم يتم تلقيحه من قبل الذكر خارجياً.
والعش عبارة عن ثقب قطره من 10-15 سم وعمق 6-8 سم وبعد خمسة أيام يتم التفقيس والفراخ الصغيرة المنافسة تكون موضع عناية الأم لبضعة أسابيع لكنها لاتؤخذ إلى فمها للحماية من الخطر الخارجي ، ويمكن أن يتكرر وضع البيض بفترات تتراوح من 4-5 أسابيع .

2- البلطى الأبيض الجليلي T.gallilea:

لون السمكة زيتوني غامق وجوانب البطن فضية. وعدد الحراشف على الخط الجانبي 31 حرشفة وهناك 5-7 حرشفة بين قواعد الزعانف الصدرية والحوضية أقصى نمو تصله السمكة 38 سم طول وحوالي 1200غ وزن، نمو الذكور أسرع من نمو الإناث، ويحقق الذكر حجماً أكبر وتنضج الإناث جنسياً بعمر 4-5 أشهر عندما تصبح درجة حرارة الماء حوالي 20م° وذلك خلال شهر نيسان حتى آب حسب ظروفنا المحلية.
تضع الأنثى البيض في العش الذي يبنيه الذكر والذي غالباً ما يكون ذو شكل دائري بقطر 20-40 سم، . والأنثى ذات الحجم الطبيعي تبيض من 2000-3000 بيضة في المرة الواحدة ، تبيض الأنثى ذات الحجم الكبير فوق 800غ مايقارب 5000-6000 بيضة ، بعد وضع البيض يقوم الذكر بالإلقاح الخارجي بعدها تؤخذ البيوض الملقحة في فم الأنثى وتحضن لمدة 4 – 5 أيام حتى الفقس عند الفقس تخرج الصغار إلى الوسط المائي لتستمر عناية الأبوين بها من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع لكن الفراخ تعود إلى فم الأبوين سيما الأم عند الخطر ويتكرر وضع البيض من نفس الإناث بعد 6-7 أسابيع مادامت درجة حرارة الماء فوق 19م° ، وتفرخ الأنثى بالتالي من 2-3 مرات في الموسم.
أما درجات الحرارة المناسبة للنمو فهي من 20-30 م° ويتباطأ النمو إذا انخفضت درجة الحرارة عن 20 م° ويتوقف النمو عندما تصل حرارة الوسط المائي إلى 15م° ويبدأ البلطى الأبيض بالنفوق على درجة حرارة 8م° وما دون.
الصورة رقم 4 لسمكة مشط أبيض.

3- البلطى الأوريا الأزرق T.Aurea:

 

وهو يشبه إلى حد كبير البلطى الأبيض من حيث بيولوجية حياته وشروط تكاثره وعاداته. لون المظهر الخارجي زيتوني أزرق وفضي لامع، كل حرشفة ذات مركز غامق وهناك بقعة غامقة في الغطاء، والجوانب اللينة للزعانف الصدرية يحيط بها خطوط مائلة أو مستعرضة سوداء. كما أن القسم الخلفي من الزعنفة الذيلية وكذا الشرجية ينتهي بخط أحمر ، عدد أسنان القوس الغلصمي السفلي من 22-26 . وعدد حراشف الخط الجانبي 31-33 حرشفة النمو الأعظمي بحدود 40 سم طول و 1500 غ وزن ، أما خلال موسم واحد 6-7 أشهر فقد يصل إلى 20-24 سم و400-450 وزناً ومتوسط الوزن التسويقي . وأيضاً فإن النمو في الذكور أسرع منه في الإناث. يشبه كثيراً البلطى الأبيض من حيث عادات التكاثر إلا أن فترة العناية بالفراخ الصغار من قبل الأبوين أقل إذ تصل 10-15 يوم فقط. وأيضاً فصل التكاثر من نيسان حتى آب. وتحت شروط حرارية / حرارة ماء فوق 18-19 م° .

4- البلطى النيلي وهو أشهرهم فى مصر :T.Niletica:


يعتقد أنه نشأ في جنوب النيل في السودان وبحيرة فيكتوريا ومن هنا جاءت تسميته ( في حين أن البلطى الأبيض الجليلي) فيعتقد أنه نشأ في منطقة الجليل بفلسطين. والبلطى النيلي أكثر الأنواع انتشاراً في البلدان الاستوائية الداخلية من أفريقيا والشرق الأقصى باعتباره سمك المياه الدافئة.
وحقق نموهذا النوع نجاحاً ملحوظاً في مزارع تربية الأسماك.
وعدد حراشف الخط الجاني 31-33 حرشفة ، وبشكل عام هذا النوع أقل تحملاً لبرودة الماء من البلطى الأزرق والأبيض أقصى حد نمو للسمكة هو 40-45 سم طولاً و 1800 غ وزناً . والحجم الممكن الحصول عليه بعد فصل نمو واحد (6-8) أشهر هو 22 -25 سم طولاًَ و 400-550 وزناً ينمو ذكر البلطى النيلي بسرعة أكبر من الإناث. ويحقق حجماً تسويقياً مقبولاً بفترة قصيرة من الزمن تبدأ الإناث بوضع البيض في أوائل الربيع (حوالي بداية نيسان إلى منتصفه) حيث تكون الحرارة للماء مابين 20-21م° والإناث تنضج جنسياً بوقت أبكر من البلطى الأزرق تستطيع الإناث أن تكرر عملية وضع البيض بعد 4-5 أسابيع شريطة أن تبقى درجة حرارة الماء 20م° وما فوق الظاهرة المميزة أنه أثناء فترة التبييض يصبح لون فم الإناث أحمراً كالدم. وهذا اللون يختفي مباشرة بعد وضع البيض. أما كمية البيض من أنثى واحدة فتبلغ 2000-3000 بيضة في المرة الواحدة، وقد تبيض 5000-7000 حينما يكون وزن الإناث بوزن 800 غ ومافوق.
أيضاً فإن الذكر هو الذي يبني العش في قعر الحوض بعمق 7-20 سم وقطر 30-50 سم ويتم فقس البيض داخل فم الأنثى بعد 5-6 أيام من وضع البيض.
وعندما تنتهي فترة التبويض ينهي الذكر علاقتهم بالإناث الشركاء ويهربون بعيداً وتبقى الإناث لوحدها هي المسؤولة عن العناية وحماية الفراخ لمدة 7-10 أيام.

انقليس رعاد


undefined
الأنقليس الرعاد(باللاتينية: Electrophorus electricus) سمكطويل رفيع يستطيع إحداث تفريغ كهربائي قوي. ويوجد حوالي 500 نوعمن الأسماك لها القدرة على إحداث تفريغ كهربائي. وأشهر هذه الأنواع وأقدرها على إنتاج تفريغ كهربائي قوي هو سمك الأنقليس الرعاد. ويستخدم هذا النوع من الأسماك التفريغ الرعاد في كشف الأشياء الموجودة تحت الماء وفي الاتصال بأسماك الأنقليس الرعاد الأخرى ولشل حركة فريسته. ويبدو الأنقليس الرعاد شبيهًا بأنواع الأنقليس الأخرى ولكنه في الواقع ليس منها بل ينتمي إلى السلورْ والشبوط.

الحياه:

يعيش الأنقليس الرعدي في الأنهار الطينية في شمالي أمريكا الجنوبية مثل نهري الأمازون والأورينوكو. يبلغ طول هذا السمك حوالي 2,5م ولونه زيتوني بني، ويمثل ذيله الطويل المدبب أربعة أخماس طول جسمه الكلي. وللأنقليس الرعاد زعنفتان صغيرتان خلف الخياشيم وزعنفة طويلة على الجزء السفلي من جسمه. يتغذى الأنقليس الرعاد بالضفادع والأسماك الصغيرة. ولا يعرف العلماء كثيرًا عن عاداته التناسلية.
undefined

الكهرباء:

لا تستطيع الدبابيس الكهربائية هذه الانكماش كغيرها من الخلايا العضلية العادية. وتعطي كل خلية شحنة صغيرة من الكهرباء عندما يثيرها عصب، وقد يؤدي مجموع الشحنات الناتجة من هذه الخلايا الكهربائية إلى إنتاج فرق جهد يتراوح بين 350 و 650 فولت، وهو كافٍ لشل حركة إنسان أو لقتل سمكة صغيرة. يولّد الأنقليس الرعاد عادة من ثلاث إلى خمس اندفاعات كهربائية في كل مرة يفرغ فيها شحنته. وتستغرق كل اندفاعة نحو 1/500 من الثانية.

فقمه المينا


undefined
فقمة المينا : هى من شبيهات سبع البحر و تعيش في المياه الباردة ونجدها أحيانا في مياه الأنهار وهي اصغر حجما من سبع البحر ولا تتجمع في مستعمرات كبيرة ليست لها آذان خارجية وتعرف بجلدها الأرقط .  هذا النوع من حيوان الفقمة له أنواع تعيش في المياه العذبة كالبحيرات ويصل طول الذكر لهذا النوع من حيوان الفقمة إلى مترين ( 6.6 قدم ) ويزن ما يقارب من 170 كلجم أما الأنثى فهي أصغر نوعاً ما حيث يصل طولها إلى 1.7 متر (5.6 قدم ) وتزن ما يقارب من 150 كلغ ولدى فقمة الميناء القدرة على البقاء تحت الماء ما يقارب الـ 28 دقيقة والوصول إلى عمق يقدر 90 مترا (295 قدم )وفقمة الميناء غير اجتماعية بعكس بقية الأنواع حيث إنها لا تتصل ببعضها البعض ولا تشترك في اغلب النشاطات اليومية التي تقوم بها بل على العكس من ذلك فاقرب مسافة بين فقمة ميناء وأخرى تتجاوز المترين.

انواع سمك المبروك



    مشروع أسماك المبروك (الشبوط)

(يتم تقسيم أسماك المبروك إلى الأنواع الأتية)


(أولاً) أسماك المبروك العادى (الشائع) وأهم أنواعها :
1- أسماك المبروك القشرى :


وهى أسماك يغطى جسمها كلياً بالقشور هذا وقد أكد الباحثين الألمان بأن هذه الأنواع من الأسماك لها قدرة على مقاومة الأمراض الطفيلية نظراً لما تملكه من قشور على جميع أجزاء جسمها .

2- أسماك المبروك العادى (الجلدى) :

وهى أسماك لا يغطى جسمها بالقشور وتبدو عارية تماماً من القشور .

3- أسماك المبروك الخطى :

وهى أسماك تنتشر على جسمها القشور وتكون منتظمة على هيئة خط واحد على كل من الخط الجانبى للسمكة من الناحيتين .

4- أسماك المبروك اللامع :

وهى أسماك تنتشر على جسمها قليل من القشور وبدون إنتظام وهذا النوع يعتبر من أهم أنواع المبروك العادى وجدير بالذكر أن المبروك الخطى والمبروك اللامع هو نتيجة تزاوج بين المبروك القشرى والمبروك العادى (الجلدى).

(ثانياً) أسماك المبروك الصينى وأهم انواعها :
1-  مبروك الحشائش :

يمكن لهذه الأسماك أن تتغذى على أكثر من نصف وزن جسمها يومياً على النباتات والحشائش والأعشاب والطحالب بالبيئة وعلى هذا يمكن أن تصل هذه الأسماك إلى أوزان كبيرة تقدر بحوالى 45 كجم للسمكة الواحدة .

2- المبروك الفضى :

وهو يتميز بوجود قشور صغيرة فضية اللون منتشرة على أجزاء الجسم المختلفة لتكسبه الللون الفضى .

3- المبروك ذو الرأس الكبيرة :

هذا النوع من الأسماك يشبه تماماً المبروك الفضى فيما عدا أن رأسه كبيرة ويشمل ويشكل جزء كبير من جسم السمكة ككل .

4- المبروك الأسود :

يتميز هذا النوع من الأسماك بأن شكله العام أسود وهذا النوع يتميز بأنه يتغذى على القواقع والتى تعتبر عائل وسيط فى دورة حياة طفيل البلهارسيا وبالتالى عن طريق تربية المبروك الأسود يمكن مكافحة طفيل البلهارسيا بيولوجياً لما لهذا المرض من خطورة كبيرة على صحة المواطنين .

أهم مميزات أسماك المبروك :

  1-  يمكنه أن يتحمل التغير فى درجة الحرارة ويتأقلم عليها بسرعة .
   2-  سهولة التفريخ الطبيعى لأسماك المبروك العادى .
   3-  سهولة التفريخ الصناعى .
   4-  سهولة إنتقاء وإنتخاب السلالات الممتازة فى التربية .
   5-  قدرة هذه الأسماك تعتبر  عالية نسبياً على مقاومة الأمراض .
   6-  هذه الأسماك رمية (تأكل كل شىء) فى البيئة المائية .
   7-  فى المناطق الحارة يمكن لها النضوج الجنسى والتزاوج أكثر من مرة فى العام (المبروك العادى).
   8-  معدلات نموها سريعه جداً.
   9- تعتبر هذه الأسماك مصدراً إقتصادياً للبروتين الحيوانى حيث أنه لها المقدرة على التحول المباشر للحشائش والأعشاب والطحالب الموجودة أصلاً فى البيئة المائية إلى بروتين حيوانى سمكى .
  10-  زيادة خصوبة المزرعه السمكية تربية هذه الأسماك فى البيئة المائية يزيد من خصوبتها حيث أنها تنتج كمية براز كثيرة يستفاد بها لخصوبة أرضية الحوض وتوفير الغذاء الطبيعى للأسماك .
  11-  مكافحة النباتات المائية والطحالب : يستخدم أسماك المبروك الحشائش كوسيلة بيلوجية لمكافحة الحشائش والأعشاب المائية فى المجارى المائية وأيضاً القضاء على الطحالب ( المبروك الفضى) وكذا فى أحواض التربية فى المزارع السمكية وغير المرغوب فيها والقضاء على الطحالب والحشائش له أهمية قصوى نظراً لما تشكله هذه الأشياء من صعوبات أمام التوسع فى تربية الأسماك وإستغلال المزرعة السمكية على أحسن وجهه حيث أن هذه الأشياء تعمل على إنخفاض كميات الأكسجين الذائبة فى الماء وهذا يسبب مشاكل كثيرة فى الأحواض تؤثر على نموالأسماك .
12-  عدم منافسة الأسماك الأخرى على الغذاء الموجود بالوسط المائى حيث تتغذى هذه الأسماك على الحشائش والنباتات المائية والطحالب والقواقع (المبروك الأسود) وهذه الأنواع من الأغذية لا تعتبر غذاء لباقى أنواع الأسماك الأخرى .

التزاوج ودورة الحياه:
(أولاً) بالنسبة للمبروك العادى :

فى فصل التزاوج تقوم الإناث البالغة بوضع البويضات التى تلتصق على النباتات والأعشاب المائية الموجودة على حافة المجرى المائى والقريبة من سطح الماء ، وهنا يتم تلقيح هذه البويضات ( التى لها خاصية الإلتصاق على هذه النباتات ) بالحيوانات المنوية للذكور البالغة والتى تتبع الإناث ثم تفقس البويضات إلى يرقات صغيرة والتى تبقى عالقة على النباتات لفترة سكون قليلة تقدر بحوالى 96 ساعة وتتغذى أثنائها على كيس الملح بها وبعدها تبح فى الماء وتتغذى على الكائنات الحيوانية الدقيقة لتنمو وتصل إلى الأطوار المختلفة من الزريعة إلى الإصبعيات إلى الأسماك الكبيرة لتكمل دورة الحياة الطبيعية .

( ثانياً) دور الحياة بالنسبة لأماك المبروك الصينى :

ففى أنهار الصين الكبيرة وفى فصل التزاوج حيث تكثر الأمطار ، ومع توافر البيئة الملائمة من تيارات مائية سريعة ، وعلى أرضية مفروشة يكثر فيها الحصى والزلط والرمل ، تقوم إناث المبروك الصينى البالغة متبوعه بالذكور البالغة بوضع البيض الذى لا يلتصق على النباتات والذى سرعان ما يتم إخصابه على الفور بالحيوانات  المنوية ، ويبدأ بسرعة فائقة البيض المخصب فى الإنتفاخ والزيادة فى الجسم حيث تزيد البيضة الواحدة  حوالى 70 مرة من حجمها فى خلال ستون دقيقة ، ويساعد على ذلك توافر الأكسجين اللازم عن طريق التيارات المائية الكثيرة والمتتابعة ودرجات الحرارة المناسبة للنمو الجينى السريع داخل البويضة حيث يتم فقس وخروج اليرقات وتحررها ، وتتجمع هذه اليرقات على حواف الأنهار حيث تجد غذائها كباقى يرقات الأسماك وتنمو بمراحل نموها إلى الأطوار المختلفة ذريعة – إصبعيات- أسماك كبيرة والتى تتخصص فى غذائها بعد ذلك على حسب نوعها .

تربية الأسماك فى حقول الأرز :

تعتبر تربية الأسماك فى حقول الأرز طريقة من طرق تربية الأسماك وهذه الطريقة يرجع العمل بها إلى زمن بعيد يتواكب مع قدم زراعة الأرز فى مصر وهى طريقة تتميز بالعديد من الفوائد والتى من أهمها :

  1- وسيلة للقضاء على الريم الموجود فى حقول الأرز والذى يعيق نمو محصول الأرز .
   2- ينتج من الأسماك فضلات تستخدم كسماد يؤدى إلى تحسين خواص التربة وزيادة محصول الأرز .
  3-  زيادة تهوية التربة نتيجة لحركة الأسماك فى الأرض .
   4- هذه الطريقة من التربية تؤدى إلى القضاء على الديدان الحمراء المنتشرة فى أراضى الأرز .
   5- الحصول على دخل إضافى للمزارعين وذلك ناتج من بيع الأسماك بجانب بيع محصول الأرز .

سمكه الخفاش


قد يكون اسمها غريباً بعض الشيء لكنه لن يكون بغرابة شكلها

سمكة الخفاش الشفاه الحمراء


سمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء وهي من الأسماك العجيبة التي تم اكتشافها قرب جزر جلاباجوس التي تقع قبالة سواحل الإكوادور في أمريكا الجنوبية.

أما عن سبب التسمية فيعود إلى جسمها المسطح وزعانفها التي تبدو أقرب للأجنحة والأقدام، ما جعل شكلها يبدو أقرب لخفاش منه لسمكة.
لا تكمن غرابة هذه السمكة في شكلها فقط بل في تكوينها أيضاً، لأن زعانف هذه السمكة تحورت لتبدو كما لو كانت أقداماً لتستطيع هذه “السمكة” استخدامها في السير على قيعان البحار, كما انها سمكة لا تجيد السباحة).
يصل طول سمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء إلى 40 سم ، وتتغذى تلك السمكة الغريبة على الأسماك الأصغر منها من خلال دفن نفسها في رمال قاع البحر، وما أن يقترب سرب من الأسماك ويمر فوقها حتى تندفع كالصاروخ لتأكل أكبر كمية ممكنة من هذه الأسماك الصغيرة، ولذا فسمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء من الأسماك المشهورة بسلوكها العدواني. وهي من الأسماك النادرة جداً التي لا نعرف عنها إلا أقل القليل.
العلماء يقولون أننا لا نعرف سوى 1.9 مليون كائن حي فقط
من أصل 11 مليون كائن حي يعيش “معنا” على كوكب الأرض.

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية