الثلاثاء، 11 فبراير، 2014

الانقليس البحرى


الاسم المعروف به Moray Eel اسمة العلمي Gymnothorax prasinusundefined
وصف الشكل
جسمه اسطواني على شكل الثعبان له زعنفه ظهريه على طول جسمه من الراس وحتي اخره و زعنفته الشرجيه مستمره ايضا حتي اخره من الاسفل له عده الوان منها الانقليس الاخضر لونه في الحقيقه بني لكن يحتوى جلده على ماده مخاطيه تجعله يبدو اصفر او اخضر

undefined
معلومات عامه
1 / ليس مهدد بالانقراض حيث ان هناك ما يناهز 200 نوع منه
2/ يستطيع ان يبقى حيا خارح الماء حوالى 4 ساعات
3/ لَهُ نظر ضعيفُ نسبيا
4 / حساس للروائح لاحظ منخاريه في مقدمه الراس
5 / ليس له زعانفُ صدريةُ أَو حوضيةُ
6 / يفتح ويغلق فمه باستمرار لكي يتنفس
7/ لا يحب التحرك كثيرا

التغديه
يتغذي غالب الاحيان ليلا على الأخطبوط والحبار والاسماك الصغيره و الديدانِ والقشريات

الحجم
يبلغ طوله عاده في المتوسط 5 -6 قدم ويصل بعض الاحيان كحد اعلى الى 10 اقدام
وبعض انواعه صغيره تبلغ 30 سم في حاله البلوغ 
بيئته
يتواجد في المياه الساحليه المعتدله اقل من 40 متر عمقا ودائما ما بحب ان يسكن الشعاب المرجانيه بداخل الشقوق والفتحات الضيقة وعند مغادرته مخبأه تكون اضعف لحضاته لعدم وجود مقدرته لحمايه نفسة من الخلف حيث انه يسارع في الانتقال و لا يفكر الا ان يحتمي بمخبأ اخر

انواع الاسنان والعنايه بها

لدي الانقليس انواع من الانسان منها الحاد القاطع ومنها المسطح الطاحن

ولانه يوفر الحمايه لربيان ومقابل ذلك تقوم بتنظيف اسنانه

كما ان الانقليس لديه فكان داخليه يساعدانه في القبض المحكمة لفريسته والاجهاز عليها

هل هذه السمكة تؤكل
نعم هذ السمكة تؤكل خصوصا في البلاد الفقيره ولكن طعما ليس جيد وبها اشواك كثيرة وهذا ما يعلل بانها ليس لها قيمه اقتصاديه فيفضل الاهالى اكلها وبيع الاسماك التى يحصلون منها على ربح مادي
لكن هذه الايام ولقله المخزون السمكى اصبح يؤكل في معظم ارجاء العالم وبدأ سعرها في الارتفاع نوعا ما

ثعبان البحر

تمثل ثعابين السمك او الحنشان مكانا بارزا ومتميزا بين جميع أنواع الأسماكالمختلفة لأهميتها الاقتصادية وإقبال المستهلكين عليها . ويوجد هناك 19 نوعًا للحنشان منتشرة فى العالم أهمها:
1- اليابانى (أنجولا جابونيكا) Anguilla Japonica

2- الأوروبي )أنجولا أنجيولا) nguilla anguilla ِِِA

3- الأمريكى (أنجولا روستراتا) Anguillla rostrata

4- الأسترالى (أنجولا اوتستراليس) Anguilla autstralis

ويعتبر كل من النوع الأول والثانى من أهم الأنواع
النوع الأول اليابانى (أنجولا جابونيكا) ينتشر فى اليابان وتايوان وجمهورية الصين وكوريا والفلبين
النوع الثانى الاوروبى( أنجولا أنجيولا) ينتشر فى أوروبا وإيطاليا وفرنسا ومصر وكذلك هناك كميات كبيرة يتم صيدها سنويا من لاجونات وأخوار البحر الأبيض المتوسط
يصل إلى 1.52 متر و 7.5 كجم من الإناث و 50.3 سم في الذكور.و اى سمكة أكبر من 40 سم فى الطول هي دائما من الإناث
تمتاز عائلة أسماك الحنشان وأصنافها المختلفة سواء المنتشرة فى مصر أو فى اليابان بأنها تعيش فى المياه العذبه حتى تمام النضج الجنسي وتحديد موسم الهجرة للتزاوج خلال الربيع والخريف وعند
  ذلك تهاجر الأمهات إلى المياه المالحة في البحر للتزاوج وتضع البيض هناك وبعد فقس البيض تهاجر الصغار إلى المياه العذبة حتى تنضج جنسيًا وتتكرر الدورة.
والبحيرات والمجارى المائية الطبيعية المتصلة بالبحار هى المصدر الرئيسى لتجميع صغار الحنشان.
تعتبر من الأسماك ذات الأهمية الاقتصادية الكبيرة للاستهلاك المحلى والتصدير حيث تعتبر من الأطباق الفاخرة فى مصر ومن الأطباق التقليدية فى أوربا واليابان .
تتواجد صغار الحنشان فى المصادر الطبيعية (البحيرات الشمالية المتصلة بالبحر) بكميات كبيرة و يصل وزن الحنشان الى 5-6كجم كمتوسط وزن. 
يعتبر ثعبان السمك الحنش من ألد أعداء استاكوزا المياه العذبة التى  تصيب المزارع السمكية ويسبب أضرار كبيرة فيقوم ثعبان السمك (الحنش) بافتراس صغارها والقضاء عليها.
الحنشان تعيش فى الطين فى قاع الأنهار والجداول والبحيرات ولكن عادة ما تكون ليلية ومدفونة في الوحل خلال النهار. درجة الحرارة المفضلة هي 19.0 ° C. و في الشتاء تدفن نفسها في الطين

ثعبان البحر  -سمكه الحنشان common eel تعيش فى البحيرات الشماليه فى مصر و تقضى حياتها فى المياه العذبه و فى مياه البحر و تفرخ هذه الاسماك فى شهر فبراير من كل عام على عمق 400 متر تحت سطح البحر فى منطقه بحر السرجاسو فى المحيط الاطلنطى حيث تقوم الاناث بالقاء بويضتها على هذا العمق (400متر تحت سطح البحر) و بعد ذلك تصعد البويضات الى سطح الماء(هجره سلبيه رأسيه) و تفقس خلال 24 ساعه من وضع البيض . و تكون اليرقات شبيه بورقه الشجر الشفافه ولا يزيد طولها عن 5 مم
يقوم تيار الخليج الدافئ و الذى يبداء من منطقه بحر السرجاسو متدفقا نحو الشمال الشرقى بحمل هذه اليرقات (هجره سلبيه افقيه) فى رحله تستغرق 22 شهرا حتى تصل الى الرصيف القارى لاوربا على المحيط و عند وصول اليرقات الى مدخل البحر الابيض المتوسط تتحول الى يرقه دوديه شفافه تعرف باسم الحنشان الزجاجيه فى فتره من شهر نوفمبر:شهر مايو
و تدخل الانهار و البحيرات فى اتجاه مضاد للتيار (هجره ايجابيه للبحث عن الغذاء) و تصل احجامها من 5:7 سم فى عمر 3 سنوات
بعد ذلك تتحول الى اللون الرمادى الداكن المائل للاصفرار
تستقر بعد ذلك فى البحيرات لفتره 4 : 10 سنوات حيث تتغذى على Zooplankton ثم تتحول لافتراس صغار الاسماك

بعد ذلك تستعد للهجره الى بحر السرجاسو و تخزن الدهون بنسبه 28% من وزنها
بعد ذلك تتحول من اللون الاصفر الى اللون الفضى و تتوقف عن التغذيه
و تخرج فى الليال المظلمه الغير قمريه و فى اوقات النوات حيث تتحرك الى البواغيز ثم الى جبل طارق ثم الى الاطلنطى منتقله الى بحر السرجاسو و تقوم الاباء بالتلقيح و تموت بعد التلقيح مباشرتا

مراحل نمو الحنشانAnguilla rostrata

بحر السرجاسو  SARGASSO SEA

المسارات الى يسلكها سمك الثعبان common eel

الحنشان الزجاجيه

سمكه السمندل


سمكة السمندل Axolotl  أو كما يطلق عليها عفريت الماء 

undefined
  لقد اعتدنا على إن يكون للأسماك زعانف ومن ثم تستخدمها للسباحة ، ولكن سمكتنا التي سنتحدث عنها اليوم غير تلك الأسماك فهي سمكة لها آيدي و أرجل ، و تستطيع المشي في قاع الماء و ليس كبقية الأسماك تستخدم زعانفها للسباحة والتحرك داخل المياة . إنه الأكسولوتل أو السمندل أو كما يطلق عليها عفريت الماء و بالانجليزية Axolotl و تتمتع بالارجل و الايدي لانها ببساطة المرحلة اليرقية للسلمندر، أو الضفدع المذنّب.
undefined
يعتبر ذلك الكائن غريب جداً و مهدد بالإنقراض و من البرمائيات النشيطة جدا ، حيث يبدأ يومه مع شروق الشمس ممضياً نهاره في اصطياد الأسماك الصغيرة، و حشرات المستنقع ، من غرائب هذا الحيوان . كما إنه يستطيع تمضية حياته دون الانتقال من حالته الشرنقية، أي دون اكتمال نموه الجسدي. ليظل ذا جسد هلامي، و أعين بدون بؤبؤ.
undefined
يعيش حيوان الأكسولوتل في بحيرة “الشالكو” وسط المكسيك، و تتنوع ألوانه بين وردي فاتح، بني داكن، و أصفر قاتم ويعتبر نوع من قنافذ البحر يسمى أكسولوتل يمتلك قدرات ومزايا عجيبة. أطراف هذا الكائن البحري تعاود النمو بعد قطعها، وإذا جرح فإن نزيف الدم يتوقف خلال ثوان. العلماء يسعون الآن للاستفادة من هذه المزايا في الطب البشري
undefined


سمكه القد

undefined
تسمى باكالاة و بالصربية و السلوفانية و الكرواتية و اليونانية باكالار و بالعربية سمكة قد و الكلمة أصلها من القد و القديد و هي اللحوم المقددة و المملحة و العرب كانوا يجوبون بحار الشمال و المحيطات و يقتاتون على الأسماك في رحلاتهم و يحفظون الأسماك بتمليحها و تقديدها .

البيئة الطبيعية :

سمكة بحرية تحت سطحية تعيش بين السطح و عمق 2000 متر في البحار و المحيطات في المناطق الدافئة نوعا ما بين درجات حراة من صفر إلى 20 درجة مئوية بين خطي عرض 80 و 35 درجة شمالا و خطي طول 95 درجة غربا و 61 درجة شرقا

الأهمية الإقتصادية :

عالية التداول التجاري و يمكن إستزراعها عن طريق الإصبعيات و لكن لا تتكاثر في المزارع و تعتبر سمكة رياضة لهواة صيد الأسماك , متوسطة السعر و يعتمد على تثمينها تبعا لتواجدها

التكاثر :

متوسطة المقدرة و تضاعف تعدادها بين 1.4 و 4.4 سنة , سمكة شديدة الحساسية و مهددة طبقا لتقرير لماكس ( مرجع 59153 )

التوزيع الجغرافي :

من شمال غرب إلى شمال شرق المحيط الأطلنطي حول رأس هاتيراس إلى خليج أونجوفا على طول الساحل الشمالي لأمريكا و الساحل الشرقي و الغربي لجزيرة جرينلاند و حول آيسلاندا و سواحل أوروبا من خليج بيسكاي إلى بحر بارنتس متضمنة الإقليم حول جزيرة بير توجد فصيلة أخرى مشابهة لها تعيش في شمال المحيط الهادي

الحياة الطبيعية :

تعيش تحت السطح و في الأعماق و في بيئات محلية متنوعة بداية من خط الساحل هبوطا للحيد القاري , تكون أسراب أثناء النهار و هي سمكة مفترسة تتغذى في الفجر و الغسق على اللافقاريات و الأسماك و صغار فصيلتها تضع البيض ليفقس مرة واحدة في العام في مجموعات متفرقة , تسوق طازجة و مقددة و مملحة و مدخنة و مجمدة , تؤكل مطبوخة بالبخار و مقلية و مسلوقة و مطبوخة في الأفران ,أهم مخزون طبيعي لها هو المخزون النرويجي في الشمال القطبي في بحر بارنتس و المخزون الأيسلندي
تعدادها حول جرينلاند و نيوفوندلاند قل بدرجة محزنة .
تختلف جينيا بدرجة ملحوظة عن سمكة Gadus ogac ( في المحيط الهادي )
مقيدة في القائمة الحمراء كسمكة مهددة , سمكة غير ضارة
undefined

تاريخ السمكة في مصر :

عندما بدأ الإستعمار البريطاني لمصر كان من ضمن تموين الجيش البريطاني من البروتينات هي اللحم و الأسماك المقددة و المملحة و ذلك لحفظها فترات طويلة قبل إنتشار المعلبات و المجمدات و منها كان هناك نوعين من الأسماك هذه السمكة ( القد – بكالاه ) و سمكة الهيرينج ( Hering ) المدخن منه بدون ملح يسموه كيبرز ( Kippers ) تشتهر به أسكتلندا و من أساسيات الإفطار الأسكتلندي مع البيض المقلي لكثير من الأسر الأسكتلندية ( Kippers & eggs ) خلافا عن الإنجليز الذين يفضلون لحم الخنزير و البيض في الإفطار ( Bacon & eggs ) , و المملح منه يسموه Red Herings و من هنا جاءت التسمية المصرية مشتقة من وقع الكلمة على الأذن عند المصريين فسموها رنجة و إنتشرت هذه الأسماك المحفوظة بين المصريين إبان الحرب العالمية الثانية عن طريق المتعاملين مع معسكرات الجيش البريطاني بطريق المقايضة و السرقة أحيانا .
أحب المصريون كلا السمكتين و بدأت تنتشر في محلات البقالة التي يملكها الأجانب من يونانيين و إيطاليين و أرمن و فرنسيين و مالطيين ليشتريها الأجانب المقيمين في مصر و إنتشرت أيضا بين الطبقة الأرستقراطية و البرجوازية المصرية و بعدها الطبقة الشعبية التي عرفت الباكالاه ( القد المملح ) حسب التسمية اليونانية لها و إن لم تقبل عليها إلا في مواسم معينة مثل آواخر شهر رمضان و عيد الفطر ( لتعدل النفس حسب التعبير الشعبي ) و عرفت أيضا الرنجة و جاءت الثورة و غادر الأجانب مصر و قيد الإستيراد فإختفت أسماك القد المملحة ( الباكالاه ) و بدأ إستيراد الهيرينج من روسيا ليباع في الأسواق المصرية بأسعار زهيدة .. و بدأت التجربة المصرية في تدخين و تمليح الهيرينج ليصبح رنجة و بدأت بدايات متعثرة و نوعية رديئة من الرنجة لعدم الخبرة و تسمم مواطنين جراء ذلك و أوقفت الدولة مصانع التدخين إلا أنها عادت و تدريجيا تحسنت الصناعة حتى وصلت إلى ما هو عليه الآن و لكن لا تزال حتى الآن لا تضاهي أسماك الرنجة البريطانية و الهولاندية و النرويجية حيث المناخ المناسب و الأخشاب المناسبة للتدخين و هي عادة أشجار الصنوبر و البلوط و التي تعطي رائحة مميزة للرنجة تشتهر بها عالميا و تجعل المذاق طيبا و مرغوبا

السمكه الصخريه

undefined


هى من أكثر الأسماك خطورة فيبلغ وزنها فقط بضعة كيلوجرامات مثل السمكة الحجرية القاتلة stonefish وهى نوع من الأسماك الاستوائية البحرية ذات جسم مزركش وبدنها خشن جدا ممتلئ بالبثور البارزة التى تستخدمها فى التخفى والتمويه فى البيئة الصخرية التي تعيش فيها هذه السمكة  ولهذه السمكة غدد بصلية الشكل، على قواعد 13 شوكة ظهرية أخدودية كالإبر- تحقن غدد السمكة الحجرية سُمًا شديد ويمكن لهذه السمكة قتل الإنسان خلال دقائق عن طريق الأشواك السامة ولماذا سميت بهذا الاسم لانها تبدو إلى حد بعيد ككتل الصخر أو المرجان التي تحللت بفعل حالة الجو. هذا وترقد السمكة الحجرية هادئة لدى الاقتراب منها وتكاد لا تُرى لأن لونها ينسجم مع بيئتها.


ويبلغ متوسط طول السمكة الحجرية من 25 إلى 30سم، وبعضها ينمو إلى 60سم.

ويعيش السمك الحجري في مناطق المحيطيْن الهادئ والهندي وفي بحار شمال الساحل الأسترالي و البحر الاحمر.

اسماك الكوى


undefined
هي أنواع متعددة وملونة من أسماك الشبوط العادية، والتي تم تهجينها بطرق مشابهة لتلك التي تستخدم في تهجين الأسماك الذهبية، لإكسابها ألوانها الزاهية. اشتق الاسم من كلمة "كوي" اليابانية، والتي تعني سمك الشبوط، كما أن "نيشيكيغوي" يعني سمك الشبوط المطرز أو المزخرف .

إن الموطن الأصلي للكوي هو الصين وبعض مناطق آسيا الشرقية، وقبل أن يتم تهجينها فقد اعتبرت مصدراً هاماً للطعام المغذي، حيث ربيت في حقول الأرز، وكانت عديمة اللون، لذا فقد كانت تسمى بالشبوط الأسود "ماغوي". تم تهجينها وتربيتها بشكل انتقائي لأول مرة في مقاطعة نيغاتا باليابان، حيث لوحظ تلون بعض أسماك الشبوط التي كانت تربى في حقول الأرز بخلاف الباقي، مما دفعهم لإنتاج أنواعاً مختلفة منها .
كثيراً ما يخطيء الناس في الظن على أن الكوي ما هي إلا أسماك ذهبية كبيرة، وبالرغم من انتمائهما إلى الفصيلة نفسها، إلا أنهما من أجناس مختلفة. فإن أسماك الكوي تنمو إلى أحجام أكبر من الأسماك الذهبية، والتي قد تقارب المتر .

زينات الكوي المعلقة في ناغاساكي

لاقت تربية الكوي شعبية عالمية كبيرة، وتحولت إلى هواية شاسعة الانتشار . كذلك، فقد ارتبطت بالثقافة اليابانية، حيث تعلق الزينات التي تمثل هذه الأسماك عند الاحتفال بيوم "الكوينيبوري". إلى جانب ما سبق، تعتبر هذه الأسماك موضعاً للفنون، الآسيوية منها بشكل خاص.

اسماك كهربائيه



عثر علماء على سمكة فريدة من نوعها تعيش في مياه أميركا الجنوبية وأفريقيا، التي سميت بالسمكة الكهربائية الضعيفة، وذلك لأنها تولد مجالا كهربيا ضعيفا، وهي تستطيع القيام ببعض الأشياء الرائعة للغاية، إذ يمكنها وباستخدام أجهزة الاستشعار الموجودة على جميع أنحاء جسدها على سبيل المثال، اكتشاف الفريسة أو الأسماك المفترسة التي تعترض المجال الكهربائي المحيط بها.
و كما جاء الخبر في «الشرق الأوسط» فإن هذه السمكة تتمكن من من الصيد في الظلام، إضافة إلى تجنبها للتعرض للاصطياد من أسماك البيرانا – أو «الضاري» وهي من أنواع الأسماك التي تعيش في المياه العذبة في أنهار أميركا الجنوبية، وتمتاز بأسنانها الحادة وشهيتها للحوم – وكذلك الأسماك الموجهة بصريا التي تقاسمها محيطها الحيوي.
كما أن لدى هذه السمكة نظام دفع فريدا يمكنها من السباحة إلى الخلف. والحقيقة أن السمكة قادرة على التحول من السباحة بالسرعة القصوى إلى الأمام إلى السباحة بشكل عكسي خلال خمس ثوان فقط.
وعلى غرار الكثير من الأشياء في الطبيعة، ساعدت السمكة الكهربائية الضعيفة، التي تم العثور عليها في أميركا الجنوبية وأفريقيا، العلماء الذين يحاولون الإجابة عن أسئلة جوهرية في هذه الحالة بشأن القدرات الحسية والحركية، بهدف الإلمام بشكل أفضل بعلوم المخ والعقل، وفي النهاية تطوير تقنيات جديدة مشتقة من علم الأحياء.
 يقول الدكتور مالكوم ماكايفر، الأستاذ المساعد في قسم الهندسة الطبية الحيوية والميكانيكية في جامعة نورثويسترن: «القضية الرئيسة هنا هي أننا نحاول فهم الكيفية التي تتمكن بها السمكة من استشعار العالم ممتزجة بالقدرة على الحركة. أي: ما العلاقة بين الفضاء الذي يمكنك استشعاره كشخص مثلا وقدراتك الميكانيكية؟».
وباستخدام السمكة كنظام نموذج، يحاول ماكايفر فك العلاقة بين «الكم الحسي» المتمثل في الفضاء الذي تستشعر فيه السمكة الأشياء في مجالها، و«الكم الحركي»، أي الفضاء الذي تتحرك فيه. وسماه مجال دراسة «ميكانيكا المعلومات».
ولتفسير هذه العلاقة أشار الباحث إلى سيناريوهين متعارضين للغاية الأول ربما يواجهه الشخص خلال قيادته السيارة: ففي اليوم المشمس الصافي يقود غالبية الأفراد السيارة بترو لأن ظروف القيادة لا تحتاج من الكثيرين منهم القيام بردود فعل سريعة إزاء الظروف أو بيئة القيادة. ولكن عند مواجهة الضباب الكثيف عادة ما يتحول الأفراد إلى حالة رد الفعل، فهم يبطئون من السرعة، على سبيل المثال، ويصبحون أكثر حذرا تجاه الأخطار المتوقعة على الطريق.
وقد طور ماكايفر وزملاؤه بالفعل إنسانا آليا يمكنه أن ينقل ويحس بالبيئات المظلمة والمضطربة تحت الماء ويتوقع أن يستخدم تجاريا، بما في ذلك البحرية الأميركية، خلال السنوات القليلة المقبلة.
وقال مشيرا إلى تسرب شركة «بريتش بتروليم» النفطي عام 2010 في خليج المكسيك في حديث نقله موقع «فيز. أورغ» العلمي أن «الروبوتات التي استخدمت تحت الماء أثناء مشكلة حفار (ديب ووتر هورايزون) لم تتمكن من العمل بشكل جيد نتيجة لافتقارها إلى المناورة وتكنولوجيا الاستشعار التي كان بمقدورها المساعدة في إدارة البئر في البيئات غير المستقرة. وكان العاملون يحاولون العمل وسط تجمعات النفط الضخمة الممتزجة بالماء، وهو ما تستطيع الرؤية من خلاله. لكن التقنية المقترحة الجديدة تمتلك القدرة على تغيير كل هذا».
ويحاول ماكايفر العمل على صناعة نسخة ميكانيكية من نظام الدفع الفريد للسمكة.
ويقول: «تقوم غالبية الأسماك بتحريك زعانفها، وتحريك الجزء الخلفي من جسمها في المياه، التي تدفعها إلى الأمام. لكن أسماكنا لا تسبح بهذه الطريقة فهي تحافظ على جسدها مستقيما ولديها زعنفة بطول جسمها وعلى طول بطنها. والقيام بتحريك تلك الزعنفة، يبدو على الأغلب أشبه بستارة في الريح. وباستخدام تلك الزعنفة تتمكن السيارة من التحرك بصورة بهلوانية دقيقة».
لا تستطيع هذه السمكة السباحة إلى الخلف وفقط، لكنها قادرة على التحرك أيضا في كل الاتجاهات، بما في ذلك التحرك بشكل جانبي وفي كل الزوايا. وهي بذلك تشبه الطائرة الهليكوبتر في المياه. وإذا تمكنا من صنع ذلك فسوف نحظى بمروحية مائية.
يجري العمل في الوقت الراهن على ذلك في الوقت الراهن. ويقول: «ما زلنا نعمل على الدفع عالي المناورة، لكننا على وشك التوصل إلى ذلك».
ساعد ماكايفر أيضا في تطوير «سكيل» «Scale»، وهو عمل فني لـ«سمكة كهربية مغنية»، ظهر في معارض في هولندا والصين، وذلك سوية مع الفنانة التشكيلية مارلينا نوفاك والمؤلف جاي آلان يم، والفنانين الآخرين وهم من نورثويسترن. ويضم العمل اثني عشر نوعا مختلفا من الأسماك الكهربائية من حوض نهر الأمازون تؤلف جوقة تقدم مجالات كهربية لمصادر نغمات لتجربة سمع بصرية تحت الماء.
ويقول ماكايفر إن «كل سمكة كهربية تطلق مجالا كهربيا، وإذا وضعتها على مكبر صوت، فهو شيء يمكنك سماعه. لا تقوم الأسماك بتوليد صوت، لكنك إن وضعت مكبر الصوت في الماء وتم تضخيمه، يمكنك أن تسمع المكافئ المائي لمجالها الكهربائي. على شكل جوقة من السمك الكهربائي».

سمكه الذئب الاطلسى



هي سمكة غريبة الشكل يطلق عليها اسم “الذئب الأطلسي” وتعيش هذه السمكة قبالة سواحل النرويج، وتنمو هذه النوعية من الأسماك ببطء شديد وتعيش لسنوات طويلة، مما يجعلها من أكثر الأسماك عرضة للصيد في مياه المحيط الأطلسي.
أُطلق على هذا النوع من السمك اسم السمك الذئبي بسبب مظهره المخيف ، وهذهالسمكة المتوحشة تهاجم كل من يحاول الإمساك بها ، ولها فكّان قويان وتؤدي عضتها إلى الإحساس بألم شديد، ويميل لونها إلى الحمرة أو إلى اللون الرمادي ، وليس لها زعانف حوضية ،تنمو هذه السمكة التي تعيش في شمال المحيط الأطلسي حتى يبلغ طوله مايقرب من 90سم .
أما أسماك شمالي المحيط الهادئ التي تُعرف أيضًا باسم الأنقليس الذئبي، فقد يصل طولها إلى مترين ونصف المتر ، وهذه السمكة تضع بيضًا كبير الحجم على هيئة كرات متراصة ويَستخدمالسمك الذئبي أسنانه الأمامية العريضة القوية في سحق أصداف وقواقع الحيوانات التي يأكلها ويشبه مذاقه مذاق سمك القد إلى حدٍّ كبير وهو من الأسماك المفَضَّلة في آيسلندا

ويستخدم جلده القوي المتين في صناعة المنتجات الجلدية مثل المحافظ وفي تجليد الكتب وغير ذلك.

سمكه السمندل المكسيكى





تعيش سمكة السمندل المدهشة فى خليج المكسيك وتتميز بأن لها أطراف آيدي و أرجل، و تستطيع المشي في قاع ، و في حال قطعت تلك الأطراف عاودت النمو مرة أخرى و في حال حدوث جرح فإن النزيف يتوقف في ثوان إذ أن هذه السمكة تتميزبقدرتها على تجديد أعضائها .
وكما ورد الخبر في ” الديار ” فإن علماء في جامعة موناش الاسترالية بمعهد الطب التحديدي يعتقدون أن أسماك المشي المكسيكية تملك سر تجديد الأعضاء البشرية. وتملك تلك الأسماك القدرة على الشفاء من إصابات العمود الفقري والدماغ بسهولة، وتتقبل زرع الأعضاء، وأهم أمر أنها لا تصاب بالسرطان ؟ وأبرز ما يثير العلماء قدرة السمك المكسيكي على تجديد الأنسجة والأعضاء المتضررة، على الرغم من عدم وجود هذه الخاصية في الأحياء اللافقارية .
ويعلق قائد الدراسة: أن هنالك إمكانية تجديد وإصلاح خلل قد يبقي الإنسان مقعدا أو ميتا، فقط خلال وقت بسيط.ويشير إلى أن مسألة
البحث والتقدم في هذا الموضوع متعلقة
 بالتمويل لأبحاث سمندل المكسيك، التي تلاقي صعوبة في إيجاد ممولين داعمين لأبحاث من هذا النوع .

سمكه الما ندرين

سمكة الماندرين
الاسم : سمكة الماندَرين  Mandarinfish ، واطلق اسم Mandarin على هذا النوع و ذلك لأن ألوان هذه الاسماك زاهية للغاية و تم تشبيهها برداء المسئولين إبان عصر الامبراطورية الصينية و الذين كان يطلق عليهمMandarin .
 الاسم العلمي Synchiropus splendidus
و هي سمكة صغيرة جميلة الشكل زاهية الالوان تحظى بشعبية في تجارة الاسماك البحرية بها الوان متعددة بين البنفسجي و الازرق و اللبني و البرتقالي و الاصفر و الاخضر ، يتراوح طولها بين 6-10 سم .
توجد فروق بين الذكور و الاناث حيث ان الذكور اطول و أكبر حجماً.
تعيش بالقرب من الشعاب المرجانية القريبة من الشاطئ.
تتغذى على القشريات الصغيرة و غيرها من اللافقاريات القاعية.
تربيتها ليست صعبة و يمكن ان تتكيف على الحياة في الاحواض لكنها لا تتأقلم بسرعة على غذاء اسماك الزينة حيث ان غذائها في الطبيعة محدود .
و هي تعتبر سمكة قوية و مقاومة للامراض .
يجب مراعاة توفير بيئة مناسبة لها بل يجب ان تكون بيئة قياسية لانها اسماك حساسة للغاية.
الغذاء- الجمبري الصغير و الدود الحي و بيض الاسماك و الاسماك الصغيرة .
الحوض- يجب ان لاتقل سعة الحوض عن 75 جالون و يجب توفير بعض الصخور و الشعاب المرجانية الحجرية و توفير اماكن اختباء لها.
يجب ان يكون المرشح جيد و المياه نظيفة دائماً و رائقة وان لا يوجد تيار ماء سريع و يجب ان يكون الماء هادئ .
- درجة الحرارة تتراوح بين 22-26 درجة مئوية.
– درجة الحموضة PH تتراوح بين 8.0-8.4
– الثقل النوعي 1.023-1.026
شركاء الحوض : هذه الاسماك غير عدوانيه تجاه الاسماك الاخرى الا انه يجب تربيتها كأزواج حيثان الذكور من نفس النوع تتقاتل لذلك يفضل تربية زوج من ذكر و انثى وحدهم او مع اسماك اخرى مناسبة و متلائمة .

سمكه الانشوجه



الأنشوفة أو الأنشوجة أو البَلَم (باللاتينية : Engraulidae) هي عائلة من السمك الصغير يعيش في المياه المالحة ويتواجد بشكل أسراب. يوجد حوالي 140 نوعاً مصنفة ضمن 16 جنساً . تتواجد في المحيط الأطلسي والمحيط الها دي والمحيط الهندي وعادة ما تصنف بأنها من الأسماك الزيتية.
undefined

وصفها:

هي سمكة صغير خضراء اللون مع انعكاسات زرقاء بسبب شريط فضي يمتد من قاعدة الزعنفة الذيلية ويتراوح طولها بين 2 سم إلى 40 سم
الانشوجة او الأنشوفة سمك يستخدم طعامًا وهو شبيه بسمك الرنجة. تُستخدم أسماك الأنشوفة في السَّلطة والبيتزا والحساء وغالبًا ما يتم تعليبها وتجفيفها وتصنيعها في نوع من العجينة. ويأكل بعض الناس هذه الأسماك وهي مطبوخة طازجة.وتحتوي هذه الأسماك على لحم زيتي وطريِّ. ويبلغ طول معظم هذه الأسماك أقل من 10سم، ويوجد لهذه الأسماك عيون كبيرة وأنف طويل بارز بشكل واضح إلى ما بعد فكها السفلي. ولون سمك الأنشوفة فضي من الناحية السُفلى وأخضر أو أزرق من ناحية الظهر. يسبح سمك الأنشوفة في جماعات كبيرة، وتعيش معظم هذه الأسماك في مياه ساحلية ضحلة، في المناطق المدارية الدافئة. ويتم صيد أعداد هائلة من هذا السمك في البحر الأبيض المتوسط وعلى طول ساحل بيرو في أمريكا الجنوبية. ويُدعى السمك الذي يتم صيده على ساحل بيرو من هذا النوع من الأنشوفة باسم الأنسوفيتا. الأنشوجة سمكة صغيرة خضراء مع انعكاسات زرقاء بسبب شريط طولي فضي اللون يمتد من قاعدة زعنفة الذيل. تتراوح ما بين 2 سم إلى 40 سنتيمترا طول للسمك البالغ، و يتغير شكل السمكة ليصبح اكثر نحولا للأسماك الشمالية وسمك الأنشوجة يأكل العوالق. وهناك أماكن في العالم تحظى فيها الانشوجة بمكانة كبيرة، ومن بين هذه الاماكن البحر الأبيض المتوسط. فهذه السمكة الصغيرة التي يتم عادة تحليلها وحفظها في الزيت، تتمتع بشعبية كبيرة في كل القارات. والذين يحبون هذا النوع من السمك، يعتبرون مذاقها القوي ميزة. وربما قد نوافقهم الرأي في ما لو اشترينا النوعية المناسبة والجيدة من الانشوجة وتم طهيها جيدا. ما هي نوعية الانشوجة غير الجيدة التي يجب ان نبتعد عنها؟.. هي تلك التي تأتي في عبوات معدنية مضاف إليها الزيت، لكنه ليس زيت الزيتون. اما الانشوجة الجيدة، فهي تلك المعبأة في برطمان ومضاف إليها زيت الزيتون او تلك المملحة.وتحتاج الانشوجة المملحة إلى نقعها وازالة الشوك منها، ومن المفضل اضافة زيت الزيتون إليها قبل استخدامها.

المعلومات الغذائية:

يحتوي كل 100غ من الأنشوفة النيء، بحسب وزارة الزراعة الأميركية على المعلومات الغذائية التالية :
  • السعرات الحرارية: 131 كالوري
  • الدهون: 4.84 غ
  • الدهون المشبعة: 1.28 غ
  • الكاربوهيدرات: 0 غ
  • الألياف: 0 غ
  • البروتينات: 20.35 غ
  • الرماد: 1.44 غ
  • الكولسترول: 60 مغ

سمكه الرمال

undefined
سمكة الرمال أو كما يسميها البعض سحلية، و يسميها سكان الصحراء الجزائريةبالسقنقور. تنتمي إلى مجموعة الزواحف رغم امتلاكها أربعة قوائم وهي تشبه إلى حد كبير الورل إلا أنها أصغر حجما منه بكثير تختبيء في الرمال عن طريق الغطس شأنها شأن السمكة في البحر ولذلك سميت سمكة الرمال لا أحد على الإطلاق يعرف كم تدوم دورة حياة هذا الحيوان الذي يعيش في المناطق الصحراوية القاحلة تماما لأن تربيتها في البيوت من أجل تتبع دورة حياتها لا يعطي أية نتائج لأنها لن تتمكن من العيش لفترة طويلة فإن إحتجزت على الأكثر يومين أو ثلاثة ستموت حتما إلا أن الملاحظ أنها تتغذي على جذور النباتات لاحتوائها على نسبة من الرطوبة كما أنها تقوم بالتغذية على الحشرات الصغيرة وفي حين تناولها لمجموعة من العقارب ستصبح هذه الزواحف بدورها سامة إن عضت أي أحد حيث أن البعض لقي حتفه من أثر عضها إلا أن المصطادة حديثا من الصحاري لا ضرر ولا خوف منها إذ أنها تعتبر غير سامة وهي أيضا غذاء للفنك الصحراوي والقنفذ والأفعى والورل وبعض الطيور اللاحمة. تظهر هذه السحليات في فصل الربيع في الفترة الممتدة من أواخر شهر مارس وتختفي تماما عند اشتداد الحر أي باقتراب شهر ماي أي أنها تختفي صيفا وخريف وشتاءا والسؤال المطروح هل في الربيع القادم ستظهر هذه الزواحف أم تظهر خلفتها الجديدة (جيلا جديدا). كما أنه من غير المعروف عليها أنها تلد أو تبيضوعلى الأرجح أنها تبيض يكون الذكر أضخم من الأنثى ويكون ذا تموجات بنية واضحة على الظهر بينما لون الأثى أصفر يشبه التراب تغطس جماعات في التراب مما يسهل على الباحث عليها في رمال الصحراء بوجود هذه الأثار الناتجة عن الغطس لكن حذاري يجب أن تفرق بينها وبين مغطس الأفعى.
يقوم بعض سكان الصحراء الجزائرية بأكلها ظنا منهم أنها تخلصهم من العديد منالأمراض إلا أن التي عاشت أياما في منازل البشر تصبح غير صالحة للاستهلاك لاحتوائها على سموم[محل شك] [بحاجة لمصدر] ، كما تقدم ذكره للأكل بأدرار . و الكثير من الناس ممن تتوفر لديهم المواصلات يقومون بزيارة للصحاري من أجل جلب أعداد هائلة منها وبيعها ابتداءا من سعر 10 دينار جزائري إلى غاية 70 دينار جزائري على حسب حجمها.

سمك الشعب المرجانيه


السمكة المرجانية 

هي مجموعة الأسماك التي تعيش عادة في الجرف البحري قليل العمق وتألف العيش وسط الشعب المرجانية ولهذا السبب أخذت اسمها من اسمه. ويمتلك الحيد المرجانينظاما بيئيا متنوعا ومعقد.
undefined

الشعاب المرجانية

هي هياكل أراجونية تتكون من كائنات حية موجودة في المياه الضحلة في المناطق المدارية التي تقل بها نسبة الغذاء أو تنعدم تماما. كثرة الغذاء بالماء في مناطق مثل مصبات مصارف الري بالمناطق الزراعية تضر الشعاب المرجانية وذلك نتيجة لتكونالطحالب عليها.
من أماكن تواجد الشعاب المرجانية شواطئ خليج العقبة في جنوب الأردن .
الشعاب المرجانية : توجد في المياه الاستوائية التي يقل عمقها عن 50 م، وتكون نظيفة، وتكون درجة الحرارة بين 25 درجة مئوية إلى 35 درجة مئوية، وهي مكونة من كربونات الكالسيوم يتغذى على الكربوهيدرات ويحتاج إلى الأكسجين ويكون حوله هياكل مرجانية من كربونات الكالسيوم.
undefined
  • أشكال الشعاب المرجانية :

أ) الحيد المرجاني : يبعد عن الساحل 60 م يكون فيه مستعمرات المرجان أفقيه.
ب) الحواجز المرجانية : شعاب مرجانية أشكالها مستطيلة.

انواع الشعاب المرجانية:

أ) الشعاب الهامشية : تكون قريبة من الساحل.
ب) الجزر الحلقية المرجانية : يكون على شكل دوائر ويكون بعد عن الساحل كون على شكل جزيرة توجد بداخلها بحيرة وتأخذ شكل البركان. وقد اختلف العلماء في تكوين هذه الشعب فمنهم من يقول أنها على فوهة بركان، ومنهم من يقول تكونت في العصر الجليدي وبعد انحسار الماء أصبحت دائرية ومنهم من يقول أنها بسبب هبوط للقشرة وارتفاع منسوب المياه.
ج) الحاجز المرجاني : يتميز بالصلابة وهو ابعد من الشعب الهامشية|.

الحيود البحرية المرجانية:

على خلاف ما يظنه البعض، فإن المرجان ليس من النبات بل هو من الحيوانات الرقيقة. ونظرا لمعدل النمو البطئ له (حوالي 1 سم/سنة)، فإن المرجان الذي تتم مشاهدته في يومنا هذا في خليج العقبة يعود عمره إلى قرون خلت. وبالإضافة إلى كونه مركز الجذب الرئيسي للسياح، فإن الحيد المرجاني يلعب دورا هاما في دعم بقاء العديد من الأشكال الحياتية. ويتعايش الآلاف من المخلوقات البحرية جنبا إلى جنب في أنظمة بيئية معقدة تتراوح من أنواع لا تكاد ترى الا الأسماك الكبيرة والثدييات.
وتوفر المياه الدافئة في العقبة ملاذا رائعا لمجموعة من الأسماك الفريدة ذات الألوان الرائعة. ونظرا لصفاء المياه في العقبة، فإن هذا الطيف الواسع من الألوان يمكن رؤيته بدون الحاجة حتى إلى الدخول إلى الماء. كما ويوجد على شواطئ الخليج مجموعات من السلاحف الودودة التي تمضي وقتها في السباحة بين المجموعات المتماوجة من الأسماك. كما ويمكن في العادة رؤية الحيتان والدلافين وأبقار البحر في الخليج. إن المرجان والأسماك المرجانية والزواحف والثدييات هي جزء يسير من أنواع المخلوقات البحرية العديدة التي تعيش في مياه العقبة.
وتأتي الحيوانات الليلية مثل السلطعونات الجمبري القريدس لتعيش بحثا عن الطعام في ساعات الظلام في الليل. يستخد المرجان الكلس الدائب في الماء للتكاثر بالإضافة إلى انه محب للاضائة والمياه الساخنة نسبيا.
تعد الشعاب المرجانية من النظم الايكولوجية الأكثر تعقيداً وذلك لتعقيد الأشكال الجيومورفولوجية من الشعاب وحساسية حيوان المرجان وتعقد السلسلة الغذائية ببيئةالشعاب المرجانية ولهذا نجد أن النمو المرجانى يخضع لضوابط نمو وهي ضوابط محددة من حرارة وضوء وملوحة وخصائص صخور الأساس وحركة مياه حيث لا يحتمل نمو المرجان الذبذبة القوية في العوامل سابقة الذكر أو الارتفاع المفاجئ في أحد العناصر وإلا سوف يخل بنمو المرجان في بيئته ومن ثم فإن الإخلال بمحددات نمو المرجان يعد أحد الأخطار التي تهدد نموه.

مفارقة داروين:

خلال رحلة داروين على متن البيغل وصف داروين الشعاب المرجانية الاستوائية واحات في صحراء المحيطات. انه ينعكس على المفارقة التي تزدهر تحيط الشعاب المرجانية الاستوائية، والتي هي من بين أغنى الأنظمة البيئية وأكثرها تنوعا على وجه الأرض، بسبب مياه المحيطات الاستوائية التي توفر بالكاد المغذيات =فائدة للشعاب المرجانية= إذا وجدت الشعاب المرجانية في الطبقات الرسوبية القديمة، يعطيها ذلك فرصة كبيرة لتعمل كخزان للنفط، بسبب مساميتها ونفاذيتها العاليتين.

silver dollar


undefined
معلومات عامة :

أسماك الدولار الفضي هي من الأسماك المسالمة بشكل رهيب فهي من الأنواع ذات الفم الصغير 
تصل الى عمر البلوغ وهو أربعة أشهر كحد أدنى وهو عندما يصبح حجمها الإجمالي بقطر 12 سم و أكبر ما أصبحت عليه هذه الأسماك من حجم هو 20 سم تقريباً وربما أكثر
و هي سريعة السباحة و تقدر سرعتها بـ 20كم بالساعة و هي تعيش في كل الأجواء المائية ولكنها تفضل التيارات المائية الهادئة و إذا وجدتها دون حركة في أي زاوية من الحوض فاعلم أن هناك خطب ما في الحوض و هي قادرة على القفز لمسافة 30سم عن سطح الماء في حال انزعاجها لأي سبب من الأسباب .

ولا ينصح وضع أعداد كبيرة منها في الحوض فهي سمكة تعتبر من أكثر أسماك المياه العذبة جبناً فإذا أحست أن هناك خطر عليها فقد تحصر نفسها في زوايا الحوض أو تضرب نفسها بأي شيء و تؤذي نفسها و من الطبيعي أن تجد أحد الأسماك مغمى عليه بسبب ضربة أو نطحة من أسماك السلفر دولار

شكلها :

كما هو ظاهر للعيان شكلها الإنسيابي القرصي الذي يعطيها سرعة الحركة داخل الماء و لونها الفضي الراااااائع 
كما يميّزها وجود البقعة الحمراء على الزعنفة البطنية الخلفية مما يعطيها الأسم red hook عند بعض الناس

مواطنها الأصلية :

و هي تعيش عم أبناء عائلتها من البيرانا في نهر الأمازون (طبعاًَ في غير مكان وجود البيرانا حيث أن السلفر دولار بسبب طبيعة جسمه و فمه و خوفه من أسماك البيرانا و هربه منها على مدار العام اعتاد على أكل النباتات أما البيرانا بسبب أسنانه القاطعة و شراسته الغريزية اعتداد تناول اللحوم

عمرها التقديري : 10 سنوات

تربيتها :

كل من يربّيها ينقسم الى قسمين :1- تربيتها سهلة و رائعة
2-تربيتها صعبة ولن أربّيها مرة ثانية
في الحقيقة وهذا من التجربة الشخصية فإن تربية الدولار الفضي ليس أمراً سهلاً وذلك للخجل الشديد الذي تصاب به هذه السمكة من أي شخص ربما يقترب من الحوض لذلك فيفضّل تربيتها في الأحواض المنزلية و في بعد عن أنظار المارة حيث أن هذه السمكة تعتاد على الشخص الذي يطعمها في وقت واحد فقط وهو الوقت الذي يقدم فيه الطعام لها و تحب هذه السمكة كما قلنا سابقاً النباتات بكل أنواعها بشكل رهيب و تلتهم كل ما في الحوض منها مهما كان عددها في وقت قياسي حيث يفضل مربيها وضع النباتات الصناعية كأقل كلفة

و تعتاد على أكل كل شيء تقريباً من اللحوم و المرتديلا و القشر و الأكل الجاف ولكن نوع واحد فقط ولا يجب تنويع أكثر من طعام لها حيث أنها من الصعب أن تتعوّد على أكل جديد لها لذلك يفضّل تعويدها على أكل اللحم من وهي فراخ صغيرة حتى تكبر بسرعة
وهي من الأسماك هائلة السرعة في النمو حيث نمت عندي من حجم 1سم الى 13 سم خلال شهرين و نصف ولكنها لم تتعوّد علي عندما أجلس بجانب الحوض أبداً .

وكما قلت في البداية فإن هذه الأسماك تأقلم نفسها بالجو التي تعيش به فهي تعيش في جميع الظروف فهي قد ورثت القدرة على التحمل و القوة من أفراد عائلتها ولكنها لتكون بأفضل حالاتها يجب أن تكون درجة ph=من 5 وحتى 7 كحد أعظمي
و تكون درجة الحرارة : من 23-29 درجة مئوية .

كما يجب أن توفر المخابئ لهم في الحوض من كهوف و غيره ولا يمكنك وضع الصخور الحادة في الحوض إلا إذا أردت أن تجد أسماكك في صباح أحد الأيام وهي مشطورة الى نصفين أعلى الحوض و الأسماك تحاول ما أمكن أن تغذّي نفسها من بقاياها

الذكر و الأنثى :

هناك فارقان هامان يظهران عند هذه السمكة عند البلوغ و الوصول الى عمر مناسب للتزاوج و كلا الفارقان يظهران في الزعانف
حيث أن أولهما لون الزعنفة الشرجية عند الذكر يكون أشد احمراراً بكثير من كونه عند الأنثى
وثانيهما في الزعنفة الظهرية عند الذكر أمتد الجزء الأمامي و تقوّص الى ما يشبه شحمة الأذن أو المنجل 
أما في الأنثى فهو مستقيم و يبقى على حاله .

التزاوج :

هذه الأسماك صعبة التفريخ الى حد ما حيث أنها بحاجة الى دقة في الملاحظة شديدة جداً لأن الذكر والأنثى لا يبديان أي حركات للتزاوج خاصة و يجب توفر الزرع في الحوض بشكل جيد و الحوض بطول متر والماء ضحل نسبياً أي ما يعادل نصف الحوض فقط أو أكثر قليلاً و الماء معتدل الحموضة حتى يفقس البيض وأنا لم أفرّخها قبل الآن لأنها لا تبقى عندي لوقت التفريخ فكما قلت هي سمكة مرغوبة جداً و تباع بأعداد كبيرة لدينا في سوريا وما سأقوله هو ما قرأته عبر الشبكة الذكية .

تكمن صعوبة التفريخ بأنك لا تعلم إذا الأسماك فرّخت أو لا حيث أنها طوال الوقت ملتصقة ببعضها ولكن ما يحصل هو أن الأسماك تضع بيوضها أسفل النباتات وتتركها فوراً وما يحصل هو أن تأتي هذه الأسماك بعد أقل من نصف ساعة وهي جائعة و تأكل بيوضها للأسف و ما يجب فعله لحماية البيوض هو التالي :
يجب انتظار الأسماك حتى تبيض و بعد أن يلقح الذكر البيوض و يترك مكان البيض منتقلاً مع أنثاه الى الحياه العزباء مجدداً يجب إطفاء الأنوار حتى تهدأ كل الأسماك في الحوض بشكل كامل ولا تسبح الأسماك بشكل مزعج و تفسد البيوض 
ثم بعد ذلك يجب وضع حاجز بين الأسماك و البيوض
ثم يتم إزالة الأسماك على كل مهل بعد التأكد من أن الأسماك لن تغيّر مكانها بسبب وجود الحاجز .

و يفقس البيض خلال ثلاثة أيام و نصف اليوم أو أربعة أيام على الأكثر و تبقى الفراخ مختبئة داخل الحصى تحت الزرع مدة ثلاثة أيام و تتغذى خلالها من كل المح الخاص بها

ثم تسبح قرب سطح الماء لخفة وزنها من جهة ولقدرة الخالق عز وجل من جعلها تفهم أن كل أسماك الأمازون تسبح أسفل الحوض ولا تصعد لأعلى إلا عند الجوع .
تكبر الأسماك خلال الشهرين الأولين ببطئ شديد حيث أن طعامها الرئيسي هو القشر الخاص للفراخ 
ومن بعد ذلك تستطيع تناول أي نوع من الطعام

سمكه الاورا


سمكة ” الأروا “ هي أطول سمكة في العالم ، يمكن أن يختلط على البعض أنها سمكة ثعبان البحر ، و لكن في الحقيقة هي سمكة عظمية بالفعل وتعتبر أطول سمكة في العالم .
undefined
فحسب موسوعة جينيس للأرقام القياسية فإن أطول سمكة كان طولها 36 قدم .و لكن سمكتنا هذه تبلغ من الطول إلى 50 قدما بل و أكثر تقريبا .
undefined
و سمكة ” الأورا ”  في الأصل نادرة جدا و لكن يمكن العثور عليها في المياه الاستوائية و لكن في أعماق المياه إلى حوالي 3000 قدم .
undefined
و يتغذي هذا النوع من السمك على الروبيان و الأسماك الصغيرة و غيرها من اللافقريات .كما أنها تصنف من الأسماك التي لا تحتوي أفواههم أسنان .
undefined


نجم البحر


undefined
نجم البحر (باللاتينية: Asteroidea) هو حيوان مائي لافقاري، ينتمي إلى شعبة شوكيات الجلد، ويتميز بأذرعه المتعددة، والتي قد تتراوح بشكل كبير في العدد، وتحتوي على أنيبات (أنابيب) دقيقة، تستخدم للحركة والالتصاق بالسطوح، وهي موزعة على هيئة صفين في كل قدم. كما يفتقر إلى وجود دماغ، لكنه يحتوي على جهاز عصبي مستقل.
تتغذى على المحاريات ( أبطء في الحركة من نجوم البحر ) ، أو على الأستريديا الذي لا يتحرك على الأطلاق .أما كيف يستطيع نجم البحر أن يفتح محاراً حياً فهذا يحتاج إلى بيان ، يصعد نجم البحر على المحار ، ويكون جسمه منثنياً كسنام ، ويلصق أقدامه الأنبوبية بمصراعي المحار ثم يبدأ عملية الشد .وينفعل المحار ، لهذا ، بأن يقفل مصراعيه قفلاً محكماً . ويستعمل نجم البحر أقدامه الأنبوبية العديدة في نوبات ، وبذا يستطيع أن يستمر في بذل مجهود لمدة أطول من المحار ، فيبقي الشد على المصراعين حتى تتعب العضلتان اللتان تقفلان المصراعين ، وترتخيان في النهاية . وعندما ينفرج المصراعان يقلب نجم البحر الجزء السفلي من معدته في داخله إلى الخارج ، ويخرجه خلال الفم ، ويحيط بالأجزاء الرخوة من الحار ويهضمها . وتعود المعدة بالمواد الهضومة جزئياً إلى الجسم ، وتمر هذه المواد إلى خمسة أزواج من غدد هضمية ( زوج في كل زراع ) تتصل بالجزء العلوي للمعدة . ولا يأخذ نجم البحر ، بطريقة الأغتذاء هذه ، إلاَّ القليل جداً من المواد غير القابلة للهضم ، وهذا يفسر حقيقة وهي عدم وجود أمعاء تقريباً ، وأن الأست ، وهو فتحة صغيرة جداً في وسط السطح العلوي ، يندر أن يستعمل أو لايستعمل على الإطلاق . ونجم البحر عندما يأكل محاراً صغيراً فقد يأخذ الحيوان كله إلى المعدة ، ثم يقذف بالصدفة خلال الفم بعذ ذلك .
undefined

قنفذ البحر :

يتغذى على الحشائش ، حول الفم يوجد جهاز متقن من خمس أسنان مرتبة شعاعياً وتحركها عضلات بشكل يجعلها تمضغ الطعام . ولا تستطيع المعدة أن ينقلب داخلها إلى الخارج . والأمعاء طويلة ذات لفات .
يتركب جسم الحيوان من قرص ، في وسطه فتحة الفم ، و يتفرع من هذا القرص خمسة أذرع متشابهة شكلا ، و متساوية طولا و حجما . وسطحها العلوي أقتم من السفلي . و يوجد على جسمه عدد كبية من صفائح صلبة تبرز منها أشواك ونجم البحر يبقى فمه دائما تجاه السطح الذي يزحف عليه كقاع البحر أو جوانب الصخور.

ترسه


undefined
الترسة أو سلحفاة بحرية (بالإنجليزية: Sea Turtle حيوان زاحف من رتبة السلحفيات و للسلاحف البحرية فكان قويان حادان عديما الأسنان, و الجسم مغلف بصدفة تتركب من صفائح عظمية مندغمة من الضلوع و الفقرات و تغطيها من الخارج تروس قرنية.والسلاحف البحرية موجودة بالبحر المتوسط و البحر الأحمر يأكلها سكان السواحل. و تتواجد أيضا في جميع محيطات العالم فيما عدا المحيط المتجمد الشمالي، وتوجد منها سبعة أنواع معروفة. تدخل السلاحف البحرية ضمن الحيوانات المهددة بالانقراض.بالخليج العربي يوجد منها أربع أنواع وهي السلحفاة الخضراء Green Turtle، صقرية المنقار Hawksbill، السلحفاة الجلدية LeatherBack، والسلحفاة الزيتونية Olive Ridley، ولكن حتى الآن لم ترصد السلحفاة الجلدية تعشش بالمنطقة وجدت فقط تسبح بالخليج العربي.

سمكه تشبه راس الدب القطبى





 سمكة غريبة الشكل وعملاقة، وتشبه بصورة كبيرة رأس «الدب القطبي».
 فقد تم التقاط تلك الصور لسمكة «مولا مولا» النادرة العملاقة، التي تزن نحو طن كامل، قبالة سواحل جنوب أفريقيا عن طريق مصور الحياة البحرية «آموس ناتشوام».
ويطلق على تلك السمكة اسم «سمكة المحيط»، لأنها تعيش في منتصف المحيط الأطلسي، ولكن شكل تلك السمكة التي صورها «ناتشوام» هو الغريب، حيث تشبه بصورة كبيرة الدب القطبي، كما أن ظهورها في ذلك المكان غريب، لأنه يعرف عنها أنها تعيش في منتصف المحيط فقط.
وتعد سمكة «مولا مولا» واحدة من أعنف الأسماك في المحيط، كما أنها تشتهر بأنها تخرج فوق سطح الماء مستلقية لتأخذ ما يشبه حمام الشمس، وتعرف أيضا بزعانفها الصغيرة التي لا تنمو أيضا، ما يجعلها أشبه بأذن الدب.

تونه الزعنفه الصفراء


تونة الزعنفة الصفراء (بالإنكليزية: Yellowfin tuna) هي نوع من أسماك التونا توجد في المياه السطحية للمحيطات الاستوائية وشبه الاستوائية في جميع أنحاء العالم. تعتبر ذات قيمة غذائية واقتصادية عالية
undefined

الوصف

تونة الزعنفة الصفراء هي واحدة من أكبر أنواع التونة، وتصل إلى أوزان أكثر من 300 رطل (140 كلغ)، ولكنها أصغر بكثير من أسماك التونة في المحيط الأطلسي والمحيط الهادئ ذات الزعانف الزرقاء التي يمكن أن تصل إلى أكثر من 1،000 رطل (450 كجم)، وأصغر قليلا من سمك التونة الجاحظ والتونة الجنوبية. وتتراوح أحجاممها بما يصل إلى 239 سنتيمترا (94 بوصة) في الطول و 200 كيلوغراما (440 رطل) في الوزن. الرقم القياسي لهذا النوع يقف إلى 388 رطل(176 كلغ). اصطادالصياد كورت Wiesenhutter هذه الأسماك في عام 1977 بالقرب من جزيرة سان بنيديتو في مياه المحيط الهادئ من المكسيك. واصطاداثنان أكبر سمكة وزنها 395 رطل و 399.6 رطل في 1992 و 1993 على التوالي. في 30 نوفمبر 2010، مايك ليفينغستون من صن لاند، كاليفورنيا اصطادسمكة بوزن 405.2 رطل من غيض من شبه جزيرة باجا
الزعنفة الظهرية والزعنفة الشرجية، لهذا النوع صفراء زاهية، ومن هنا اتت تسميتها. الزعنفة الظهرية وزعانف الشرج تكون طويلة جدا في بعض الحالت، ووصلت تقريبا إلى الذيل تعطي مظهر المناجل أو السيوف. والزعانف الصدرية هي أيضاأطول من أنواع التونة الأخرى،. الجسم الرئيسي هو مظلم جدا معدني أزرق، وتغيير للفضة على البطن، مع نحو 20 في خطوط عمودية.
لسرعتها الكبيرة، لديهاذيل قوي ولها زعانف قوية أيضا، يمكن لها الحفاظ على درجة حرارة الجسم أعلى من المياه المحيطة بها، وذلك يمكين عضلاتها على العمل بكفاءة أكبر. النظام الغذائي لهذه الأسماك يتكون أساسا من الأسماك الصغيرة مثل سمك الصوري، والسردين، والأسماك الطائرة، وأيضا تأكل الحبار والروبيان.
تونة الزعنفة الصفراء تسبح بالقرب من السطح، وتهاجر موسميا على عكس معظم أسماك التونة الأخرى على الرغم من أنها تسبح في كثير من الأحيان على مقربة من الشاطئ. على الرغم من أن تونة الزعنفة الصفراء تدخل أحيانا برودة المياه، إلاأنهم تفضل عادة درجات حرارة دافئة من 22 درجة إلى 28 درجة مئوية (72 درجة إلى 82 درجة فهرنهايت).

في الوطن العربي

في اليمن

الاسم المحلي : الثمد

يعتبر الثمد أهم أنواع أسماك التونة الذي يتم صيده في المياه اليمنية خاصة في البحر العربي في كل من محافظة حضرموت والمهرة كما تعتبر ذات قيمة غذائية واقتصادية عالية وتعتمد عليها صناعة تعليب أسماك التونة والتي يغطي جزء من الاستهلاك المحلي وتصدير الفائض منه
الطول : يصل طوله إلى أكثر من 1600 ـ 1800 سم
الوزن : يتراوح وزنه إلى أكثر من 57 كجم
موسم الاصطياد : يتم اصطياد الثمد خلال الفترة من يونيو ـ حتى نهاية سبتمبر ويبلغ موسم الذروة في منتصف شهر يوليو وبداية شهر أغسطس من كل عام
طرق الصيد :
يتم صيد الثمد بواسطة الخيط وسنار ويواسطة الشباك العرضية وشباك الجر.... الخ
أشكال الإنتاج :
يباع طازج بالكامل أو منزوع الأحشاء أو شرائح
يباع مجمد طازج بالكامل أو منزوع الأحشاء أو شرائح يباع مدخن طازج بالكامل أو منزوع :الأحشاء أو شرائح مجفف أو وبدون راس أو منزوع الأحشاء
يعالج ويصنع كما يدخل في صناعة تعليب الأسماك والذي تعتمد عليه مصانع انتاج علب الثونة في :اليمن والعالم
المعلبات السمكية والتي تدخل اسماك الثمد في صناعة الثونة المعلبة باشكال واحجام مختلفة وهي
معلبات تونة مضاف إليها الزيت
تعلب اسماك التونة مع الصلصة (الطماطم)مثل اسماك الطماطم
بعلب بشكل كتل أو بشكل مفروم ويباع بطريق كرتنه
يباع اسماك التونة بطريقة الوزن.

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية