الأربعاء، 19 فبراير، 2014

سمكة الجندوري





سمكة الجندوري

التصنيف :  
  الرتبة : Zeiformes  
  العائلة : Zeidae
المواصفات :   
 الطول : متوسط الطول ما بين 25-40 سم. ويمكن أن تنمو الأنثى حتى 70 سم ويكون طول اليرقة 8 مل.    الوزن : بمتوسط 2-3 كجم ويمكن أن يصل وزن الأنثى 6 كجم.  الغذاء : تتغذى على الأسماك الصغيرة واللافقاريات البحرية.
 السلوك : تعيش منعزلة أو في قطعان صغيرة، وهي عادة تعيش في المياه المتوسطة إلا أنها أحيانا توجد بالقرب من قاع البحر في المياه الضحلة، وموسم وضع البيض للجندوري من مارس إلى مايو في البحر الأبيض المتوسط، ومن يوليو إلى أغسطس في المياه البريطانية الجنوبية. إن سمكة الجندوري سمكة ملونة أو بالأحرى سمكة رائعة الجمال، وعادة ما تتوغل إلى الجنوب لتضع بيضها في المياه الدافئة حيث تبدأ في التزاوج في الربيع في البحر المتوسط . ولاتلصق أنثى الجندوريبيضها على الصخور كما يفعل معظم السمك حيث تطلقه حراً مع الأمواج وذلك لأن في كل بيضة فقاقيع زيتية توفر لها القدرة على الطفو. وعادة ما تترك أسماك الجندوري الصغيرة المناطق التي ولدت فيها لكن تعود إليها كل سنة لكي تتزاوج فيها مرة أخرى كأبوين إلا أنها عندما تكبر في السن تميل لأن تكون قريبة من مسقط رأسها. وتاكل أسماك الجندوري الأسماك الصغيرة، وهي صياد ذو كفاءة عالية بالرغم من بطئها. فهي تسبح بهدو خلف فريستها يساعدها جسمها المسطح جانباً، وتختفي بين الأعشاب مع بقائها غير متخفية من الجهة الأمامية لوجهها وبعد ذلك وبحركة اههتزازية سريعة فإنها تندفع فاتحة فمها المنحدر الفكين لتلتقم فريستها إلى داخل جوفها مع كميات كبيرة من الماءهذا الجمع بين الصيد المتخفي مع الهجمة السريعة عادة ما ياتي بنتائج طيبة. هناك ما بين 3 - 4 أشواك قريبة متشابهة تخرج من الزعنفة البطنية، كما أن هناك طقم مزدوج من الدرجات الشوكية الكبيرة تجري حول بطن وظهر سكمة الجندوري الشيء الذي يجعلها كائنًا غير شهي إطلاقاً لمعظم الكائنات المفترسة.
 الموطن : تتواجد في مياه الأطلسي الشرقية امتداداً من سواحل النرويج إلى البحر المتوسط والبحر الأسود وعلى طول ساحل غرب أفريقيا إلى رأس الرجاء الصالح.



سمك الإنقليس




سمك الإنقليس

التصنيف : الرتبة : Anguilliformes العائلة : Anguillidae 

المواصفات : الارتفاع : ارتفاعات الذكور ما بين 30-50سم وارتفاعات الاناث بين 40-100 سم . الوزن : يصل إلى 3.5 كجم الغذاء : تتغذى على الديدان والرخويات والروبيان والحشرات المائية وأسماك جراد البحر والسراطين والأسماك الصغيرة والضفادع. 
السلوك : لقد ظل سمك الإنقليس يشكل لغزاً في عالم البحار منذ قديم الزمان، وعلى الرغم من أن أسماك الإنقليس الكبيرة واسعة الانتشار ومتوفرة في أوروبا إلا أنه حتى قبل مائة سنة كان منشأ ودورة حياة هذه السمكة يمثل سراً من الأسرار. مرحلة البلوغ لهذه السمكة تكون بعد 7 إلى 12 سنة، ويعتبر فصل الربيع موسم وضع البيض، وتحتاج اليرقة إلى ثلاث سنوات لتنمو، ومتوسط العمر لها مابين 25 إلى 50 سنة. تقوم أسماك الإنقليس بالبحث عن طعامها أثناء الليل. وتنقسم في غذائها إلى نوعين. فهناك نوع ذو خرطوم أكثر دقة يتغذى بصورة كبيرة على اللافقاريات الصغيرة، بينما تتغذى الأسماك ذات الخراطيم الأوسع على حيوانات أكبر فيما في ذلك السراطين. تتوقف الأنقليس عن الغذاء عند البلوغ ، ويصبح فمها أصغر من ذي قبل ويضعف فكها السفلي وينكمش نظامها الهضمي، وهذا كله يعطي الفرصة لنمو الأعضاء الجنسية. ثم تبدأ رحلتها إلى أوروبا عبر الأطلسي وقد تقطع خمسة آلاف كلم للعودة إلى مسقط رأسها، ويكون عليها خلال هذه الرحلة الطويلة أن تعتمد في غذائها على الاحتياطيات من الدهن المخزن في جسمها. ومن مميزات أسماك الأنقليس أنها يمكن أن تبقى حية لفترة طويلة خارج الماء، وتسمح بشرتها الثخينة بدخول الأوكسجين بل تمنع فقدان الماء من جسمها كما تمنع خياشيمها الصغيرة القابلة للإغلاق فقدان الماء. 
الموطن : تتواجد صغار الإنقليس في بحر سارقاسو وتهاجر عبر الأطلسي إلى أوروبا. وتعود الأسماك الكبيرة إلى بحر سارقاسو لكي تتناسل. 

اسماك نهايتها الشباك

(اسماك نهايتها الشباك)

 عرف الانسان مهنة الصيد منذ اقدم العصور ومارسها كحرفة ساعدته على العيش والاستمرار.
وللأنسان العراقي تاريخ حافل في مجال الصيد خصوصاً صيد الاسماك وهذا ما دونته الأنامل عبر عصور التاريخ السالفة في وادي الرافدين، لتحتفظ به رفوف وقاعات المتاحف في الوقت الحاضر. وقد وجدت بعض النماذج المصفرة لقوارب الصيد الشراعية في منطقة (اريدو) تعود الى (4000 ق م).
كما وذكرت بعض المصادر بأن اول ختم رسمي في العالم ظهر في بلاد الرافدين، وكان يظهر مجموعة من الرسوم لـ "إله المياه"، وهو في قارب صيد في منطقة الاهوار الجنوبية تحيط  به الاسماك من جميع الجهات، وكل هذه الدلالات تشير الى ان مهنة الصيد والملاحة كانت معروفة في جنوب العراق منذ اقدم الأزمنة.
وماسمعتهُ عن مهنة الصيد والأسماك حركني ودفعني للإبحار في هذا العالم العجيب لعلي انهل من بعض ينابيعه... أو اتعرف على سر تعلق الانسان بهذا الصديق الغريب الذي اخلص في صداقته عبر هذه الازمنة والعصور..
كانت وقفتي الاولى مع صياد جنوبي ناهز عمره (70عاماً)، مارس الصيد وهو لم يتجاوز العاشرة من العمر، فكان حديث (شبكة النبأ المعلوماتية) مع السيد عبد الرضا مطلك هادي من محافظة البصرة عاش وترعرع في قضاء المدينة، فرضت عليه طبيعة مدينته الريفية وقربها من الاهوار ومصادر الاسماك امتهان الصيد... فحدثنا عن ذكريات الامس في الصيد والابحار... فبادرته سائلاً، كيف كان الصيد في زمانكم؟
كانت طرقنا بدائية وتختلف عن الصيد في الوقت الحاضر.. وكان هناك عدة طرق لصيد الاسماك، منها:
أولاً صيد السواحل، ويتم ذلك بواسطة قماش خاص يسمى (السواحل) حيث يوضع هذا القماش بشكل دائرة كبيرة يصل قطرها الى اكثر من (50 متراً) تثبت بالقصب أو جريد النخل. وبعد اتمام عملية وضعه في المنطقة المخصصة، يقوم مجموعة من الصيادين بإثارة الاسماك لغرض الامساك بها وحجزها داخل الدائرة..
النوع الاخر هو الصيد بـ (الفالة): وهو نوعان، الاول الصيد النهاري والذي يسمى(الطرد، او الطراد) ويتم ذلك بدخول مجموعة من الصيادين الى المنطقة المخصصة وملاحقة الاسماك وصيدها.
واضاف لـ شبكة النبأ، النوع الثاني هو الصيد الليلي والمسمى (السراج) حيث يتم وضع مصدر خاص للضوء يعرف بـ (لوكس) في بداية (البلم) ويقف على نفس الطرف صياد يحمل بيده فالة الصيد...
ويجب ان تتوفر في هذا الحالة عدة امور منها صفاء الماء ودقة الملاحظة ولهذه الطريقة اناس متخصصون بها..!
- ماذا عن الصيد بالشباك وكيف يتم الحصول عليه؟
هناك انواع متعددة من الشباك الخاصة بالصيد.. واكثر هذه الشباك كانت تغزل وتحاك باليد ومن خيوط القطن ولها اساتذة متخصصون ايضاً.
ولنبدء بصيد (الدست) وهو شبك مغزول من خيوط قطنية تثبت بواسطة (الزلالي) وهي قصب خاص يستخدم لربط وتثبيت الشبكة كما يحوي (الدست) على (الدراغ) وهو جرس خاص يثبت لأجل تنبيه الصياد وتعريفه بدخول السمكة حتى يبادر لسحب الدست وهذه الطريقة من الصيد تستخدم في مساحة محددة تصل الى (متر واحد فقط) وكمية الصيد فيها محدودة قد لا تتجاوز سمكتين فقط.
صيد (النصب): وهي طريقة صيد تكون لمسافة اطول من سابقتها ويمتد الى اكثر من (عشرة امتار..). ويتم تثبيت الشبك بواسطة القصب الفارسي وهو نوعية قصب قوية. وتعرف عند الصيادين (بالشجيخة) وكنّا نستخدم هذه الطريقة في الاهوار.
واضاف السيد عبد الرضا، يجب ملاحظة ان تكون الشبكة حرة ولها مرونة لتسهيل عملية الصيد ودخول السمكة في (العين).. والعين هي فتحة الشبكة. فبمجرد دخول رأس السمكة تتم عملية الصيد لأنه من الصعب عليها الافلات إلا ما ندر...!
النوع الاخر من الشِباك يدعى ابو زيوني: وهو نوع من الشباك تكون فيه (عين الشبكة) صغيرة جداً، ويستخدم هذا النوع لصيد الاسماك صغيرة الحجم مثل الخشني (ابو زريدة) والحمري والشيفاني.
شِباك المحير: وهو نوعية من الشباك تستخدم في صيد الاسماك النهر والشط. وله طريقتين (الشرقية والغربية). وتتلخص هذه الطريقة بتثبيت الشباك بجرف النهر وتمتد الى الطرف الاخر بحبل طويل يسمى (الشاروفة) وتحتوي هذه النوعية على (ثكالات) من الرصاص لتسهيل نزول الشبكة الى العمق اما في الاعلى فلها طوفات من كرب النخل تسمى (التر).
وتترك الشباك على حالها في وسط النهر لفترة ثم يتم بعد ذلك سحب اطرافها من قبل مجموعة من الصيادين حتى يلتقي طرفاها ويتم بعد ذلك اخراج الصيد منها..
السلّية: وهو نوع من الشباك مصنوع بشكل مفتوح من الاسفل وله طريقة  خاصة وله حبل مربوط بيد الصياد الذي يقوم برمية على الصيد ليقوم بعد ذلك بسحبة.
البلد: وهو عبارة عن خيط صيد يحوي على (سنارة صيد خاصة) أو اكثر، توضع فيه(ثكالات) من الرصاص ويرمى في النهر لمسافة معينة بعد وضع الطعم لأجل اجتذاب الاسماك
الهيالة: وتستخدم هذه الطريقة في الصيد البحري أو مواسم هجرة الاسماك مثل (الصبور)، وتعد لهذه الطريقة (لنجات) خاصة وبحارة يصل عددهم الى اثنا عشر بحاراً برأسة قائد (اللنج) السمى (النوخذة).
واضاف عبد الرضا لـ شبكة النبأ، عند وصول اللنج الى المكان المحدد يرمى الشبك المربوط بـ(الطاقات) وهي براميل معبئة بالهواء ومحكمة الاغلاق تمتد في البحر لمسافات طويلة وبعد فترة (24 ساعة) يتم سحب الشباك بطريقة خاصة بحيث يلتقي طرفها وتغلق من الاعلى تماماً لأجل وضعها على ظهر اللنج وتتم بعد ذلك التصفية.
- ما هي الادوات المفضلة لوضع الشِباك لأجل الصيد وهل هناك تسميات خاصة للشبك؟
نفضل نصب الشباك ليلاً، وقد يستمر بقائها في مكانها عدة ايام مع الاستمرار بإخراج الاسماك العالقة بين فترة وأخرى!.
وهناك تسميات مختلفة للشبك ومعروفة وحسب النوعية المراد صيدها من الاسماك.. فهناك اسماء منها (الهديشي، والعشيري، والتسيعي، والثميني، والسبيعي...) وسنذكر اسمائها الحالية في حديثنا عن الشباك لاحقاً..
وكانت الشباك تغزل في مناطق البصرة وبالتحديد في هور جليل والحلاف وباهلة وفي ميسان وكان لها اروق في بغداد والنجف.. أما الان فالاعتماد على المستورد..
وعن طرق اخرى جديدة متبعة في الصيد قال عبد الرضا، هناك طرق اخرى منها الصيد (بالسموم) والصيد بـ (الكهرباء) وظهر ايضاً الصيد بـ(البمبة) وهي قنبلة محلية الصنع.
وصيد السموم، بالزهر حيث يتم اعداد طعام خاص من الحنطة او الشعر مضافاً اليه الزهر يرمى للاسماك لغرض صيدها ولا تؤثر هذه الطريقة على المستهلك اذا روعي فيها كمية الزهر المستخدم..
وهناك طريقة قد تكون خطرة يلجأ لها البعض بأستخدام (الهندرين) وهو سم خطر على جميع الصيادين الابتعاد عنه من اجل الحفاظ على الثروة السمكية.
مع العلم ان الصيادين القدماء لا يستخدموا هذه الطرق الحديثة بأعتقادي، فنحن لم نعرف الصيد  بالكهرباء وغيرها...!
- هل هناك فترة محددة لصيد..؟
نعم هناك فترات محددة وكان هناك فترة منع لجميع الصيادين في مواسم تكاثر الاسماك في الجنوب ابتداء فترة المنع من 15/ 2 ولغاية 15 / 5 وقد تختلف في منطقة الفرات الاوسط وباقي المناطق وكان يعاقب من يمارس الصيد في هذه الفترة..
- ماذا عن طعم السمك الجنوبي هل يختلف عن الباقي وهل تذكر لنا بعض اسماء السمك النهري والبحري؟
نعم هناك اختلاف فإختلاف الطبيعة وملوحة المياه وتنوع الاصناف يجعل سمكة الجنوب اطعم واطيب واسمن وذات رائحة مميزة...!
وعن انواع الاسماك التي تعيش في الانهار قال عبد الرضا لـ شبكة النبأ، هناك انواع: الكطان، الشبوط، البني، الجعد (صغير الكطان) الشلك، اما الاسماك البحرية فهي كثيرة منها: الزبيدي، الشانك، الخباط، النوبي، الهامور، البياح، الشماهي، الجفوت، لسان الثور، الطعطوع، الحمرة، الشصم، السكنة، كبكب، السمك الشعري، تبت النوخذة، الجامبو، الدكاكوك، الزلك، الروبيان، الصبور وهو سمك مهاجر.
- ماذا عن الزلك فهو طيب الطعم تناولته ذات مرة واذكر طعمه وله اسرار..؟
الزلك سمك بحري كما اسلفت وهو اكثر من نوع طيب المذاق من اسراره انه يبقى حياً لفترة طويلة بعد صيده..!!
اما اهم مناطق الصيد في جنوب العراق فهي الاهوار، وهي اهوار البصرة والناصرية كهور زجري وهو جليل، وهور الحمار، وهو الجياش وهو الفهود. وفي ميسان هور ابو عجل والكحلاء، وشط العرب، وكرمة علي، وشط الزبير، والكرخة، وشط المدينة، ونهر عنتر.
اما مصدر البحري فهو خور عبد الله والفاو وخور الزبير..
بعد هذه المعلومات ودعت السيد عبد الرضا الذي لن انسى ابتسامته المميزة واللقاء الطيب الذي عهدته بأهل الجنوب الكرام، ولقد احسست بسعادته الغامرة وهو يتحدث عن عالمه الخاص الذي احبه وعشقه، تحدث عنه بحب وفخر لا يخلو من الألم.. ودعته لأُسرع بالبحث عن متخصص اخر بمجال اخر من مجالات الصيد.
فألتقيت الاخ حبيب رضا السماك الذي تخصص ببيع شباك الصيد والذي لم يمانع هو الاخر بأعطائي بعض الاجابات عن اسئلتي التي تخص مجال عمله.
- ماذا عن شباك الصيد من اين تحصلون عليها وهل هناك شباك محلية..؟
في الوقت الحاضر لا يوجد شباك محلية الصنع فهذه المهنة كانت في العهد القديم... أما الان فقد عرفنا الحديث المصنع بمكائن خاصة وجميع ما في السوق حالياً هو مستورد من بلدان عدة هي تايلند والصين واليابان وبمختلف الانواع والاحجام..
واضاف حبيب السماك لـ شبكة النبأ، لا يوجد لدينا مكائن تصنيع الشبك الحديثة، ونلجأ للإستيراد عن طريق تجار الجملة الذين يستوردون هذه الانواع بالوزن وتباع في الاسواق بالفرد، وحسب الطلب ونوعية الخيط المستخدم في الشباك..
- ماذا تقصد بنوعية الخيط، وهل له استعمالات خاصة...؟
اقصد به الخيط (الجبر) والخيط (الناعم).. والخيط الجبر يستخدم للصيد في المياه الجارية كالانهار. اما الخيط الناعم فيستخدم للصيد في المياه الساكنة كالاهوار والبحيرات..
ويعرف كل نوع بتسميات خاصة معروفة لدينا فالخيط الجبر يكون بسمك فهناك ابو (20 و23 و25) ويستخدم لصيد الاسماك الكبيرة التي يكون وزنها (5 كيلو غرام).
اما الخيط الناعم فبسمك (14 و15) ويستخدم لصيد الاسماك التي يتراوح وزنها ما بين (النصف كيلو والكيلو غرام)
وهناك ايضاً خيط ابو (11 و12) ويستخدم للصيد في مياه البرك والمستنقعات الصغيرة، وهذا النوع للأسماك الصغيرة.
- عرفنا ان هناك تسميات قديمة لشباك الصيد منها (الهديشي والعشيري) وغيره، هل ما زالت تُستخدم ام ان هناك تسميات جديدة لها..؟
نعم ما زالت تستخدم ولكن اضيفت لها تسميات اخرى يعرفها اصحاب التخصص ولها اسماء الشركات التي توردها.. فـ(الهديشي) يعرف الان بأبو (الثلاث انجات وربع) ويأتي من الشركة معلّم برقم (8). والعشيري هو ابو (الثلاث انجات وثلاث ارباع) ومعلّم برقم (5/9). والتسيعي هو ابو (الاربعة وربع) ومعلّم برقم (10). والثميني يعرف بأبو (الاربعة وثلاث ارباع). والسبيعي:(خمسة وربع). وهذه الانواع لصيد جميع انواع الاسماك. ويوجد ايضاً (السديسي والخميسي) ويستخدم لصيد الاسماك الكبيرة.
واضاف حبيب لـ شبكة النبأ، تمتاز الشباك المستوردة ببعض المواد الخاصة والتي اعتقد انها تقوم بجذب الاسماك بطريقة ما، ولكن لهذه المواد فترات زمنية محددة وتتلف بعد ذلك.! وهناك طريقة قديمة يلجأ اليها البعض وتسمى (الكالب) ويستخدم فيها ذراع اليد لقياس المسافة ويتم بعد ذلك حساب عدد عيون الشبكة في هذه المسافة اي الذراع فقط...!
- ما هي الاسعار الحالية لشباك الصيد؟
تختلف الاسعار حسب النوع والطول وتتراوح ما بين (5 _ 10) الاف دينار ولا تتجاوز هذا المبلغ.
الى هنا انتهى حديثي مع الاخ حبيب، وودعته شاكراً سعة صدره واجابته على اسئلتي التي ازعجت احد الحاضرين من غير المختصين بهذه المهنة..
ثم حملت اسئلتي واتجهت الى سوق السمك وبالتحديد الى محل اسماك الفرات حيث طرحت مجموعة من الاسئلة على السيد ابو توفيق، الذي امتهن مهنة بيع السمك منذ اكثر من (40 عاماً) لأسأله:
- خلال خبرتكم الطويلة في مجال عملكم من اين تحصلون على الاسماك؟
هناك طرق عديدة ومختلفة لكن نحن نعتمد بالدرجة الاساس على علوة كربلاء للأسماك الكائنة في باب طويريج.. ونقوم بعد ذلك ببيعها على المستهلك.. ونقوم ببيع مختلف أنواع الأسماك مثل (الشبوط، الكطان، والبني، والكاريبي، والسلفر، الكراص، والحمري، الحرش، والشانك..
ونعتمد كثيراً على اسماك البحيرات... اما بعض الأسماك مثل الكطان فأصبحت قليلة كون أكثرها يأتي من بحيرة الثرثار وقد أثرت على وصوله الحالة الأمنية التي يشهدها البلد..
واضاف ابو توفيق لـ شبكة النبأ، اما الرزازة لان فبحالة يرثى لها لقلة المياه، ولا يوجد فيها سوى (الشانك) الذي يتكيف للعيش مع ملوحة الماء المتزايدة فيها..
ومن خلالكم نطالب السادة المسئولين بضرورة الاهتمام بهذا الأمر، ولما لهذه البحيرة من أهمية كبيرة فهي مصدر رئيسي من مصادر الثروة السمكية بالإضافة لذلك فهي مصدر رزق الكثير من العوائل...
-  ماهي أسعار الأسماك وماذا يفضل المستهلك؟
تختلف الأسعار من نوع إلى أخر وحسب الطلب، وجميع ما سأذكره من نوعيات يباع بالكيلو غرام..
فأسعار الكطان قد تصل إلى (7500 ألاف دينار للكيلو غرام) اما الشبوط والبني فيباع بـ ( 6) ألاف دينار تقريبا. وتتراوح أسعار الكراص والكاريبي ما بين (5/ 4 _ 6) ألاف دينار
السلفر يباع بسعر يتفاوت ما بين (3 / 5 ,3) ألاف دينار.
اما الجرش والشانك والحمري فيتراوح سعره ما بين (2_ 3) ألاف دينار وما يفضله المستهلك فهو السعر المناسب وحسب الرغبة..
والطلب على الاسماك البحرية قليل جداً في كربلاء.. نحن نعتمد بالأساس على اسماك البحيرات التي يقع قسم منها في كربلاء في منطقة عون وهناك بحيرات في محافظة بابل والإسكندرية والحصوة على طريق كربلاء  بغداد..
- من خلال تعايشك مع المستهلك الكربلائي هل هناك طرق مخصصة لطهو وتناول الأسماك؟
ليس هناك طرق كثيرة فهناك (المسكوف و المقلي) وبعض الطرق المعروفة.. هذا وقد فاتني ان اذكر ان كربلاء تعتمد في صيدها على بحيرة الرزازة وشط المالح قرب الديوانية..
اما عن طرق الطهو وطبخ السمك في الجنوب وتحديداً في محافظة البصرة فان هناك عدة طرق وقد حدثنا عنها السيد باسم عبد الرضا، حيث قال لـ شبكة النبأ، هناك عدة طرق لطهو الأسماك البحرية والنهرية منها:
1- (المجبوسة) أو المعروفة بالمطبق بحيث توضع السمكة ويوضع الأرز فوقها..
2- المكشت: وهو سمك مسلوق يأكل مع الرز..
3- الكمط: ويختص بسمك الصبور حيث تحشى السمكة بحشو خاص وتربط بعد ذلك بخوص النخل وتطبخ مع المرق.
4- المحمر: وهو أكلة الصبور مع الرز المخلوط بالسكر..!
5 - الروبيان: ويأكل مع الأرز وهو من الأكلات اللذيذة..
هذا بالنسبة لسمك البحري، اما النهري فمنه:
1- أكلة المصموطة: وهي أكلة يستخدم فيها السمك المجفف حيث يسلق ويطبخ كالمرق.
2- المهروسة: وهي نوع أخر من المصموطة يهرس ويقدم مع المتبلات.
3- الجباب: وهو سمك الشلك المعروف (بأبو عليوي) يهرس مع الرز وتصنع منه (كبة) خاصة تقلا فيما بعد.
4- الطابق: خبز ألتمن مع الشلك.
إلى هنا توقفت عن الإبحار وقررت العودة إلى اليابسة بعد مشواري الممتع مع السمك الذي أضاف لي الكثير من المعلومات والتي قدمتها بدوري للقارئ العزيز متمنياً ان يستفيد منها عندما يفكر بأكلة سمَكيّة، او يبحث عن معلومات متخصصة..






سمكة البليني


سمكة البليني

التصنيف : الرتبة : Perciformes العائلة : Blenniidae 


المواصفات : الطول : ذات أطوال مختلفة ويمكن أن يصل طولها إلى 35 سم. الغذاء : تقوم بأكل السراطين الصغيرة والديدان الهلبية وأسماك صدفية صغيرة أخرى كما أنها قد تلتهم الأعشاب البحرية. 
السلوك : أسماك إقليمية وتتغذى داخل منطقة معينة تقوم بحراستها ضد البلينيات الأخرى، وبعد سنة كاملة تعتبر السمكة بالغة، تمثل الفترة من إبريل إلى أغسطس موسمًا لوضع البيض، الذي يختلف عدده حسب أعمار الأسماك، وكذلك فترة فقسه فإنها تختلف حسب النوع. وتغير كثير من أسماك البليني لونها فجأة وفقاً لمزاجها، فحالات الدفاع أو العداء أو الذل أو التكاثر أو وضع البيض تؤدي إلى تغير في اللون، بالإضافة إلى استخدام هذا الأسلوب للاختفاء في الطبيعة. لبعض أنواع البليني أسنان صغيرة تستخدمها في قطع وتحطيم وأكل القشريات، وبعضها الآخر له أسنان منحنية قوية تمكنها من مهاجمة وافتراس أسماك أكبر منها. هذه السمكة حذرة جداً من الظلال التي تتحرك فوقها، ومن ثم فإنها تستطيع أن تلاحظ الصائد أو ما يتحرك فوقها بسرعة. 
الموطن : توجد أنواع البليني في كل أنحاء العالم ويمكن أن يوجد أكثرها في البرك الصخرية حول سواحل بريطانيا وإيرلندا. 

سمك ابو شوك














سمك ابو شوك 

التصنيف : الرتبة : Gasterosteiformes العائلة : Gasterosteidae 

المواصفات : الطول : نادراً ما يتجاوز 10 سم وعادة ما يكون حوالي 5 سم، وأما الأنواع ذات الخمسة عشرة شوكة فقد تصل أطوالها إلى 20 سم. الغذاء : تتغذى على اللافقاريات المائية الحية وتأكل أحياناً الأعشاب المائية. 
السلوك : تظهر هذه الأسماك في مجموعات طليقة فيما عدا موسم التكاثر حيث تستقر الذكور في منطقتها. تعيش الأسماك ذات الثلاث شوكات لمدة ثلاث سنوات، وتبلغ في نهاية السنة الأولى، ويشكل الربيع والصيف موسماً لوضع بيض السمكة أبوشوك، وينتج كل عش للأسماك ذات الثلاث شوكات حوالي 100 سمكة صغيرة. إن أسماك أبو شوك هي من بين أكثر الأسماك المألوفة التي تستوطن نصف الكرة الشمالي. وقد ترى في الترع والبرك الصغيرة جداً وتوجد في مواطن المياه المالحة والعذبة، وقد تظهر بعض الأنواع في المنطقتين معاً. ومن المعروف أن أشواك هذه الأسماك قد توفر لها بعض الحماية والدفاع ضد الأسماك المفترسة وعلى الرغم من ذلك تقع هذه الأسماك ضحايا لبعض الحيوانات البحرية مثل الثعالب المائية والأسماك الكبيرة وبعض الطيور المائية. لأسماك أبو شوك غذاء متنوع ولكنها تتغذى بصورة رئيسية على الحيوانات المائية الحية الصغيرة مثل يرقات الحشرات والديدان والرخويات الصغيرة والقشريات كما تقوم بالبحث عن طعامها خارج مواطنها فتأكل الأسماك الصغيرة وبيض الأسماك بما في ذلك أسماك أبو شوك الصغيرة. وفي العادة تقوم هذه الأسماك بالصيد ليلاً وذلك بمراقبة حركات ضحاياها. وتعتمد على الإضاءة الجيدة لأجل الصيد ولذلك فهي ربما لاتتغذى إلا عندما يكون هناك بدراً مضيئاً. وعندما تكتشف السمكة فريستها تقوم بمحاصرتها بعد أن تطاردها، ما إذا كان ذلك ضرورياً. وذلك بفتح فكيها بصورة مفاجئة. ويتميز فكاها بأنها قابلان للمد إذ يمكنهما أن يمتدا بعيداً عن الفم ومن ثم يتم افتراس الضحية ثم تؤكل بواسطة أسنان السمكة الصغيرة الإبرية الحادة .
الموطن : تظهر أسماك أبو شوك في المياه النقية والساحلية في كل أنحاء نصف الكرة الشمالي. 

اسماك القط تخرج لاصطياد الطيور من اليابسه


( أسماك القط تخرج لإصطياد الطيور من اليابسة )
تعرف هذه الأسماك الغريبة باسم (سمك القط) ويتم تصنيفها على أنها من الاسماك السامة والمحذور أكلها، وتعتبر  ثالث أكبر الأسماك التي تعيش في المياه العذبة، وفي هذا الفيديو تقوم بالاقتراب من اليابسة وانتظار اللحظة المناسبة لتنقض على طيور الحمام والعودة بها إلى الماء لالتهامها. وقد لاحظ العلماء في جامعة تولوز الفرنسية السلوك الغريب لهذه الأسماك التي تعيش في نهر تارن، الذي يقع جنوب غربي فرنسا، وقد إستغرق الباحثون حوالي 5 أشهر في مراقبة الأسماك، وتمكنوا  خلالها من  مشاهدة 54 محاولة اصطياد، انتهت 28 % منها بالنجاه. وتقوم هذه الأسماك من اصطياد طائر الحمام والعودة به إلى قاع النهر لابتلاعه. وهذا ما أثار دهشة الباحثين من هذه الأسماك التي تقوم بإخراج أكثر من نصف جسدها من المياه لتتمكن من الوصول للطيور. وعن طريقة الصيد، قال أحد الباحثين إن الأسماك اعتمدت بشكل كبير على حركة المياه، حيث  كانت تتجه مباشرة نحو الطائر الذي يتحرك. والجدير بالذكر أن طول سمك القط يتراوح ما بين متر إلى متر ونصف.

صيد الاسماك

صيد الاسماك   




تأتي حرفة الصيد الاسماك بعد الغوص والنقل التجاري كمصدر من مصادر الدخل في  وكان السمك ولايزال الغذاء الرئيسي لسكان الكويت ولما كانت مياه الخليج مليئة بالاسماك المتنوعة فقد أنتعشت هذه الحرفة .
 ولهذه الحرفة العديد من الادوات والمعدات المستخدمة في عملية الصيد البسيطة أما بالنسبة لطرق صيد السمك متعددة ومن هذه الطرق :


 الحداق : تستعمل له خيوط من النايلون مختلفة الاحجام والانواع وسماكة الخيوط بواسطة الميدار .


شباك الصيد : وهو صيد السمك بواسطة الشباك وتنقسم الى أنواع التالية :


السالية : وتستخدم في صيد السمك الصغير في المياه الضحله .

الدفار : وهو صيد السمك بشباك كبيرة الفتحات بالقرب من الساحل في المياه الضحلة .

الهيال : وهو صيد السمك بشباك كبيرة الفتحات .

الكومة : وهو صيد السمك الجر وتستخدم لصيد الاسماك الموجودة في القاع .

الحظرة : وهي طريقة تعتمد على المياه الضحله وحركة المد والجزر والموسم من 1/5 الى 1/12 ويفضل رفع الحظرة من مكانها وتصليحها واعدادها لموسم أخر وهي توضع لصيد أسماك ساحلية صغيرة وكبيرة ويمكن نصب الحظرة في الاماكن الطينية والرملية والصخرية وتثبت بأوتاد.

القرقور : وهو نوع من أدوات الصيد السمك المعروف وهي تعتمد على فتحة تسمح بدخول الاسماك بعدها لا تستطيع الخروج حيث يصعب على السمك أن يجد الفتحة التي دخل منها ويفضل وضع حجر داخل القرقور حتى يتحمل التيارات المائية ولا ينجرف.

القمبار : وهي طريقة تعتمد على السير في الاماكن الضحلة في الليل مع مصباح لأن الاماكن التي يمكن الوصول اليها وقت الجزر تكون مليئة بالاسماك المرغوب أصطيادها مثل الميد والقباقب والخثاق .

الكثير عن الاسماك


(الكثير عن الاسماك) 

مرح لاند

حمراء
دول

دول (القنديل)
 

مرح لاند

جرجور(القرش)
حولي بارك

روبيان
 
مرح لاند

منتزه مرح لاند
حولي بارك

كنعد
 

مرح لاند

لخمة
حولي بارك

هامور
 

مرح لاند

حلوايوه
حولي بارك

حاقول
 

مرح لاند

سكن
حولي بارك

سبيطي
 

مرح لاند

شعري
حولي بارك

شيم
 

مرح لاند

بياح
حولي بارك

العندق
 

مرح لاند

شعم
حولي بارك

نقرور
 

مرح لاند

مزلقانة
حولي بارك

ميد
 

مرح لاند

فسكر
حولي بارك

صافي
 

مرح لاند

دجاجة البحر
حولي بارك

صبور
 

مرح لاند

نويبي
حولي بارك

خثاق
 

مرح لاند

ام الربيان
حولي بارك

حمام
 

مرح لاند

زبيدي

اسماك تاكل بعضهااااا



(اسماك تاكل بعضهاااااا)


يكفي ان ترتفع حرارة الماء حيث تسبح أسماك "البيرانا" المفترسة إلى 26 درجة مئوية، حتى تتحول هذه الأسماك إلى جيش من القتلة متعطش للدماء لا يميز بين "الأخوات" وبين الأسماك الغريبة أو أي نوع اخر من الحيوانات .. يهاجمها ولا يترك منها فى لحظات سوى هياكل عظمية. 
هذا المشهد المرعب يمكن ان يراه زوار حوض "اليوتيس" قرب رومورانتان وسط فرنسا في أي وقت من دون مقدمات فيما لو ارتفعت حرارة الحوض، لسبب او لاخر، درجة واحدة أو نصف درجة أحيانا، وهي ظاهرة تحير العلماء الذين بدأوا يكتشفون سر هذه الأسماك التي تستوطن مياه الامازون. 
دومينيك روميه الذي استقدم عام 1998 أفراخ البيرانا الحمراء من الامازون في البرازيل ليلقيها في حوض من 50 الف ليتر يقول "ان العلماء لم يكونوا يعرفون الكثير عن هذه الأسماك وسلوكها الغريب وحياتها وتعايشها". 
ويشير روميه إلى أن الأسماك التي نقلها قبل سنتين وكانت لا تزن الواحدة يومها سوى غرامين اثنين ولا يزيد طولها عن سنتيمتر واحد أصبح وزن كل منها أكثر من 500 غرام وطولها يتجاوز الثلاثين سنتيمترا. 
ويضيف ان حرارة مياه الحوض يجب ان تبقى مستقرة بين 24.5 و25.5 درجة مئوية وألا تتجاوز ذلك بأي حال حتى لا تحدث المجزرة.. لكن الأمر يبدو بالغ الصعوبة في حوض بمثل هذا الإتساع، والأمر الذي يعتبر مجرد تفصيل لا أهمية له في الأحواض الأخرى يعتبر مصيريا في هذا الحوض حيث يكفي ان ترفع الحرارة إلى 26 درجة مئوية حتى تتحول هذه الأسماك الخجولة إلى حيوانات مفترسة تلتهم كل شيء ولا توفر حتى رفاقها بحيث تصبغ الدماء مياه الحوض خلال لحظات. 
ويؤكد روميه ان أسماك البيرانا تتصرف عند ارتفاع درجة الحرارة في المياه وكانها أصدرت أحكاما بالإعدام فورا على عدد من "الرفاق" ليس بالضرورة ان يكونوا الأضعف أو الأكبر حجما في سلوك يبدو ان ما يتحكم فيه هو رائحة الهرمونات التى تلعب دور وسائل الإتصال بين الأسماك. 
وخلال ثوان فقط تمزق الأسماك "الاخوات" المستهدفات .. وعندما تتفرق أسراب البيرانا لا يرى المرء من الضحايا سوى الهيكل العظمي والفكين وهي تغوص لتستقر فى القاع. 
هذه الظاهرة جعلت هذه الأسماك تتناقص خلال سنتين رغم تكاثرها الطبيعي من 2000 إلى 1200. 
ويعتقد السكان حول حوض الامازون ان أسماك البيرانا تميل خلال فصل الصيف الجاف إلى افتراس بعضها بعضا بسبب قلة الغذاء لكن العلماء يؤكدون ان ظاهرة الإفتراس تعود إلى ارتفاع الحرارة صيفا حيث يتدنى منسوب النهر وترتفع حرارة المياه فيه. 
وفي حوض "اليوتيس" يتابع العلماء المراقبة عن كثب في مساحة محدودة تسهل المتابعة معها ويدرسون سلوك الأسماك وهي تتحلق حول غطاس يرتدي سترة واقية من الشباك المعدنية ويحمل فى يده قطعا ضخمة من لحم الخنزير أو أرنبا قبل ان تهاجم وتلتهم اللحم خلال ثوان فيما يحاول بعضها عض اليد المحمية نفسها. 
ويقول دومينيك "نعتقد ان الأمر مجرد رد فعل بسبب قرب الفريسة .. لكن الأمر الذي لا يصدق هو ان الأسماك في ذروة هيجانها لا تسعى إلى مهاجمة الغطاس نفسه بل تحوم حوله واحيانا تلامسه به من دون ان تؤذيه". 
وتكشف التجارب المزيد من المعلومات كل يوم حول هذا النوع من الأسماك الذي يثير من التقزز بمقدار ما يثير من الدهشة. 
ويقول دومينيك وهو مهندس زراعي أمضى عشرين عاما في افريقيا وسخر كل ما يملك لبناء هذا الحوض اعتبارا وفيه 400 نوع من الحيوانات البحرية من 1994 "اننا لا نسعى فى الواقع إلى اثارة الدهشة أو الصدمة لدى زائري الحوض بمقدار ما نسعى إلى حملهم على التفكير

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية