الاثنين، 14 أبريل، 2014

مؤتمر الفاو بالقاهرة يبحث نقل تجربة الزراعة السعودية للبيئة الصحراوية

undefined
أكد المؤتمر الإقليمى حول التجربة السعودية فى مجال الزراعة، الذى تنظمه منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "الفاو" بالقاهرة، ضرورة الاستفادة من تجربة الشراكة بين الفاو والسعودية فى دعم التنمية الزراعية فى البيئات الصحراوية بالمنطقة، مثمنا النجاح الذى حققته التجربة السعودية فى تحقيق نسبة عالية من الاكتفاء الذاتى من المحاصيل الزراعية واللحوم والأسماك.
وقال عبد السلام ولد أحمد المدير العام المساعد لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "الفاو" والممثل الإقليمى للشرق الأدنى وشمال أفريقيا بالقاهرة، إن التعاون الفنى بين "الفاو" والمملكة العربية السعودية على مدى 60 عاما تم استخدامه كنموذج يحتذى فى برامج التعاون الثنائى مع دول أخرى وخاصة دول مجلس التعاون الخليجى فى مجال الأمن الغذائى.

وأضاف ولد أحمد فى كلمة له بمناسبة انعقاد المؤتمر الإقليمى حول التجربة السعودية فى مجال الزراعة اليوم الثلاثاء بالقاهرة - "إن التعاون طويل الأمد بيننا وبين المملكة العربية السعودية اتسم بالتنوع والشمول من الاستزراع السمكى لنظم الزراعة المتكاملة، ومن الثروة الحيوانية لوقاية المحاصيل تظهر الشراكة بوضوح لكيفية تكثيف الإنتاج الزراعى على نحو مستدام مع صون وإدارة الموارد الطبيعية الشحيحة"، لافتا إلى أن التعاون التقنى بين الفاو ووزارة الزراعة السعودية يرجع إلى عام 1950، وأنه منذ ذلك الحين ساهم بالتدريج فى تحويل الزراعة التقليدية فى السعودية إلى صناعة حديثة تلعب دورا مهما فى اقتصاد البلد.

وكشف عبد السلام عن أن "الفاو" تتبنى حاليا 3 مبادرات لتحقيق التنمية المستدامة فى المنطقة بإقامة مشاريع لمواجهة ندرة المياه وتحسين الأمن الغذائى ودعم المشروعات الزراعية الصغيرة، موضحا أن هذه المبادرات تركز على أولويات الدول الأعضاء فى المنطقة لتحقيق أفضل نتائج ممكنة وتحولات سريعة فى القطاع الزراعى تضمن تحقيق أمن غذائى مستدام.

من جانبه لفت الدكتور خالد الفهيد وكيل وزارة الشئون الزراعية السعودية إلى أن التعاون الفنى بين السعودية والفاو على مدى أكثر من 60 عاما ساهم فى خلق كيانات زراعية ثابتة فى العديد من المناطق السعودية ومشروعات متكاملة تساهم فى زيادة إنتاج المحاصيل والثروة الحيوانية والاستفادة من مخلفاتهما.

وشدد الفهيد على الالتزام القوى من الحكومة السعودية لجعل الزراعة مساهما رئيسيا فى إجمالى الناتج المحلى جنبا إلى جنب مع كافة الأنشطة الاقتصادية الأخرى كالصناعة والتجارة والثروة المعدنية، وأوضح أنه تم تجهيز نظم الزراعة المتكاملة، التى تم تطويرها فى إطار الشراكة بين المنظمة والمملكة، وتزويدها بأنظمة الرى، وتم تدريب المزارعين على استخدامها وإدارتها.

وأشار إلى أن يتم الآن زراعة المحاصيل ذات القيمة المضافة والمنتجات البستانية ذات الميزة النسبية العالية، مثل الحمضيات والزيتون والفواكه الاستوائية وشبه الاستوائية لتسويقها فى السوق المحلية والدولية، وتنويع مساهمة الزراعة فى الاقتصاد الوطنى.

وألمح إلى أن خبرات الفاو تعد من المكونات الرئيسة لهذه الشراكة التى نجحت على مر السنين فى إيجاد حلول مستدامة لمواجهة العديد من التحديات فى مجال تطوير الزراعة فى المملكة، منوها بأن المملكة السعودية حققت الاكتفاء الذاتى فى إنتاج التمور والحليب، بينما ارتفعت معدلات الاكتفاء الذاتى فى إنتاج الخضروات إلى 80%، والفاكهة 60%، والسمك 59%، معلقا "إننا نعلم جميعا أن ذلك يرجع إلى التعاون مع منظمة الأغذية والزراعة".

ونوه ال

الأسس العلمية والتطبيقية لاستزراع الجمبري البحرى


الأسس العلمية والتطبيقية لاستزراع الجمبري البحرى



الأسس العلمية والتطبيقية لاستزراع الجمبري البحرى

 الأسس العلمية والتطبيقية لاستزراع الجمبري البحرى
الجزء الاول(الأنواع & الأجناس) 
دكتور السيد حمدان عيسى
مركز بحوث الاستزراع البحرى بالعريش
  يتأثر إنتاج الجمبرى بعدة عوامل طبيعية وبشرية منها الموقع والمساحة والمناخ وغيرها من العوامل الأخرى. وقد تطورت أساليب ووسائل الصيد تطوراً كبيراً، فبعد أن كانت تعتمد علي أساليب بدائية أصبحت تعتمد علي أساليب تكنولوجية حديثة مما أدي إلي زيادة الإنتاج السمكى، ومن المتوفع ان تهتم البلاد العربية إهتماماً كبيراً بمزارع الجمبرى لزيادة الإنتاج، وتقليل وارداتها. وتعتمد عدة صناعات على الجمبرى ، مثل صناعة التمليح والتجفيف والتدخين والتغليف.
 وإذا كان الجمبري يعد من أهم القشريات ذات الفوائد الاقتصادية والغذائية العالية؛ فإن أنواعاً عديدة من الجمبري يمكن استزراعه في يسر. وهو ينقسم إلى جمبري المياه العذبة مثل (الجمبرى النهرى العملاق M.Rosenbergii)، وجمبرى المياه البحرية مثل :(الجمبرى النمر P.monodo  والجمبرى السويسى P. Semisulcatus والجمبرى اليابانى P. Japonicus    والجمبرى القزازى       P. Kerathurus والجمبرى ذو الأرجل البيضاء  P. Vannamei والجمبرى الهندى الأبيض P. Indicus).
 ويمر الجمبرى بمراحل عديدة طوال فترته الإنتاجية داخل المزرعة، تختلف باختلاف المرحلة العمرية من حيث احتياجاته الغذائية؛ ففى بداية عمر اليرقة تتغذى على الهائمات النباتية (الدياتومات والطحالب)، ثم تتطور وتتغذى على الهائمات الحيوانية (الروتيفر والأرتيميا)، ويمكن إضافة أعلاف صناعية على هيئة ميكروكبسول بداية من مرحلة الزويا ثم  بعد ذلك تتغذى على الأعلاف المصنعة الأكبر وفقاً للمرحلة العمرية والحجم. ويتوقف نجاح مشاريع التفريخ أو الاستزراع إلى حد كبير على اختيار الموقع المناسب للمشروع، ثم التنفيذ العلمي والمنهجي السليم حتى يتمكن المشروع من تحقيق أهدافه. فمن المهم الإشارة إلى أن تصميم مزارع الجمبرى تختلف باختلاف وسيلة الاستزراع؛ فهو في المقام الأول يمثل عملاً فنياً وهندسياً يحتاج إلى كفاءة وخبرة مميزة، فالتصميم الخاطئ للمزرعة يقود إلى مشاكل كبيرة أثناء التشغيل
لقد أصبح نجاح مشاريع تربية الجمبري مرهون باستخدام نظم تكنولوجية حديثة مثل استخدام البيوت المحمية فى الإنتاج الآمن حيويا للجمبرى، وذلك باستخدام نظم حديثة تتمثل فى زيادة كفاءة الفلترة الميكانيكية والبيولوجية، وزيادة السرعة اللازمة لاحداث دوران فى أحواض التربية.
وسنتناول هنا عدة مقالات عن الأسس العلمية والعملية التطبيقية فى استزراع الجمبري البحرى: 

الجمبرى البحرى فى الوطن العربى

يتبع جمبري المياه المالحة ( البحرية ) :
رتبة
Decapoda
Order
وتحت رتبة
Netantia
Suborder
عائلة
Penaeidae
Family
جنس
Penaeus
Geneus
 وتختلف الأقطار العربية من حيث تواجد وتربية أنواع الجمبرى المختلفة، فلقد وجد أن الجمبرى السويسى، والجمبرى اليابانى أفضل الأنواع فى مصر. والجمبرى السويسى وذو الذيل الأخضر وذو الأرجل الزرقاء فى دولة الإمارات ، والجمبرى الهندى والسويسى واليابانى والنمر فى سلطنة عمان. والجمبرى الهندى الأبيض والجمبرى النمر فى المملكة العربية السعودية.  والجمبرى السويسى واليابانى وأم نعيرة   P. affinus فى الكويت.  والجمبرى السويسى والهندى الأبيض فى اليمن. والجمبرى السويسى واليابانى والهندى والنمر وذو الأرجل الزرقاء فى السودان.. 

أما أهم الأنواع التي يمكن تفريخها واستزراعها في مصر والوطن العربى فهي :

 -  الجمبرى السويسى :  P. Semisulcatus    
ينتشر بشواطئ الصومال واليمن والسعودية. ولقد هاجر إلى البحر المتوسط حيث يتواجد الان بشكل كبير وخاصة فى مصر. لونه بنى فاتح وفى بعض الأحيان يميل إلى اللون الأخضر. ويفضل تربية الجمبرى السويسى فى ملوحة تتراوح من 16 إلى 27 جرام / اللتر . وتعتبر درجة الحرارة المثلى لتربية الجمبرى السويسى من 527 م-325 م.
-  الجمبرى القزازى :    P. Kerathurus  
ينتشر فى مصر وليبيا وتونس والجزائر والمغرب. ويصل أقصى طول له إلى حوالى 18 سم للذكور و 23 سم للإناث، ولونه بنى فاتح . وتعتبر أفضل درجة ملوحة لتربية الجمبرى القزازى تتراوح من 12 إلى 25 جرام / اللتر. وتعتبر درجات الحرارة المثلى للتربية من 24 حتى 26  م.          
-  الجمبرى اليابانى :  P. Japonicus   
ينتشر بشواطئ الصومال والسودان ومصر. ويصل أقصى طول له من 18 سم للذكور إلى 23 سم للإناث ، اللون أصفر فاتح. الدرجة المثلى للملوحة والتى تناسب تربية الجمبرى اليابانى هى  28 إلى 32 جرام / اللتر . درجة الحرارة المثلى لتربية الجمبرى اليابانى هى 24 إلى 29 درجة مئوية .
– الجمبرى الهندى الأبيض : P. Indicus
 ينتشر الجمبري الهندي فى سواحل اليمن والسعودية والصومال والسودان ومصر وعمان والامارات. ويكون الطول عموما أقل من 17 سم، وأقصى طول للجسم في الذكور هو 18,4 سم وفي الإناث 23 سم . لون الجسم شبه شفاف، أو الأخضر الرمادي. ويفضل عند تربية الجمبرى الهندى الأبيض أن تتراوح الملوحة من 20 – 32 جرام / اللتر. وتعتبر درجة الحرارة المثلى لتربية الجمبرى الهندى الأبيض تتراوح من    26 – 30م.      
- الجمبري النمر :P.monodon  
يعيش الجمبري النمر في المناطق الإستوائية حيث ينتشر بشواطئ شرق أفريقيا في دول مثل: الصومال، واليمن, والسعودية ، وسلطنة عمان. وقد كان الجمبرى النمر P.monodon  يحصد مع غيره من أنواع الجمبرى من أحواض التجميع والتربية التقليدية أو كمنتج ثانوى هام لأحواض الاستزراع الموسع من الأسماك. ويصل أقصي طول لهذا النوع حوالي 27 سم للذكور وحوالي 34 سم للإناث، ويعتبر هذا النوع أكبر أنواع الجمبري البحري, ولونه أخضر رمادي ويكون في بعض الأحيان أحمر أو ازرق اللون. ويفضل عند تربية الجمبرى النمر أن تتراوح من 26 – 30 5 م  . وكذلك يفضل عند تربية الجمبرى النمر أن تتراوح درجة الملوحة من 15 – 20 جم / لتر. 

خبراء : البحيرات السمكية ثروة مهدرة فى مصر

undefined
قال محمد مبروك رئيس الإدارة المركزية للإنتاج والتشغيل بهيئة الثروة السمكية للصحفى والكاتب إبراهيم عيسى من خلال برنامج " 25/30 " بأن هناك تعديات على البحيرات الشمالية التى تبلغ 50 ألف فدان ، منها 35 ألف فدان على بحيرة البرلس و10 ألاف فدان على بحيرة إدكو و 3 ألاف فدان على بحيرة مريوط ، و2 ألاف على بحيرة البردول ، مما يزيد الأمر سلبا على البحيرات .
وأوضح محمد البسطويسي أستاذ مساعد بالهيئة القومية للإستشعار عن بعد من خلال شاشة " أون تى فى " بأن مستقبل هذه البحيرات لابد وأن يخطط له من الأن ، حتى نرى التنمية التى تعود علي الإقتصاد المصرى ، حيث إن خيرات البحيرات ستعمل على المشاركة فى حل مشكلة والبطالة وزيادة الثروة السمكية .

وأشار الدكتور مجدي علام الخبير البيئي ورئيس اتحاد خبراء البيئة العرب من خلال نفس البرنامج إلى إننا لا نلتفت بالقدر الكافي والوافي وبالإهتمام المستحق لبحيراتنا المصرية ، لافتا إلى وجود بحيرات كثيرة وإمكانياتها عالية ولكن قدراتنا فى التعامل معها والحفاظ عليها لا يتناسب مع قدرها الكبير .

بالصور.. سمكة نادرة تغير جسدها ليصبح كتلة من الرمال




تظهر هذه الصور المدهشة سمكة غريبة تتجول في أعماق البحر، وتبدو وكأنها تمثال مصنوع من الرمل.
وقال المصور ديمتري فينوجرادوف (49 عاما) إن هذه السمكة لها ألوان تمتزج مع رمل البحر، مما يجعل من الصعب العثور عليها وتصويرها.
وقام فينوجرادوف وزوجته بالغطس لمسافة 25 مترا تحت سطح الماء قبالة جزر الفلبين بحثا عن هذه السمكة النادرة ، وفقاً لتقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
وأشار المصور الروسي إلى أن هذه الأسماك التي تشبه الضفادع هي "مخلوقات غير عادية"، تتحرك وتتصرف بنفس طريقة الضفادع.
وأضاف أن "العديد من هذه الأسماك يمكنها تغيير لونها من الأصفر أو البني الأصفر إلى الأخضر والأسود، أو الأحمر الداكن".

نبذة عن جمبرى المياة العذبه

ينتشر جمبرى المياة العذبه فى العديد من دول العالم حيث ان هناك اكثر من 40 دوله يستزرعونه بدايه من ماليزيا حيث تم التعرف على دورة حياته و اجراء اول تجربه تفريخ كامله و ناجحه بواسطه د / shoe wen ling الخبير بمنظمه الفاو فى معهد المصايد البحرية - بنانج - ماليزيا عام 1959 و بعد ذلك انتشر فى اسيا و امريكا و افريقيا و تم ادخال جمبرى المياة العذبه الى مصر لاول مرة فى عام 1984 عن طريق احدى المزارع الخاصه بمحافظه الجيزة ثم توالى ادخاله و الاهتمام بتفريخه و استزراعه بواسطه مركز بحوث الاسماك بكليه الزراعه جامعه قناه السويس و شركه مريوط للمزارع السمكيه على المستوى التجارى منذ عام 1986 / 1988 و بعد ذلك تم نقل تكنولوجيا تفريخه و استزراعه الى مفرخات و مزارع الهيئه العامه لتنميه الثروة السمكيه و القطاع الخاص .

مميزات جمبرى المياة العذبة : 

معدل نموة عالى
تنوع غذاءة حيث انه من اكلات العشب و اللحم
سهوله تفريخه تحت ظروف الاسر
يصل لحجم التسويق فى 6 شهور
سهل الهضم
لحمه ذو قيمه غذائيه عاليه
ليست هناك مشاكل مرضيه خطيرة تؤثر عليه فى المفرخات او المزارع
له سوق تصدريه جيده

المعوقات التى تحد من انتشار جمبرى المياة العذبه فى مصر : 


يتأثر بشده بانخفاض درجات الحرارة لكونه من القشريات الاستوائيه
تكلفه تغذيته عاليه و خاصه فى المراحل الاولى
كبر الكلابات خاصه بالذكور مما يصعب تسويقه بدون نزعها
نسب الاعاشه منخفضه و خاصه فى المراحل الاولى
قصور دور الارشاد السمكى فى التعريف به و بأماكن تفريخه و تربيته فى مصر

الشكل الخارجى : 

ينقسم الجسم فى جمبرى المياه العذبه الى منطقتين رئيسيتين ... الاولى و هى الرأس و الثانيه و هى منطقه البطن و يغطى الجسم مثل كل القشريات هيكل خارجى كيتينى صلب يتغير مع كل عمليه انسلاخ نتيجه لزياده الحجم و يمر الجمبرى خلال دورة حياته بالمراحل الاتيه :

البيض المخصب
الاطوار اليرقيه و عددها 11
طور ما بعد اليرقه
الطور اليافع
الطور الناضج ( الحجم التسويقى )

دورة الحياة : 

تبلغ امهات ( ذكور و اناث ) جمبرى المياه العذبه النضج الجنسى بعد حوالى 6 شهور .... الفتحات التناسليه للذكر توجد عند قاعده ارجل المشى الخامسه و عند الانثى عند قاعده ارجل المشى الثالثه و منطقه تحضين البيض اسفل البطن بين ارجل العوم

عند توفر الظروف الملائمه للتفريخ ( درجه حرارة 28 - 30 درجه مستوى اعلى من 4 جرام / لتر PH من 7 - 8.5 الالمونيا غير النتأينه اقل من 0.05 جزء / المليون ) يتم وضع الذكور مع الاناث فى احواض او تنكات للتزواج بالنسب الجنسيه المناسبه ( 1 : 5 اذا كان الذكر ذو كلابات برتقالى او 1 : 10 اذا كان الذكر ذو كلابات زرقاء ) يتم التزواج بين الذكر ذو الهيكل الخارجى الصلب ز انثى ذو هيكل خارجى لين ( بعد انسلاخ يسمى انسلاخ التزواج ) حيث يقذف الذكر الحيوانات المنويه فى صورة كتله جلاتينيه فى تجويف بين ارجل المشى خلف الفتحات التناسليه للانثى و يمكن لها ان تحتفظ به فترة طويله فى هذا المكان عندما تضع الانثى البيض يلقح تلقائيا بمروره على الحيوانات المنويه فى طريقه للخلف للتثبيت على الاهداب الموجوده على ارجل العوم داخل غشاء رقيق يجعله متماسك يختلف لون البيض على حسب التطور الجنينى حيث يكون اصفر فى البدايه ثم يتحول الى اللون البرتقالى ثم الى اللون الرمادى قبل الفقس ب 72 - 96 ساعه

كارت الوان البيض : 


كميه البيض للانثى تتراوح من 200 - 1200 بيضه / جرام من وزن الجسم عندما يصبح لون البيض رمادى يتم اقلمه الاناث حامله البيض على مياة شروب ( ملوحتها 10 - 15 جرام / لتر ) داخل تنكات بنظام الدوائر المفتوحه ( اذا كان المكان قريب من البحر ) او دوائر مغلقه ( اذا كان المكان بعيدا عن البحر )
يتم الفقس داخل التنكات ( من 18 - 21 يوم ) و بعد 24 ساعه من الفقس و امتصاص كيس الملح يتم التغذيه بالغذاء الحى ( الارتيميا ) حتى الطور اليرقى السادس و بعدها يتم الدفع بالغذاء الصناعى ( الكاستر ) الى جانب الغذاء الحى حتى طور ما بعد اليرقه الذى يمكن اقلمته على الماء العذب بعد الاقلمه على الماء العذب يتم فطام طور ما بعد اليرقه من الغذاء اليرقى ( الارتيما و الكاستر ) الى اغذيه اخرى مثل الديدان المائيه الصغيرة - لحم المحاريات - لو العلف المحب ( ا مم لا يقل نسبه البروتين فيه عن 40 % ) و يكون ذلك بالتدريج و بعد ذلك يمكن نقلها لاحواض التحضين حتى يتحول الى الطور اليافع و فى اغلب البلاد الحارة يتم استزراع طور مابعد اليرقه مباشرة فى احواض التربيه 

التربيه : 

يتم استزراع جمبرى المياه العذبه فى احواض تربيه يتم تجهيزها جيد او فى المسطحات المائيه قليله الملوحه لدورة تربيه او دورتين خلال فصلى الربيع و الصيف لتأثرة بانخفاض درجات الحرارة كما يمكن استزراعه مع اسماك اخرى مثل البلطى على ان يتم تسكينه اولا بالاحواض 

التسويق : 

يواجه تسويق جمبرى المياه العذبه بعض الصعوبات بالمقارنه بالجمبرى البحرى خاصه فى ظاهرة ضرورة قطع الكلابات قبل عرضه للبيع بالتاى انخفاض المحصول بنسبه تتراوح من 4 - 23 % من اجمالى وزنه 

باحثون كنديون: باطن الأرض يزخر بمحيطات من المياه


باحثون كنديون: باطن الأرض يزخر بمحيطات من المياه

صورة ارشيفية
كشف باحثون كنديون عن احتمال وجود كتل مائية ضخمة فى أعماق الأرض قد يصل حجمها إلى حجم المحيطات، فقد عثر على نسبة 1% من الماء فى عينة معدنية أخذت من أعماق تصل إلى 660 مترا.

وأفاد غراهام بيرسون، الباحث فى الجيوكيمياء، من جامعة ألبرتا الكندية، أن فريقه تمكن من الحفر إلى عمق يترواح بين 410 إلى 660 كيلومترا تحت سطح الأرض، ووصلوا إلى طبقة من الألماس على هذه الأعماق، ولدى فحص عينة معدنية أخذت منها تبين أن 1% من كتلتها عبارة عن ماء محبوس داخلها.

وأوضح "بيرسون" أن الكشف الجديد قد يغير نظرية دورة المياه المعروفة، القائلة بوجود حركة للمياه على الأرض وداخلها وفوقها، مشيرا إلى أن الكتلة المائية التى وجدت فى الطبقة، التى أخذت منها العينة، مصدرها سطح الأرض.

الأعلاف وتلأثيرها علي الإنتاج السمكي


الأعلاف وتلأثيرها علي الإنتاج السمكي


سمكة البلطي Tilapia وخطرها على البيئة ...




يعتبر الإنتاج السمكي في مصر أحد دعائم توفير البروتين الحيواني للمواطن المصري ويتميز هذا القطاع بقدرته على التوسع الأفقي والراسي حيث أن مصر لديها مساحات مائية واسعة من البحار والبحيرات بالإضافة إلى مساحات المزارع السمكية وتقدر مساحات المزارع بنحو 268 الف فدان مستخدمة كمزارع حول البحيرات هذا بخلاف المساحات المستخدمة في الاستزراع المكثف والشبة المكثف ولقد حقق الإنتاج السمكي في مصر طفرة كبيرة خلال العقدين الماضيين حيث ارتفع إنتاج الأسماك من 350 الف طن عام 1991 الى 3.1 مليون طن عام 2010 منهم لا يقل عن 65% من الاستزراع السمكي وهو ما يوضح أهمية هذا القطاع خاصة مع  تزايد عدد السكان وزيادة الاحتياجات الغذائية لهم . تعتبر إدارة المشروع والتخطيط المسبق له من أهم العوامل التي تؤدى إلى النجاح والتغذية ( العلف ) تمثل من 60% الى 70% من التكلفة الاقتصادية ولابد من الاهتمام بتصنيع عليقة متوازنة وهناك اعتبارات تؤخذ في الاعتبار عند طلب العليقة المناسبة منها :
1 – نوع الأسماك المستزرعة
2 – الوزن المبدئي والوزن النهائي.
3 – نمط الاستزراع (انتشاري/ أقفاص / شبه مكثف/ مكثف / مغلق)
4 – مدة الاستزراع
والجدير بالذكر أن 70%من الأسماك المستزرعة في المياه العذبة أو المياه الشروب في مصر هو البلطي وتحتل مصر المركز الثاني بعد الصين في إنتاجه أما بالنسبة للاستزراع البحري من الأسماك والجمبري فإنه في مراحله الأولية وسوف ينمو بمعدلات عالية خلال العشر سنوات القادمة.
لذا كان لابد من مواكبة التطور في هذا القطاع وخاصة صناعة الاعلاف حيث بدأت تنضج في بداية عام 2000عند بداية مصانع الاكسترودر في تصنيع العلف وهو ما احدث طفرة بجانب وجود عوامل أخرى لهل أهمية مثل استزراع البلطي وحيد الجنس وكذلك التغيير في نمط الاستزراع من الانتشاري الى شبه المكثف الى المكثف ويواجه القطاع حاليا فجوة في كميا الاعلاف المنتجة بهذه التكنولوجيا وهذا ما بدأت فيه الشركات الكبرى الرائدة في التوسع وزيادة خطوط الإنتاج .
وارى انه لابد من تعديل القرار الوزاري رقم 1498 لسنة 96 الخاص بتسجيل الاعلاف بحيث يتم تسجيلها بناء على المواصفة النهائية لها وترك مسئولية سلامة المكونات نفسها على المصنع وكفائتة الإنتاجية بدلا من إلزامه بتسجيل مكونات كل عليقة جديدة الذى يستغرق ما بين شهرين وثلاثة شهور حاليا .
حيث في ظل هذه الظروف الحالية أصبح من الصعب تغيير تركيبة العليقة كالوضع الذى يعيشه السوق هذه الأيام نتيجة ارتفاع سعر الذرة الى 2700 جنيه خلال الثلاث اشهر الماضية مما أدى لارتفاع سعر عليقة الأسماك الى نحو 4500 جنية حيث كان من الممكن اللجوء لاستخدام مكونات جديده لخفض التكلفة للتخفيف عن المربين مثل نواتج تقطير الذرة واستعمال الاحماض الامينية بديلا عن بعض أنواع البروتينات النباتية أي تكون بدائل جاهزة لمكونات العلف عند ارتفاع سعر احدها فجأة.
كذلك لابد من تعديل قانون الاستزراع السمكي رقم 124 لسنة 1981 الذى ينص على منع إقامة المزارع السمكية مستخدما مياه النيل ويقصرها على مياه  الصرف الزراعي الامر الذى جعل الاتحاد الأوروبي ويرفض استيراد الأسماك من مصر واطالب بضرورة إيجاد ألية لتوفير التمويل لأصحاب المزارع السمكية نظرا لرفض كل البنوك تمويل مثل هذه المشروعات لان الأرض مؤجرة ولا توجد ضمانات واضحة يتم بموجبها منح المستثمر القرض المطلوب وهذا ما يترتب عليه تباطؤ الاستثمارات  الموجهة الى قطاع الثروة السمكية لذلك لابد من الاتفاق على اليات واضحة لتوفير التمويل لهذه المشروعات.

زراعة أسماك الحفش ..وبيروقراطية للهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية




زراعة أسماك الحفش ..وبيروقراطية للهيئة
يعيش سمك الحفش الذي يستخرج منه بيض الكافيار الشهير في حوض بحر قزوين لكن مستثمرين في السعودية يحاولون تربية هذه السمكة لديهم بتوفير البيئة المناسبة لها من اجل الحصول على الكافيار.... ونحن فى مصر مازلنا تستمتع بإحتكار زريعة البلطى والقراميط والبورى ونتفاخر بذلك الإحتكار .....والإمارات ايضاً دخلت على الخريطة يقولون إن فى الإمارات هناك المزرعة الوحيدة بالشرق الاوسط تنتج بيض الكافيار 
من اغلى الانواع يصل سعر الكيلو من 1000 الى 2000 دولار
يوجد فيه قيم غذائية عالية المحتوى من مصادر البروتينة 
يتم بيع البيض بعلب صغيره وكبيره بحسب الاحجام المطلوبة 
اللحم يتم تصديره الى روسيا بحكم رغبة المستهلكين في تناول هذه السمكة التي تعود تاريخها الى الديناصورات 
مزرعة الفارس توجد بالمنطقه الشرقية بمدينة القطيف ونظام طريقة هذا الاستزراع مغلق تماما 
النضج الجنسي لهذه السمكة يصل الى 15 سنه ولكن استطاعو بمزرعة الفارس ان يوفرون لها نظام متكامل بحيث وصلت الى النضج الجنسي خلال 5 و4 سنوات وهذا بحد ذاته كافي لتقدمهم بالعلم باستشارة الخبراء الروس
بات سمك الحفش في بحر قزوين مهددا بالانقراض، وهو ما يؤثر على تجارة الكافيار. لهذا السبب عمد اصحاب مزارع تربية الاسماك الى اتخاذ إجراءات تساعد على حماية هذا النوع الفريد من الأسماك.

وقد توالت على استخراج الكافيار (أو بيض الحفش) صراعات منذ ظهوره في القرن الثالث عشر، حيث كان يعتبر من ممتلكات العائلة المالكة في دول مثل روسيا والصين والمجر وفرنسا. وكانت الأموال المجنية من صيد سمك الحفش، تذهب إلى خزينة الدولة.

ولا يزال الصراع على هذا المنتوج قائماً الى يومنا الحاضر ، حيث يزداد جشع المهربين في محافظة آستراخان التي تشتهر بالكافيار، لصيد سمك الحفش وبيع بيضه في السوق السوداء. إذ يتم بين فترة واخرى ضبط ومصادرة كميات هائلة من الكافيار المهرب .

ويبدو ان الحفاظ على سمك الحفش هم تتقاسمه 5 دول محيطة ببحر قزوين، موطن هذا السمك. ذلك ان هذه الدول تزود الأسواق العالمية بالكافيار بنسبة 80% من المنتوج العام لهذه المادة الغذائية النادرة التي يشبهها البعض بـ" اللؤلؤ الاسود" ، والتي وإن اعتبرت باهضة الثمن الا انها ذات ا قيمة غذائية عالية.
زراعة أسماك الحفش ..وبيروقراطية للهيئة

سمك الحفش هو الاسم الشائع يستخدم لــ 26 نوع من الأسماك في عائلة Acipenseridae ، بما في ذلك أجناس
Acipenser, Huso, Scaphirhynchus and Pseudoscaphirhynchus. 
الموطن الأصلى لسمك الحفش هى الأنهار البحيرات والمناطق الساحلية في آسيا -أوروبا وأمريكا الشمالية شبه الاستوائية والمعتدلة وشبه القطبية . 
تتميز بأجسام ممدود ، وعدم وجود قشور .ويصل غلى أحجام كبيرة
من الأطوال الشائعة للحفش تتراوح 7-12 أقدام (2-3 نصف متر) ، وبعض الأنواع تنمو لتصل إلى 18 قدما (5.5 متر). 
معظم الحفش من الأسماك الصاعدة من أسفل للبحث عن الغذاء ، والمعتاد أنها تفرخ فى منابع الأتهار وتتغذى في دلتا الأنهار ومصبات الأنهار. 
في حين أنها تعيش فى المياه العذبة تماما ، إلا أن عدد قليل جدا تدخل المحيطات المفتوحة بالفرب من المناطق الساحلية .

7 بحيرات غريبه .................



"السلام عليكم ورحمة الله وبركاته"
هل تعلم أن هناك بحيرة تستخدم في إخراج الأسفلت؟ وأخرى يتحول
لونها للدم كل عام في وقت محدد؟ وغير هذا من أغرب البحيرات.

قد تكون البحيرات متشابهة في المنظر العام مما يجعل مقارنتها بغيرها
أمر غير مثير للاهتمام، ولكن هناك مجموعة محددة من البحيرات الغريبة
حول العالم والتي ستفاجئ حين تعرف صفاتها الفريدة.

1) بحيرة قناديل البحر العملاقة
7 بحيرات غريبه .................


تتضمن البحيرة عدداً ضخماً جداً من قناديل البحر العملاقة التي تتكاثر بمعدل
مذهل أكثر من أي منطقة أخرى في العالم، ترحل ملايين القناديل إلى البحيرة
كل عام، ولا تشكل أي خطورة على البشر إطلاقاً لأن غالبية الأنواع الموجودة
بالبحيرة غير سامة 

2) بحيرة برج الجرس
7 بحيرات غريبه .................

تقع بحيرة Resia في الجزء الشمالي من إيطاليا، تم بناءها عام 1950 أثناء
تشييد سد عملاق في تلك المنطقة والذي تم إزالة كنيسة كاملة بسببه عدا برجها
العملاق، ولكن بالرغم من التخلص من الجرس الموجود داخل البرج، إلا أنه
في فصل الشتاء يقوم المتنزهون بالمرور من جوار البرج ويؤكدون أنهم
مازالوا يسمعون جرس الكنيسة حتى اليوم، على الرغم من مرور 60 عاماً
على إزالتها من تلك المنطقة. 

3) بحيرة سوبيريور
7 بحيرات غريبه .................

البحيرة الوحيدة في العالم التي يمكن أن تمارس فيها رياضة ركوب الأمواج
نظراً لأمواجها الهائلة في فصل الشتاء، ولكن للأسف درجة حرارة المياه في
هذا الوقت تكون أقل من 5 درجات مئوية تحت الصفر مما يعني أن السقوط في
المياه قد يجعلك تتجمد من شدة البرودة.

4) بحيرة دومينيكا
7 بحيرات غريبه .................
بحيرة "دومينيكا" تعاني من حالة دائمة من غليان المياه بسبب وجودها على
سطح بركاني مما يجعل درجة الحرارة تصل إلى 190 درجة مئوية، وفي أوقات
كثيرة تختفي المياه تماماً من البحيرة بسبب درجة الحرارة المرتفعة والنشاط
البركاني الغير مستقر. 

5) بحيرة لاغونا كولارادا
7 بحيرات غريبه .................


تعرف أيضاً باسم البحيرة الحمراء، وهي بحيرة مالحة ضحلة في الجنوب
الغربي من بوليفيا على الحدود مع دولة تشيلي، تمتلك الكثير من الرواسب
ذات اللون الأحمر، وذلك هو السبب الرئيسي في لون مياهها، وتعتبر
واحدة من الأراضي الرطبة ذات الأهمية الكبرى في العالم بموجب اتفاقية
"رامسار" الدولية التي وقعت عام 1971. 

6) بحيرة الملعب
7 بحيرات غريبه .................

واحدة من أغنى بحيرات العالم بالأسفلت الطبيعي، تقع في لوس أنغلوس برياً في
جنوب غرب ترينيداد، وتصل مساحة البحيرة إلى حوالي 40 هكتار، وتعتبر
مزاراً سياحياً ضخماً في الولايات المتحدة، عثر عليها بواسطة السير
"والتر رالي" في 1595 عندما تعطلت سفينته فيها بسبب الأسفلت، واستخدم
الأسفلت المستخرج من البحيرة في رصف العديد من شوارع نيويورك. 

7) بحيرة أسماك القرش
7 بحيرات غريبه .................

في أحد ملاعب الغولف الموجودة في أستراليا، اكتشف العاملون هناك وجود
مجموعة من أسماك القرش الصغيرة داخل البحيرة أثناء جفافها من المياه،
الغريب في الأمر أن الأسماك لا يعلم مصدرها، ولكنها رغم ذلك تبدو ودية ولا
تشكل أي مشكلة للاعبين الموجودين حولها، ولكن استرداد الكرة من البحيرة
بعد سقوطها داخلها أصبح أمراً مستحيلاً. 
[/SIZE][/COLOR]

سمكة قرش نافقة بشواطئ الإسماعيلية




سمكة قرش نافقة بشواطئ الإسماعيلية

عثر أمس علي أحد شواطيء فايد بالإسماعيلية والمطلة علي البحيرات المرة علي سمكة نافقة من فصيلة القرش تزن نصف طن جرفتها المياه وانتقل لمعاينتها رجال الثروة السمكية والطب البيطري وحصلوا علي عينة منها وأمروا بدفنها. 
وصرح اللواء محمد درهوس وكيل الوزارة ورئيس مركز ومدينة فايد بأن السبب وراء نفوق السمكة حسب المعلومات الأولية هو اصطدامها بمحرك إحدي السفن العابرة التي كانت تسير خلفها‏.‏
وقال انه ناظر السمكة ذات الحجم الكبير ولم يجد بها أسنانا وهذا شيء يطمئن الجميع إلي أن هذه النوعية من أسماك القرش ليست خطرة وأنه يرجح أن تكون مقبلة من البحر الأحمر خلف السفينة التي قتلتها‏.‏
وأضاف ان البحيرات المرة آمنة ولاتوجد بها أسماك القرش بمختلف أصنافها وهذا وفق ما أقره المسئولون عن الثروة السمكية الذين اهتموا بهذا الموضوع الحيوي‏.‏
وآشار وكيل الوزارة ورئيس مركز ومدينة فايد إلي أنه اشرف بنفسه علي دفن السمكة النافقة في منطقة جبلية حتي لايعبث بها أحد وذلك من منطلق حرصنا علي سلامة المواطنين‏.‏
وأوضح أن شواطيء فايد جاهزة لاستقبال المصطافين والبشائر مطمئنة والمنشآت السياحية سواء الخاصة أو العامة استعدت لموسم الصيف‏.‏ وأكد انه اعد تقريرا بهذه الحالة النادرة حتي الآن والتي لم تحدث من قبل وقام برفعه للواء أحمد حسين محافظ الإسماعيلية حتي لاتنتشر الشائعات بوجود أسماك القرش في البحيرات المرة‏.‏
 

الشابل ... ذكريات سمك دخل مرحلة النسيان




الشابل ... ذكريات سمك دخل مرحلة النسيان





تبدو الأنهار والمجاري المائية الكثيرة التي يزخر بها المغرب، وقد ازداد صبيبها وارتفع منسوب مياهها العذبة، مع انتصاف موسم تهاطل الأمطار، وسطا بيئيا مثاليا لا ينتقص من بهائه وروعته إلا اندثار مجموعة من الكائنات المائية التي شكلت لزمن طويل إحدى المكونات الأساسية لهذه المنظومة الإيكولوجية ، لعل أبرزها سمك "الشابل" الذي قد يكون بدأ يدخل مرحلة النسيان بعد أن عمر الأنهار الرئيسية للواجهة الساحلية الأطلسية إلى جانب نهرملوية على الضفة المتوسطية منذ مئات السنين، قبل اختفائه بشكل نهائي في مطلع تسعينيات القرن الماضي.
فالحديث عن الأهمية البيولوجية للأنهار في المغرب يقود بالضرورة إلى استحضار سمك "الشابل"، المعروف بصنفيه لدى الأوساط العلمية بإسمي "ألوزا ألوزا" و"ألوزا فالاكس"، باعتباره أحد أنواع الأسماك التي تربعت لقرون خلت على عرش مملكة الأحياء المائية في الأنهار الرئيسية للواجهة الساحلية الأطلسية، لاسيما أنهار سبو وأم الربيع وأبي رقراق واللوكوس، وكذا لكونه شكل قيمة اقتصادية هامة بالنسبة لساكنة القرى والحواضر المجاورة لهذه الأنهار، كما أن هذه الثروة السمكية اعتبرت أحد الأسباب لاحتلال السواحل المغربية الأطلسية خلال الحقبة الاستعمارية.
"الشابل لا يمكن مقارنته مع باقي أنواع الأسماك"، هكذا يقول عبد السلام، أحد ساكنة جماعة "المجاعرة" المطلة على وادي ورغة، الذي يعد من أهم روافد نهر سبو، مضيفا في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن شهر يناير كان يشهد صعود أسراب سمك الشابل بمئات الآلاف، في طريقها إلى أماكن وضع البيوض عند أعالي المجاري المائية التي تصب في وادي ورغة، شريطة تمكنها من اجتياز شباك الصيد التي كانت تعترض سبيلها بكثافة مباشرة بعد ولوجها نهر سبو قادمة من المحيط.
ويتذكر عبد السلام الذي تجاوز عقده السادس كيف أنه كان يجمد أنشطته الفلاحية، مع توافد أولى أسراب سمك الشابل، ليمتهن صيد هذا السمك بواسطة الشباك، ومن ثم بيعه بأثمان زهيدة لتجار الجملة أو في الأسواق الأسبوعية المجاروة، موضحا أن حجم صيده كان يسجل ارتفاعا كبيرا عند مطلع شهر فبراير، كما أن وزن بعض الأسماك المصطادة كان يفوق في أحيان كثيرة خمسة كيلوغرامات.
وعلى غرار عبد السلام ، يستحضر كثير من أبناء منطقته إلى جانب باقي المغاربة تلك الفترة التي عرفت نهايتها في بداية تسعينيات القرن الماضي، حين توارى هذا السمك ذو اللون الفضي بكيفية نهائية عن الأنظار، ليترك خلفه مجموعة من الأسئلة والاستفسارات التي لم تتمكن الدراسات والأبحاث من الإجابة عليها بالكامل.
تلوث الأنهار والصيد المكثف... أهم أسباب اختفاء سمك الشابل
لقد شكل صعود سمك الشابل في أنهار الواجهة الأطلسية، كلما حان موعد التفريخ، بعد قضائه لأزيد من أربع سنوات في مياه الشريط الساحلي المتواجد بين الصويرة وطرفاية، دليلا واضحا على انتعاش هذه المنظومة الإيكولوجية وخلوها من كافة أوجه الثلوث، على اعتبار أن هذا السمك الذي ينتمي إلى عائلة الرنكة والسردين يجد ضالته في مياه الأنهار العذبة المليئة بالأوكسيجين، حيث يضع بيوضه بين حصى روافد الأنهار في عمق لا يتجاوز أربعة أمتار.
وتشير دراسة صدرت سنة 2001، للباحثين الفرنسيين في مجال الأحياء المائية ريشارد ساباتيي وجون لوك باجلينيير، إلى أن المغرب بحكم موقعه الجغرافي كان يعتبر إحدى أهم مناطق عيش سمك الشابل المتواجد بشكل حصري في السواحل الممتدة من النرويج شمالا إلى المغرب جنوبا، أمر جعل إنتاج المملكة من هذا السمك الثمين يفوق معدل 700 طن في السنة خلال سبعينيات القرن الماضي.
وأكدت الدراسة الصادرة تحت عنوان " بعض الخاصيات البيولوجية لسمك الشابل بالمغرب: ثراث ثقافي وسوسيو- اقتصادي اختفى حديثا"، أن أعداد سمك الشابل بدأت تتقلص بشكل تدريجي بفعل الصيد المكثف الذي مارسه البرتغاليون، خصوصا إبان احتلالهم لمدينة أزمور الواقعة عند مصب نهر أم الربيع .وأبرزت الدراسة في هذا الصدد، أن تراجع أعداد سمك الشابل بلغ أعلى مستوياته في سبعينيات القرن العشرين، نتيجة الصيد المكثف والتلوث الناتج عن المخلفات الصناعية المقذوفة في مجاري الأنهار، إلى جانب تشييد السدود المائية التي لا تتوفرعلى ممرات تسمح بعبور الأسماك صعودا إلى أماكن التفريخ، كما هو الشأن بالنسبة لبعض السدود المشيدة على مجموعة من الأنهار الأوروبية، مضيفة أن سنوات الجفاف التي مرت بها المملكة خلال الثمانينيات كان لها هي الأخرى دور كبير في اختفاء هذا السمك.
وعلى الرغم من تشكيل لجنة حكومية سنة 1987 لدراسة أسباب انخفاض أعداد "الشابل" في الأنهار المغربية، وصدور قرار لوزارة الصيد البحري سنة 1996 تحظر بموجبه اصطياده في جميع الأنهار والشواطئ، اختفى هذا السمك بشكل تدريجي ليتم مشاهدة آخر الأسماك سنة 1992 بوادي سبو.
وفي هذا السياق، تؤكد الدراسة أن الصنف الأول من سمك الشابل، المعروف بـ "ألوزا ألوزا" حسب الاصطلاح العلمي، والذي يعد الأكبر حجما بطول قد يصل إلى 70 سنتمترعند السمكة البالغة، اختفى بشكل نهائي من مياه السواحل المغربية، بينما لا يزال الصنف الثاني الأصغر حجما، والمعروف لدى الأوساط العلمية بإسم "ألوزا فالاكس" متواجدا بأعداد ضئيلة في عرض المحيط، غير أن صعوده يظل شبه مستحيل بالنظر إلى الوضعية التي آلت إليها أنهار الواجهة الأطلسية خلال السنوات الأخيرة.
سمك الشابل ... أدوار اقتصادية واجتماعية هامة وحضور قوي في ذاكرة المغاربة
يعود عبد السلام ، بعد انقضاء قرابة عقدين عن مشاهدته لآخر سمكة شابل، ليتذكر بشيء من الحسرة السنوات الخوالي التي كانت فيها أسراب هذا السمك تعمر مياه وادي ورغة لأزيد من ثلاثة أشهر تضع خلالها بيوضها ، وهي المدة التي كانت تسجل - حسب عبد السلام - رواجا تجاريا هاما ينتفع من عائداته معظم أبناء المنطقة.
وبعد استحضاره لمثل شعبي محلي يقول فيه أبناء المنطقة "شابل الليالي ما ياكلوه غير سيادي وموالي"، يضيف عبد السلام "كان صيد سمك الشابل يعتبر نشاطا موسميا محوريا بالنسبة لعدد كبير من الساكنة المحلية، بحيث لا يقل أهمية عن باقي الأنشطة الفلاحية، اعتبارا لمردوده المادي المترتب عن بيعه محليا أو لتجار الجملة الذين كانوا ينقلونه إلى المدن القريبة".
وكما هو الحال في باقي مناطق المملكة، كان هذا السمك المتميز يحظى بمكانة هامة، بل أنه شكل لمدة طويلة السمك المفضل لدى معظم المغاربة، اعتبارا لقيمته الغذائية ومذاقه الخاص الذي يجد تفسيره في نظامه الغذائي القائم على صغار الأسماك والقشريات البحرية، وكذا لكونه سمكا يعيش لمدة طويلة في مياه المحيط قبل توجهه صعودا إلى منابع الأنهار، على غرار سمك السلمون في أمريكا الشمالية.
وتشير بعض الأبحاث في هذا الصدد، إلى أن سمك "الشابل" ساهم بحكم توفره على كميات هامة من مادة "اليود" في التقليل من الإصابة بمرض الغدة الدرقية لدى سكان المناطق الجبلية، على اعتبار أن الأسماك البحرية الغنية بـ "اليود" لم تكن تصل هذه المناطق، وبالتالي فإن هذا السمك القادم من المحيط شكل لزمن طويل مصدرا أساسيا لمادة "اليود" التي تقي من الإصابة بهذا المرض.
وعلى الرغم من مرور قرابة عقدين على اختفاء "الشابل"، لا يزال هذا السمك حاضرا في مخيال المغاربة الذين عايشوا فترة تواجده بأنهار المملكة ، على اعتبار أنه شكل رمزا للخصوبة والصفاء، ودليلا على سخاء وكرم الطبيعة رغم سلوكات الإنسان العدائية.
يبقى أن سمك (الشابل) لم يعد إلا مجرد ذكريات، في انتظار ظهور دراسات علمية تبحث في إمكانيات إعادته إلى الأنهار المغربية، وهذا الأمر رهين بتوفر إرادة قوية يتم بموجبها تحسين جودة مياه الأنهار وإيجاد الوسط الإيكولوجي المناسب لعيش هذا السمك الذي لا يزال، ولحسن الحظ، موجودا في السواحل الأوروبية الأطلسية رغم كل المتاعب التي تعرض لها.

واشنطن تعلن الحرب على أسماك الشبوط



واشنطن تعلن الحرب على أسماك الشبوط
 
أسماك آسيوية تهدد باجتياح النظام البيئي في منطقة البحيرات العظمى شمال الولايات المتحدة.
 


شيكاغو (الولايات المتحدة)ـ اعلنت الولايات المتحدة الحرب على اسماك الشبوط الآسيوية من خلال وضع سياج كهربائي تحت المياه ونشر مادة السم فيها فضلاً عن مشروع يقضي باغلاق ممرات الملاحة البحرية، اذ يهدد اجتياح الاسماك النظام البيئي في منطقة البحيرات العظمى في شمال البلاد.
ومعروف ان هذا النوع من اسماك الشبوط مفترس ويمكن ان يبلغ طول السمكة مترين ووزنها سبعين كيلوغراماً.
وكانت اول نماذج من هذه الاسماك ظهرت في جنوب الولايات المتحدة في السبعينيات بعدما استوردها مربو اسماك لاستخدامها في عملية تنظيف احواض السمك.
غير ان فيضانات قوية تعرضت لها المنطقة سمحت لأسماك الشبوط بالهروب في نهر الميسيسبي، في التسعينيات.
ثم سبحت عكس مجرى النهر لتنتشر في انهر ايلينوي (شمالاً) وميسوري وها هي تصل عند ابواب البحيرات العظمى التي تشكل خزان مياه عذبة عملاقاً، وهي تتألف من خمس بحيرات تمتد بين كندا والولايات المتحدة.
ولفتت السلطات الفدرالية الى ان اسماك الشبوط قد يكون لها "تأثير مدمر على نظام البحيرات العظمى البيئي" واثر خطير على مليارات الدولارات التي تنتجها مختلف القطاعات الاقتصادية في المنطقة، وبينها الصيد.
ولمواجهة هذا التهديد، وضع سياج كهربائي من اجل منع اسماك الشبوط من السباحة اكثر عكس مجرى نهر الميسيسيبي.
في الوقت عينه، اطلقت حملة واسعة تزامناً مع نشر السم في النهر على مسافة تسعة كيلومترات من اجل قطع الطريق على تقدم اسماك الشبوط، وفي محاولة ايضا لمعرفة عددها من خلال نسبتها بين مئات الاسماك التي نفقت وطفت على سطح الماء.
وانضم البيت الابيض الى هذه العملية وخصص مبلغ قدره 13 مليون دولار للمساعدة في حماية البحيرات العظمى.
بيد ان كل هذه الجهود المبذولة "ليست بكافية لضمان سلامة البحيرات العظمى"، على ما قال مايك كوكس وزير العدل في ولاية ميشغان.
وتفيد "الادارة الاميركية الفدرالية المكلفة بحماية الاسماك والحيوانات" ان بين الاخطار المحتملة، امكانية في ان تطغى اسماك الشبوط على انواع الاسماك الاخرى التي تعيش في مياه المنطقة، بسبب غياب الاسماك المفترسة الاخرى.
ورأت الادارة انه "سيكون من الصعب السيطرة عليها ما ان تصل الى البحيرات".
وتنوي ولاية ميشيغان اتباع تدابير جديدة لمواجهة غزو اسماك الشبوط عبر اقفال ممرات الملاحة البحرية.
وقال وزير العدل في الولاية ان "البحيرات العظمى توفر موارد لا يمكن استبدالها. آلاف الوظائف على المحك ولن نعطي فرصة اخرى لأسماك الشبوط بالوصول الى البحيرات".
من جهة اخرى، يواجه قرار اقفال هذه الممرات اعتراضاً من وحدة الهندسة في الجيش الاميركي اذ ان ذلك قد يتسبب بزيادة احتمال وقوع فيضانات ويهدد نوعية المياه في هذه المنطقة ايضا.
واشارت السلطة المكلفة بمراقبة المياه في منطقة شيكاغو (ايلينوي) ان تدبير كهذا غير ملائم.
وقال المتحدث باسم "ميتروبوليتان واتر ريكلاميشن ديستريكت" انه "حتى لو اقفلت هذه الممرات سيكون هناك دوماً امكانيات (...) في ان تصل اسماك الشبوط الى البحيرات العظمى".
وتقدمت ولاية ميشغان التي توتاجه مع السلطات الفدرالية والمحلية المسؤولة عن الممرات البحرية والسدود حول هذه المسألة، بشكوى امام المحكمة العليا في الولايات المتحدة.

جفاف بحيرة مليئة بالأسماك في الصين .......

جفاف بحيرة مليئة بالأسماك في الصين (15 صورة)


تعاني الصين من أزمة مياة كبيرة وذلك بعد موجة جفاف كبيرة تشهدها البلاد ، ومتوقع لها أن تزيد خلال السنوات القادمة. ومن أوضح صور خطر هذا الجفاف ما حدث لأحد البحيرات في الصين حيث جفت البحيرة بشكل كامل ومات جميع السمك الذي كان في البحيرة ، لأن البحيرة لا يحيط بها أنها أو بحار حتى تهرب إليها الأسماك.
جفاف بحيرة مليئة بالأسماك في الصين (15 صورة) -1

جفاف بحيرة مليئة بالأسماك في الصين (15 صورة) -2

جفاف بحيرة مليئة بالأسماك في الصين (15 صورة) -3

جفاف بحيرة مليئة بالأسماك في الصين (15 صورة) -4

جفاف بحيرة مليئة بالأسماك في الصين (15 صورة) -5

جفاف بحيرة مليئة بالأسماك في الصين (15 صورة) -6

جفاف بحيرة مليئة بالأسماك في الصين (15 صورة) -7

جفاف بحيرة مليئة بالأسماك في الصين (15 صورة) -8

جفاف بحيرة مليئة بالأسماك في الصين (15 صورة) -9

جفاف بحيرة مليئة بالأسماك في الصين (15 صورة) -10

جفاف بحيرة مليئة بالأسماك في الصين (15 صورة) -11
جفاف بحيرة مليئة بالأسماك في الصين (15 صورة) -12

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية