الاثنين، 12 مايو، 2014

هل تتقيد بآداب الصيد؟

هل تتقيد بآداب الصيد؟





صيد الاسماك كالكثير من الهوايات الأخرى يخضع لآداب تنصّها الأخلاق في غياب الآداب التي ينصها القانون. وعلى كل صياد أن يتعامل باحترام مع البيئة التي يصطاد فيها، وأن يحافظ عليها وأن يحترم الصيادين الآخرين والأشخاص الموجودين في مكان الصيد. وأهم آداب صيد الاسماك، هي:

1 - عدم ترك القمامة في مكان الصيد, أو ترك الطعم او مخلفات الصيد فى المكان الذي تصطاد فيه.

2 - ترك مسافة كافية بينك وبين الصيادين الآخرين لإتاحة الفرصة لهم في إلقاء الطعم، أو الصيد بالعوامة، من دون مضايقة, ولتجنّب تشابك خيوط الصنارات.

3 - عند الانتقال من مكان إلى آخر أثناء الصيد، تحاشى المرور أمام الصياد المجاور، واسلك طريقا بعيدا عن الماء ومن خلفه، للوصول إلى المكان المطلوب.

4 - عند الاصطياد من قارب، اترك مسافة كافية بينك وبين من يصطادون على الشاطىء، منعاً لفرار الأسماك من المنطقة التي يصطادون فيها.

5 - تبادل المعلومات عن أماكن صيد الأسماك، وتوقيت صيدها، واكتشاف أماكن جديدة هي مفاتيح ازدهار تلك الرياضة، ودليل على نبل الأخلاق وسموّها.

6 - عدم المرور او الدخول الى شاطئ خاص أو الاصطياد منه إلّا بعد الاستئذان من صاحبه.

7 - تجنّب تحطيم الثروات الطبيعية من أشجار أو ماء نقي في مكان الصيد، أو إفسادها، أو تلويثها.

8 - عدم تخويف الاسماك في منطقة يصطاد فيها صياد آخر.

9 - عدم تحويل مكان الصيد الى حمام.

10- عندما يطلب منك صياد المساعدة، لا تتردد في مساعدته.

11- توجب هواية صيد السمك على من يمتهنها بعض التقاليد والأعراف الأخلاقية، منها إعادة صغار السمك الى الماء لإدامة بقاء الأنواع السمكية وتكاثرها مستقبلا، وعدم الصيد بوساطة الأساليب المحرّمة دولياً وشرعياً. والذي يعد أسوأ أنواع الصيد، ألا وهو استخدام الصعقة الكهربائية بالماء، أو استخدام المتفجرات والقنابل.

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية