الاثنين، 12 مايو، 2014

صينية السمك البوري بالبطاطس في الفرن......



صينية السمك البوري بالبطاطس في الفرن

نقدم لكي اليوم وصفة شهية ومفيدة غنية بالعناصر الغذائية المفيدة لكي ولاسرتك وهي صينية السمك البوري بالبطاطس
المقادير :
كيلو سمك بوري
2-3 ثمرات بطاطس
2 ثمرة طماطم
2 ثمرة ليمون
عصير ليمونة
ثمرة فلفل اخضر
ملح
2 ملعقة كبيرة كمون
قليل من الزيت
رأس ثوم مقشر
الطريقة :
1- ينظف السمك جيداً ونقوم بدق راس الثوم واضافة اليها قليل من الملح ومعلقة كمون ونقوم بحشو السمك به
2-تقطع البطاطس والطماطم والليمون والفلفل الاخضر الى شرائح
3- توضع شرائح البطاطس في صينية كبيرة ثم يوضع عليها السمك ثم يضاف شرائح الطماطم والفلفل الاخضر والليمون الي الصينية بشكل موزع ثم يرش الملح وكثير من الكمون ثم يرش قليل من الزيت على وجه الصينية وتدخل الفرن حتى ينضج

طريقة عمل سمك بوري بالزيت والليمون......


طريقة عمل سمك بوري بالزيت والليمون


وصفة و طريقة عمل  سمك بوري بالزيت والليمون في مطبخ فتكات




  • لكمية تكفي:4 أشخاص
  • وقت التحضير:30 دقيقة
  • وقت الطهي:15 دقيقة
  • المقادير:سمك بوريوكرفس / فلفل حار/ توم / شرايح ليمونملح/كمون/ كسبره
  • التحضير:السمك البوري طبعا ويكون متنضف ومغسول كويس جدا ونعمل فيه شقوق بالسكينه
  • الطبخ:بناخد الخلط نفرمها كويس فى الكبه لان دي بنحشي بيها السمك
    بعدين بنحشي بيها السمك بس منكترش ونتبل بيها من بره
    نسيبه فى التتبيله دي شويه ممكن نص ساعه وبعدين نجهز خلطه الزيت والليمون
    هي معلقه خل ومعلقتين زيت وعصير ليمون زي ماتحبي
    وخلطه البهارات بتاعتي توم بودر/ كسبره/ كمون/بابريكا/ ملح/وطبعا عصير ليمون حسب رغبتك
    ونحط من الخليط ده على السمك
    وبعدين نفتح الفرن يسخن ونجهز الفويل الى هنحطه فيه
    حطي اى خضار تحبيه طماطم او فلفل شرايح ليمون شرايح بطاطس الى موجود ولو مفيش عادي برده
    وحطي جواها السمكمه واقفلى الورقه زي ماتكون قارب كده
    المفروض بنحط فى الشقوق شرايح ليمون بس انا مكانش عندي ليمون فريش واستخدمت الجاهز
    التسويه باه
    مش بياخد اكتر من ربع ساعه فى الفرن وتحت الشوايه
    بيتقدم مع رز احمر او ابيض وسلطه خضرا
    عاوزه اقول حاجه مهمه الفلفل الحار فى السمك ليه مفعول رهيب
    بيشيل الزفاره خالص ومش بيخلى الاكل حراق
    وبالهنا والشفا

طريقة عمل السمك البورى.....




طريقة طبخ السمك البورى



[​IMG]المقادير: سمك بورى حجم كبير


نصف كوب زيت ذرة

ملح و كمون

10 ثمرات ليمون 1 ثمره بصل كبيرة مقطعة شرائح 2 ثمره طماطم مقطعة صغير 1 حزمة بقدونس مقطعة 5 فص ثوم مفروم
الطريقة: طريقه عمل السمك البوري بالزيت و الليمونيتم تنظيف و يغسل السمك من الداخلو يشق السمك من السطح حتي ينضج جيداو تخلط جميع المقادير سويا عدا الزيتثم تعصر 3 ثمرات ليمون على المقاديرو من ثم يحشى السمك البوري بالمكوناتو تقطع 2 ثمرات ليمون شرائح و توضع في الشقوقو يتم لف كل سمكه علي حدي في ورق القصدير (الاومنيوم)و توضع فى صينية و يتم عصر باقى ثمرات الليمون علي السمك البوريو يضاف نصف كوب الزيتو تدخل صينيه السمك البوري بالزيت و الليمون الي الفرنو تترك حتى يميل لون السمك الي اللون الذهبىو تقدم صينيه السمك البوري بالزيت و الليمون مع الارز الاحمر و السلطاتو بالهناء و الشفاء

انواع سمك البورى:........





انواع سمك البورى:
1- بوري دهبان .
اسمه العلمى:Mugil  Cepito 
 

-الميزات الرئيسية والتحليل :
جسم متطاول مضغوط قليلا  من جانب إلى جانب ، رأس قصير و مسطح منتهي بفم عريض، الأسنان صغيرة جداً بالكاد ترى ،الشفة العلية رقيقة(عمقها الأعظمي أقل من نصف قطر العين) وملساء (بدون تدرونات) ،العين غير مغطاة بغطاء دهني سميك ،الحراشف تمتد نحو الأمام إلى قمة الرأس حتى فتحتي الأنف الأماميتين (تقريبا حتى الشفة العليا)،والزعنفة شرجية عادةً لها /9/ أشعة لينة ،الظهر رمادي مزرق والبطن أبيض فضي اللون غالباً مع وجود خطوط طولا نية رمادية .
ميزات ميدانية أخرى : يوجد زعنفتان ظهريتان الأولى قصيرة ذات /4 /أشواك نحيلة ،  الحراشف ضخمة ود بقة ،لا يوجد خط جانبي خارجي ،الزعنفة الصدرية قصيرة عند ما  تطوى نحو الأمام فأن طرفها النهائي يصل على الأكثر إلى الطرف الخلفي لحجاج العين (المحجر) ،له معدة بشكل القانصة (القلنسوة) ذات جدران سميكة .
ما يميزهُ عن الأنواع الأخرى المشابهة في المنطقة :
يختلف نوع   Magil Cephalos  عن نوع (M.C.)  بوجود الغطاء الدهني الواضح حول العين، وعدد الأشعة اللينة للزعنفة الشرجية/8/.
ويختلف نوع M.saliens عن نوع(M.C.)بجسمه الأكثر نحولا وبوجود /3-2 /أخدود بدلا من /1 /على حراشف قمة الرأس والظهر (في صغار السمك لا ترى هذه إلا تحت العدسة المكبّرة) وكذلك بزعنفة صدرية طويلة نسبيا عندما تطوى  إلى الأمام فإن طرفها النهائي يصل إلى ما بعد الطرف الخلفي لحجاج (محجر) العين
ويختلف نوع Mauratus  عن هذا النوع M.C.) )بالحراشف الموجودة  على أعلى  الرأس غير ممتد إلى ما بعد مستوى فتحتي الأنف الخلفيتين ،وكذلك بوجود  زعنفة صدرية طويلة عندما تطوى فإنها طرفها النهائي يصل إلى ما بعد الطرف الخلفي لحجاج العين
ويختلف نوعM.chelo  عن نوع (M.C.) بوجود درنات صغيرة على الشفة العليا
ويخلف نوع M.labeo  عن نوع (M.C.) بشفته العليا السميكة (عمقها أكبر من تصف قطر العين ) وبالعدد الأكبر من الأشعة /11 /في الزعنفة الشرجية
-القياس :
ـ الطول الأقصى      : /60/سم
     ـ الطول العادي        : /40-20/ سم

-التوزع الجغرافي والسلوك :
منتشر في كل البحر الأبيض المتوسط وعلى طول الساحل الشمالي الغربي للبحر الأسود،كما يتواجد في شرقي الأطلسي من جنوبي النرويج إلى ماتالMatal  في جنوبي أفريقيا
أسراب هذا النوع (M.C.) تتواجد على الأكثر في المياه الضحلة وخصوصا في البحيرات والأهوار الساحلية المختلفة الملوحة أو القليلة الملوحة ،يعتبر سباحاً سريعاً و يقفز خارج   المياه إذا أزعج ،يدخل مصبات الأنهار طلباً للغذاء لكن الإباضة لا تتم إلا في البحر ،تتجمع صغار هذا النوع من  السمك  غالباً قرب الماء العذبة أو أماكن تدفقها.
يتغذى على أحياء القاع الدقيقة والعالقة من العضويات والمواد العضوية أيضاً.
-مواطن صيده الحالية :
ـ  المياه الساحلية الضحلة بما فيها الأهوار وفروع الأنهار الدنيا وبحيرات المياه القليلة الملوحة   والخزانات .



-الانتفاع منه :
إن كافة أنوع Mugilid تنظم وتجمع في إحصائيات مفردة قي بعض البلدان مثل الجزائر ومصر وفرنسا واليونان وإيطاليا عام 1970 إذ بلغت كمية الصيد /6900 /طن ،وفي ليبيا عام 1969 /2500 /طن ومالطة ورومانيا وأسبانيا وتركية عام 1969 /3700 /طن وفي الإتحاد السوفيتي ويوغوسلافية عام 1970بلغ مجموع صيده /17000 /طن . 
يصطاد بشبكة الجل Gill وشبكة  Trawlوشبكة Seines وشبكات الرمي وأحياناً بالبرسينة وهي شبكة ضخمة .
يسوّق طازجاً ومجمداً ومملحاً .
2- بوري فواش.
 
:الأسم العلمى

 Mugil  Cephelus 

-الميزات الرئيسية والتحليل :
جسم متطاول مضغوط قليلا  من جانب إلى جانب ، رأس قصير مسطح منتهي بفم عريض، الأسنان صغيرة جداً بالكاد ترى ،الشفة العلية رقيقة(عمقها الأعظمي أقل من نصف قطر العين) وملساء (بدون تدرونات) ،غطاء دهني سميك يغطي معظم العين ،يوجد زعنفتان ظهريتان الأولى قصيرة ذات أربع شوكات رفيعة ،وزعنفة شرجية عادةً لها /8 / أشعة لينة ،الظهر رمادي مزرق والبطن أبيض فضي اللون غالباً مع وجود خطوط طولا نية رمادية .
ميزات ميدانية أخرى : الحراشف كبيرة ود بقة ،لا يوجد خط جانبي خارجي ،له معدة بشكل القانصة (القلنسوة) ذات جدران سميكة .
- ما يميزهُ عن الأنواع الأخرى المشابهة في المنطقة :
تختلف أنوع   Mugilidالأخرى في البحر المتوسط  عن نوع (M.C.)  بعدم وجود الغطاء الدهني السميك فوق جزء من العين وبعدد أكبر من الأشعة اللينة للزعنفة الشرجية/11-9/.
-القياس :
ـ الطول الأقصى : /120/ سم
   ـ الطول العادي   : /50-30/ سم

-التوزع الجغرافي والسلوك :
إن الأنواع العالمية (اللامحلية) تستوطن في الحزام الدافئ الأطلسي والهندي والهادي والبحار المجاورة ومنتشر بكثرة في المياه الساحلية للبحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود،بمافي ذلك بحر آزوف ،ويتواجد في شرقي الأطلسي شمالاً حتى خليج بسكاي Biscay .
أسراب هذا النوع (M.C.) تتواجد في المياه الضحلة وخصوصا في البحيرات والأهوار الساحلية المختلفة الملوحة ،يعتبر سباحاً سريعاً و يقفز في المياه إن أزعج ،يدخل الأنهار ومصباتها طلباً للغذاء لكن الإباضة لا تتم إلا في البحر ،تتجمع صغار هذا النوع من  السمك قرب تدفق الماء العذبة
في بعض البلدان تنقل صغار هذه النوع (M.C. ) إلى الماء العذبة أو القليلة الملوحة في البرك والخزانات بقصد التربية مع أنواع أخرى من الأسماك ، توجد نتائج واعدة إيجابية حديثة لتشجيع الإباضة في مكان معين أو محدد .
يتغذى على عضويات القاع الحية والطحالب العائمة قرب السطح وكذلك على العضوية الموجودة في الطين والرمل .
-مواطن صيده الحالية :
المياه الساحلية الضحلة نما فيها الأهوار والبحيرات المفرطة الملوحة وفروع الأنهار الدنيا وبحيرات الماء المالح والخزانات .
- صيده وعدة صيده وأشكال الانتفاع منه :
إن كافة أنوع Mugilid شملت في فئة إحصائية مفردة قي بعض البلدان مثل الجزائر ومصر وفرنسا واليونان وإيطاليا عام 1970 فبلغت كمية الصيد /6900 /طن ،وفي ليبيا عام 1969 /2500 /طن ومالطة ورومانيا وأسبانيا وتركية عام 1969 /3700 /طن وفقي الإتحاد السوفيتي ويوغوسلافية عام 19709بلغ مجموع صيده /17000 /طن ونوع L.budegassa  يشكلان فئة إحصائية
يصطاد بشبكة الجل Gill وشبكة  Trawlوشبكة Seines وشبكات الرمي والصنارة اليدوية وأحياناً بشبكة البورسينة(وهي شبكة ضخمة عامودية)
يسوّق طازجاً ومجمداً ومملحاً والطازج غالباًما يسوق كالكافيار المملح.

 3- بوري توبارا.
الاسم العلمى:Mugil  saliens 
 
-الميزات الرئيسية والتحليل :
جسم نحيل ومتطاول مضغوط قليلا  من جانب إلى جانب ، رأس قصير و مسطح منتهي بفم عريض، الأسنان صغيرة جداً بالكاد ترى ،الشفة العلية رقيقة(عمقها الأعظمي أقل من نصف قطر العين) وناعمة(بدون تدرونات) ،العين غير مغطاة بغطاء دهني ،الحراشف على أعلى الرأس والظهر تحتوي على/3-2 /أخدود (لا تر هذه في الصغار إلا تحت العدسة المكبرة )،والزعنفة شرجيةً ذات /9/ أشعة لينة ،الظهر رمادي مزرق والبطن أبيض فضي اللون غالباً مع وجود خطوط طولا نية رمادية .
ميزات ميدانية أخرى : يوجد زعنفتان ظهريتان الأولى قصيرة ذات /4 /أشواك رفيعة،  الحراشف كبيرة ود بقة ،لا يوجد خط جانبي خارجي ،الزعنفة الصدرية طويلة نسبياً (عند ما تطوى نحو الأمام فأن طرفها النهائي يصل إلى ما وراء  الطرف الخلفي لمحجر العين ) ،له معدة بشكل القانصة (القلنسوة) ذات جدران سميكة .
-ما يميزهُ عن الأنواع الأخرى المشابهة في المنطقة :
يختلف نوع  Magil Cephalus  عن نوع (M.S.)  بوجود الغطاء الدهني الواضح حول العين، وعدد الأشعة اللينة للزعنفة الشرجية/8/.
ويختلف نوع M.capito  و نوع M.autatus   عن نوع (M.S.)بوجود ثلم أو أخدود واحد بدلاً من إثنين أو ثلاثة على حراشف أعلى الرأس و الظهر (في الأسماك الصغيرة لا تر هذه إلا بواسطة العدسة المكبرة)  .
يختلف نوع M.capito  عن هذا النوع (M.S.) بالزعنفة الصدرية القصيرة عندما تطوى  إلى الأمام  لا تصل إلى الطرف الخلفي لحجاج (محجر) العين
ويختلف نوعM.chelo  عن نوع (M.S.) بوجود درنات صغيرة على الشفة العليا
ويخلف نوع M.labeo  عن نوع (M.S.) بشفته العليا السميكة (عمقها أكبر من تصف قطر العين ) وبالعدد الأكبر من الأشعة /11 /في الزعنفة الشرجية
-القياس :
ـ الطول الأقصى : /40/ سم
      ـ الطول العادي   : /30-15/  سم

- التوزع الجغرافي والسلوك :
منتشر في كل البحر الأبيض المتوسط وفي البحر الأسود وبحر آزوف،كما يتواجد في شرقي الأطلسي بدءاً من خليج بسكاي حتى جنوب أفريقيا
أسراب هذا النوع (M.S.) تتواجد على الأكثر في المياه الضحلة وغالباً  في المياه القليلة الملوحة وفي الأهوار الساحلية المختلفة الملوحة،يعتبر سباحاً سريعاً و يقفز خارج المياه إذا أزعج ،يدخل الأنهار و مصبات الأنهار طلباً للغذاء لكن الإباضة لا تتم إلا في البحر ،
يتغذى على أحياء القاع الدقيقة والعالقة من العضويات والمواد العضوية أيضاً.
-مواطن صيده الحالية :
المياه الساحلية الضحلة بما فيها الأهوار وفروع الأنهار الدنيا وبحيرات المياه القليلة الملوحة   و خزانات الماء الطبيعية .
vصيده وعدة صيده وأشكال الانتفاع منه :
إن كافة أنوع Mugilid تنظم وتجمع في إحصائية واحدة قي بعض البلدان مثل الجزائر ومصر وفرنسا واليونان وإيطاليا عام 1970 إذ بلغت كمية الصيد /6900 /طن ،وفي ليبيا عام 1969 /2500 /طن ومالطة ورومانيا وأسبانيا وتركية عام 1969 /3700 /طن وفي الإتحاد السوفيتي ويوغوسلافية عام 1970بلغ مجموع صيده /17000 /طن . 
يصطاد بشبكة الجل Gill وشبكة  Trawlوشبكة Seines وشبكات الرمي وأحياناً بالبرسينة وهي شبكة ضخمة و بالصنارة اليدوية .
يسوّق طازجاً ومجمداً ومملحاً .
 4- بوري
 
الاسم العلمى:Mugil  Chelo 
-الميزات الرئيسية والتحليل :
جسم متطاول مضغوط قليلا  من جانب إلى جانب ، رأس قصير ومنبسط منتهي بفم عريض، الأسنان صغيرة جداً بالكاد ترى ،الشفة العلية سميكة(عمقها الأعظمي أكبرمن نصف قطر العين) وعلى الطرف السفلي من الشفة سلسلة من /5-2/ صفوف من الدرنات الصغيرة ،العين غير مغطاة بغطاء دهني ،والزعنفة الشرجية عادةً لها /9 / أشعة لينة ،الظهر رمادي مزرق والبطن فضي اللون غالباً مع وجود خطوط طولا نية رمادية .
ميزات ميدانية أخرى : له زعنفتان ظهريتان، الأولى قصيرة  ذات أربع أشواك  رفيعة،الحراشف كبيرة ود بقة ،لا يوجد خط جانبي خارجي ،له معدة كالقلنسوة بالشكل وذات جدران سميكة .
-ما يميزهُ عن الأنواع الأخرى المشابهة في المنطقة :
تختلف أنوع   Mugilids  في البحر المتوسط  عن نوع (M.C.)  بعدم وجود الدرنات الصغيرة على الشفة العليا .
-القياس :
ـ الطول الأقصى    : /60/سم
     ـ الطول العادي     : /40-20/ سم

-التوزيع الجغرافي والسلوك :
شائع الانتشار قي البحر المتوسط وفي البحر الأسود كما يتواجد أيضاً في شرقي المحيط الأطلسي بدءا من اسكتلندا والنرويج حتى مراكش.
تتواجد أسراب هذا النوع (M.C.)  في المياه الضحلة وخصوصا في الأغوار الساحلية المتبدلة الملوحة ،يعتبر سباحاً سريعاً و يقفز خارج  المياه إن أزعج ،يدخل الأنهار ومصباتها طلباً للغذاء لكن الإباضة لا تتم إلا في البحر ،
يتغذى على أحياء القاع الدقيقة و العضويات العالقة.
-مواطن صيده الحالية :
المياه الساحلية الضحلة بما فيها البحيرات القليلة الملوحة والخزانات الطبيعية .
-صيده وعدة صيده وأشكال الانتفاع منه :
إن كافة أنوع Mugilid تجمع في فئة إحصائية مفردة قي بعض البلدان مثل الجزائر ومصر وفرنسا واليونان وإيطاليا عام 1970 فبلغت كمية الصيد /6900 /طن ،وفي ليبيا عام 1969 /2500 /طن ومالطة ورومانيا وأسبانيا وتركية عام 1969 /3700 /طن وفقي الإتحاد السوفيتي ويوغوسلافية عام 19709بلغ مجموع صيده /17000 /طن
يصطاد بشبكة الجل Gill (الحجز) وشبكة  Trawlوشبكة البرسينة  Seines Purse وشبكات الرمي  وأحياناً بشبكة سفينة الشاطئ (عمودية كبيرة) وأحيانا بواسطة الصنارة والخيوط اليدوية .
يسوّق طازجاً ومجمداً ومملحاً.

طريقة صيد السمك البوري بالسنارة........



طريقة صيد السمك البوري بالسنارة




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 


البورى من انوع السمك التى تعيش فى مجموعات كبيرة و يطلق بعض الصيدين على البورى حسب حجمة اسماء منها البوري الصغير: جران , البوري المتوسط: بوري ,البوري الكبير: كمبوت
يتواجد البورى عادة في المياة متوسطة العمق يعني من 3 ل 6 متر تقريبا
موسم صيد البوري : يتواجد البورى طوال العام و لكنة بيقل جدا في الصيف والشتاء يعني لما المية تسخن قوي ولما تبرد قوي

طرق صيد البوري
البوري عادة بنصطاده بالبوصة العادية وده بيكون بطريقتين
1- الصيد بالفلة

البورى من الاسماك الحساسة جدا علشان كده لازم نختار وقت الصيد وعدة الصيد المناسبة صيد البوري يكون بهدوء شديد ولو بتصطاد بالنهار لازم تختار مكان لا ينعكس الظل المترتب عن خيالك على المية يعني لا تجعل الشمس في ضهرك علشان ظلك مايجيش على المية وعلشان كده انسب وقت لصيد البوري بيكون من بعد المغرب لغاية الفجر .
الشعر الاساسي مش اكتر من 25
شعر الفروع من 15 ل 20
السلاح 25 ل 20
صيد البوري بالفلة يكون طعمك عجينة ومش اي عجينة لازم تكون طرية .
بالنسبة لشعر الفروع بيكون قصير يعني فرع 25 سم والتاني 15 او 20 سم
العمق اللي بتصطاد علية يكون نص عمق المية
اطعم العجينة وارمي خطاء يرتكبة جميع الصيدين احنا قلنا ان البوري حساس جدا لاي حركة غريبه لو انت رميت زي ما بترمي يبقى مش حتلاقي ولاسمكة بورى في المية يبقى احنا لازم ننزل الفلة بالراحة في المية و توكل على الله .
البوري مش بياكل زي باقي السمك البوري فيه ناس بيقولو انه بيلحس الطعم وده طبعا مش صحيح لانه بياكل ولكن لان بقه فتحته لفوق وبقه صغير جدا فبيسحب من الطعم حتت صغيرة جدا وعلشان كده لما بياكل بنلاقي ان الفلة مش بتغمز
بنلاقي ان الفلة بتتحرك حركة بسيطة احنا بنقول انه بيخنق الفلة لما السمكة تاكل معاك اوعى ترد فيها جامد وده لسببين اولا لاننا قلنا ان اي حركة غريبة حتخلي السمكة تفزع وثانيا لان بق البوري ضعيف لو اديتة واحدة جامده شوية حتلاقي بقة بس هو اللي طالع .

2- صيد البوري بالربع (المشنقة)
شعر اساسي 25
شعر فروع 15 ل 20
الصيد بدون فلة
الشعر الاساسي طولة نص عمق المية
السلاح كبير شوية يعني 6 او 5
وبيكون عدد من 5 ل 7 سنانير بنعمل 3 طولهم حوالي 10 سم والباقي طولهم حوالي 5 سم , ونحط رصاص شريط حوالين مكان توصيل السنانير ,الصيد بيكون بعجينة ناشفة , بتحط العجينة على الرصاص وبتنزلها المية بالراحة لغاية ما اللبلوب بتاع البوصة يوصل اول المية في الطريقة دي البوري هو الي بيوقع نفسة وعلشان كده سموها المشنقة. وممكن نستخدم طعم تاني مع الطريقة دي وهو السردين تشيل راس السردينة وتفتحها من بطنها وتعلقها على السناير يعني تخلي السنانير كلها جوة بطن السردينة وتغرزها فيها من جوة .

صيد البوري بالبوصة والماكينة
الشعر الاساسي 40
شعر الفروع 30 او 35 وده لازم لان السمك اللي بيضرب عليك سمك تقيل
السلاح بيكون حوالي من 15 ل 25 سنارة نمرة 20 او ممكن 18
بنربط السنانير كلها طول واحد اللي هو حوالي 15 سم
وكلهم يتوصلو في الشعر الاساسي من نفس المكان اللي هو فوق الرصاصة بحوالي 30 سم
الطعم بيكون عيش بلدي اسمر
بنقطع الرغيف شرايط عرضها حوالي 5 سم وبنلفه على شكل اسطوانة بحيث يكون الجزء الداخلي للرغيف هو اللي برة , ونجيب استيك عادي من بتاع الفلوس ده ونثبت بيه العيش على الشعر الاساسي جنب وصلة الفروع ,ونجيب السنانير كلها ونغرزها في العيش بشكل عشوائي ونرمي ونسيبها , وان شاء الله حتلاقي البوصة دي بتعمل زلزال تعرف ان معاك بوراية لا تقل عن اتنين كيلو ونص او تلاتة كيلو .

طريقة تحضيرالعجينة لصيد البوري :-
اولا العجينة الطرية
كوب دقيق – مية حسب الاحتياج - سكر
حنحط الدقيق على النار ونقلبة لغاية ما يسمر ونضيف له معلقة سكر صغيرة مش مليانة وبعد كده نضيف المية شوية شوية لغاية ما تلاقي القوام بقى متماسك بيبقى قوامها عامل زي قوام الشحم اللي بنشحم بيه .
سيبها تبرد وحطها في علبة بس لازم لاحظ ان تطعيم العجينة الطرية عايز خبرة لانك لازم تطعمها بفمك بمعنى انك بتاخد حتة عجينة صغيرة فى فمك وتحط السنارة في فمك وتلف العجينة على السنارة بلسانك فالغلطة حتلاقي انك اصطدت نفسك .

ثانيا العجينة الناشفة

ودي بتكون للصيد بالربع وهي عبارة عن عيش بلدي عادي جدا وبنبلة ونعجنة بادينا ونسيبة جنبنا في الشمس او الهوا ولو احتاج مية تاني نديلة وده تطعيمة ساهل جدا لانك بتاخد حتة وتحط الرصاصة في نصها وتلف العجينة عليها بايدك زتاكد عليها زي ما تكون بتعمل كفتة .

لصيد البوري يجب ان تنفذ بعض الاجراءات وهى تحضير المرمى , وهو انك لازم تجمع السمكة الاول وده بيكون بالتزفير ,والتزفير بيكون بعيش مبلول في جردل مية لغاية ما يفرول وتعملة كور صغيرة وترمية في المية ,والتزفير للبوري شئ اساسي لان البوري بيتجمع على ريحة العيش في المية وكمان لازم تلاحظ ان مع كل سمكة تطلعها لازم ترميلك كورة او اتنين تزفر بيهم علشان تثبت السمكة تحت منك التزفير بيكون قبل ما تبتدي تصطاد بفترة ممكن توصل ساعتين او تلاتة ويكون متواصل علشان تقدر تجمع اكبر كمية من البوري . 

صيد الاسماك ريا ضه تمارس منذ القدم.....







 
 هذه الرياضة. وتطلق هذه الرياضة على صيد الأسماك، باستخدام صنارة الصيد. 
ويلزم، لممارسة هذه الرياضة، عديد من المهارات المكتسبة، لاستخدام صنارة 
 الصيد بكفاءة. كما يلزم، لصيد بعض أنواع الأسماك كبيرة الحجم، القوة البدنية 
 اللازمة لجر السمكة، وإرهاقها، وإخراجها من الماء. وتعد معرفة أنواع الأسماك، 
 وأماكن وجودها، نوع الطُعم المستخدم لكل منها، من أساسيات رياضة صيد الأسماك،  التي يجب الإلمام بها. 

ويرجع صيد السمك إلى أزمنة بعيدة؛ إذ استخدم الإنسان، آنذاك، يديه، للإمساك 
 بالأسماك، من الجداول المائية، والأنهار الضحلة. إلا أن هذه الطريقة، لم 
 تنفعه كثيراً في الإمساك بالأسماك، لسرعة حركتها، وانسيابيتها، فضلاً عن وجود  المادة المخاطية، وزعانفها الشائكة، الأمر الذي يزيد من صعوبة الإمساك بها. وبمرور الوقت، اكتشف الإنسان، أن استخدام الرمح أجدى وأنفع، في صيد الأسماك؛  إلا أن فشل رمية الرمح في إصابة سمكة، كان يعني فقدان الرمح في تيار الماء. ثم اهتدى الإنسان، الذي قَطَنَ في ساحل البحر المتوسط، في ذلك الوقت، إلى  استخدام شعر الحيوان المجدول، وقد عقد في نهايته قطعة عظم صغيرة حادة منثنية. وكان يلقي طرف الشعر، المثبت به قطعة من العظام، في الماء، ويمسك بالطرف  الآخر بيده، ثم يجذب الشعر المجدول بشدة، عند مرور سمكة بجوار العظمة.
  ثم اكتشف الإنسان، أن عقد طرف الشعر المجدول، في عصا طويلة، وهو أنجع في الصيد من الإمساك به في اليد، فكان ذلك بداية اكتشاف صنارة أو بوصة الصيد. 
وباكتشاف المعادن، بدأ الإنسان بصناعة خطاطيف منها، بدلاً من العظام الحادة. 
فاستخدم، في البداية، النحاس، ثم الحديد، ثم البرونز، ثم الفولاذ. ثم اهتدى 
 الإنسان إلى ابتكار بكرة بدائية، واستخدمها ملفاً للخيط، بدلاً من ربطه بطرف البوصة، ليستطيع إرهاق السمكة، قبل إخراجها من الماء. وتطورت هذه الفكرة، بعد  ذلك، فظهرت أنواع شتى من بكرات وماكينات الصيد، لكل منها استخدام معين. 
===
ورياضة صيد الأسماك، ليست حديثة؛ فهي قديمة قدم التاريخ، إذ تشير الصور 
 والرسومات، المنقوشة على جدران معابد قدماء المصريين، أنهم قد مارسوا رياضة 
 صيد الأسماك بالصنارة والشبكة، قبل ما يزيد على أربعة آلاف عام قبل الميلاد 
(انظر صورة صيد الأسماك عند المصريين، وهي صورة لأحد جدران المقابر  الفرعونية، في سقارة، ترجع إلى الدولة القديمة، وتوضح صيد المصري القديم لأسماك النيل، بواسطة الصنارة، من القارب.ويبدو في الصورة، بوضوح، نوع الخطاطيف المستخدمة. كما يظهر، كذلك، بعض أنواع الأسماك، التي كان نهر النيل  يزخر بها، آنذاك).
كما عرف الصينيون القدماء، قبل أربعمائة عام قبل الميلاد، صيد الأسماك 
 بصنارة، صُنعت من خشب البامبو، مربوط بها خيط من الحرير، ومعقود في طرفه  خطاطيف، صنعت من إبر الخياطة. 
==
وبمرور الوقت، تطورت رياضة صيد السمك. ففي القرن الثامن عشر، بدأ الإنجليز 
 بإنشاء أندية صيد الأسماك، وتنظيم مسابقات الصيد. ومن إنجلترا، انتشرت هذه 

 الأندية إلى الولايات المتحدة الأمريكية وبقية دول العالم. 
وفي عام 1939، أنشئ "الاتحاد الدولي لأسماك الصيد" 
(The International Game Fish Association)
، في الولايات المتحدة الأمريكية؛
 وذلك لمتابعة الأرقام 
ويعمل الاتحاد، كذلك، على مكافحة تلوث المياه، والحفاظ على البيئة المائية 
 للأسماك، وتنظيم صيدها، وتقنينه، للحفاظ على بعض أنواعها من الانقراض.
وفي هذا الصدد، لا يسمح بممارسة رياضة صيد الأسماك، في بعض بلدان العالم، إلا 
 بعد الحصول على رخصة. كما تُسَن القوانين المحددة لعدد الأسماك المصِيْدة 
 وأنواعها، وأوقات صيدها، للحّد من الصيد الجائر، وحماية الأسماك، ورعايتها 
 أثناء مواسم تزاوجها وتكاثرها. كما يشجع الاتحاد الصيادين على اتباع سياسة 
"الصيد والإطلاق" (Catch and Release)، لتنمية متعة رياضة صيد الأسماك، 
 والحفاظ على الثروة السمكية، في الوقت نفسه

البوصة (Fishing Rode)




البوصة (Fishing Rode)


البوص هو نبات من نباتات المستنقعات المعمرة، من الفصيلة النجيلية، مثل القصب  والغاب. وقد استخدم البوص، منذ القدم، في صيد الأسماك، لسهولة الحصول عليه،  ومرونته. وعلى الرغم من قلة استخدام البوص في صيد الأسماك، في الوقت الحالي، واستبدال أدوات صناعية به، إلا أنه لا يزال يطلق على تلك الدوات لفظ "البوصة". وتصنع البوصة من مواد، تتوافر فيها المرونة، والمتانة في الوقت  نفسه؛ فتصنع من الألياف الزجاجية، أو الكربون، أو البورون، أو في بعض  الأحيان، من الفولاذ. وتتكون البوصة، من أربعة أجزاء رئيسية (انظر صورة الأجزاء الرئيسية لبوصة وهي  صورة لبوصة تلسكوبية، متداخلة الأجزاء. عند فرد هذه البوصة يصل طولها إلى نحو 3 أمتار؛ وعند إدخال أجزائها بعضها في بعض، فإن طولها لا يتعدى 50 سم. تستخدم 
 في مختلف أنواع الصيد، وخصوصاً الصيد الدوَّار)، هي: المقبض (Handle)، 
 والمقعد (Seat)، وجسم البوصة (Shaft)،
والحلقات المعدنية (l Rings). 
ويُغلف المقبض مادة إسفنجية، أو مطاطية، أو شرائح من الفلين، كي يقاوم الماء 
 والرطوبة، وللمساعدة على القبض على البوصة لفترات طويلة، مع الإحساس بالراحة، في الوقت نفسه. أما مقعد البوصة، فهو يلي مقبضها، ويتكون من حلقات معدنية، أو شريط معدني، 
مثبت بطريقة، تمكنه من حمل البكرة أو الماكينة (Reel) وتثبيتها. ويتكون جسم البوصة من قطعة واحدة أو قطعتين، يسهل تركيبهما معاً، أو مجموعة من القصبات أو القطع، قد تصل، في بعض الأحيان، إلى 10 قطع، مثبتة داخل بعضها،  مكونة بوصة تلسكوبية قد يصل طولها إلى ما يزيد على 8 أمتار. وينتهي طرف  البوصة، غالباً، بنهاية مستدقة أو رفيعة، ومرنة، لتحقيق هدفين مهمين: الأول، المساعدة على الإحساس بجذب السمكة للطُعم، والثاني، المساعدة على جذب السمكة،  بعد تعلقها بالخطاف، وتحقيق المرونة الكافية لإرهاقها قبل رفعها من الماء. وتعمل الحلقات المعدنية على سهولة مرور الخيط من البكرة أو الماكينة، أثناء  إلقاء الطُعم في الماء، أو أثناء سحب السمكة من الماء. وتصنع بوصة صيد السمك بأطوال وأشكال وأوزان متعددة، وفقاً للغرض المقصود بها. فهناك بوصة خفيفة الوزن، مثل بوصة الذبابة (Fly Rod)، وتستخدم في صيد أسماك  التروتة (Trout)، والسلمون (Salmon)، من المجاري المائية، ويراوح طولها بين  ثلاثة وخمسة أمتار. وهناك بوصة صيد البوري (Mullet)، وهي تشبه، إلى حدّ كبير، بوصة الذبابة، في  خفة وزنها؛ إلا أنها أطول منها، إذ يصل طولها إلى نحو ستة أمتار. وهناك بوصة الشاطئ (Shore Rode)، ويصل طولها إلى نحو أربعة أمتار، وتستخدم  في إلقاء الطُعم إلى مسافات بعيدة، لصيد الأسماك الكبيرة من الشاطئ. وهناك بوصة الصيد، المستخدمة في صيد الأسماك، في البحيرات العميقة،  والأنهار، والمجاري المائية. وهي طويلة، إذ يتعدى طولها في بعض الأحيان سبعة  أمتار (انظر صورة بوصة الصيد في الأنهار حيث تتكون هذه البوصة من سبع قطع، يركب بعضها فوق بعض، ويصل طولها إلى نحو ثمانية أمتار. وهي مخصصة للصيد في 
 الأنهار والبحيرات العميقة).وهناك أنواع أخرى من البوص، مثل البوص اللولبي (Spinning Rod) (انظر صورة بوصة الصيد الدوَّار حيث تتكون هذه البوصة من قطعتين. ويصل طولها إلى نحو  ثلاثة أمتار. وتستخدم في الصيد الدوار؛ وقد يطلق عليها "البوصة الدوارة")، والبوص المستخدم في الصيد بالعوامة (أو الغماز) (انظر صورة بوصة الصيد بالعوامة حيث تتكون من ثلاث قطع. ويصل طولها إلى نحو أربعة أمتار)، وبوص  القوارب (Boat Rods)، للصيد في المياه المالحة. 
ماكينة أو بكرة الصيد (Reel)وتثبت بعد المقبض مباشرة، ويلف عليها خيط الصيد، الذي تعمل على إطلاقه واستعادته. وتحتوي بعض ماكينات الصيد على رافعة معدنية (Lever)، تعمل على  انسياب الخيط من الماكينة، عند إلقاء الطُعم في الماء. وهناك أنواع عديدة من  ماكينات أو بكرات الصيد؛ فمنها ما يلائم الصيد في الماء العذب، ومنها ما يلائم الصيد في الماء المالح. 

المشاركات الشائعة

أرشيف المدونة الإلكترونية